EN
  • تاريخ النشر: 29 ديسمبر, 2009

تفاعل جمهور MBC FM دفعها للتماسك غرق سعودي بسيول جدة يُبكي خديجة الوعل عبر الأثير

تعرضت المذيعة خديجة الوعل -مقدمة برامج على MBC FM- لنوبة بكاء في أثناء تقديمها حلقة من برنامج "تو النهارعلى إذاعة MBC FM، واضطرت لفاصل للخروج من حالتها.
وأرجعت في تصريحات خاصة لـmbc.net بكاءها إلى عدم قدرتها على التماسك

تعرضت المذيعة خديجة الوعل -مقدمة برامج على MBC FM- لنوبة بكاء في أثناء تقديمها حلقة من برنامج "تو النهارعلى إذاعة MBC FM، واضطرت لفاصل للخروج من حالتها.

وأرجعت في تصريحات خاصة لـmbc.net بكاءها إلى عدم قدرتها على التماسك والتحكم في مشاعرها، حينما قرأت رسالة لأحد القراء ذكر خلالها قصة إنسانية حزينة لأحد الضحايا الذي راح صريعا للسيول الجارفة التي اجتاحت جدة قبل أسابيع قليلة.

وأوضحت الوعل -خلال تقديمها الأحد الـ27 من ديسمبر/كانون الأول 2009 من برنامج "تو النهاربدلا من الزميلة رنا القاسم- أنه وصلتها رسالة من أحد القراء حكى فيها قصة أحد الضحايا الذي ظل يستنجد ويطلب الإغاثة لإنقاذ نفسه، إلا أن التدافع الشديد لمياه السيول جرفته بعيدا.

وأضافت خديجة الوعل أن ما خفف عنها وجفف دموعها هو الاتصالات المكثفة التي ظلت تتلقاها من قبل الجمهور ومحبي البرنامج وعشاق الـMBC FM للاطمئنان عليها، معتبرة أن حب الجمهور شرف لكل إعلامي.

وكانت مدينة جدة السعودية قد تعرضت لسيول مدمرة في الـ25 من الشهر الماضي، وأسفرت عن سقوط نحو 120 قتيلا، والعشرات ما زالوا في عداد المفقودين، إضافة إلى خسائر بمئات الملايين من الدولارات.

من ناحية أخرى، أرجعت الوعل سبب غيابها عن تقديم بعض حلقات برنامج "حبايب" عبر أثير MBC FM إلى قيامها بتقديم بعض البرامج الأخرى التي يقوم أصحابها بإجازاتهم.

وأكدت في النهاية أنها مذيعة بـMBC FM، وتضع نفسها وخبراتها لخدمة الإذاعة وتنفيذ الأوامر لسد النقص في أي مكان، مشيرة في النهاية إلى أن البرامج ملك لكل المذيعين وليست حكرا على أحد بعينه، مثلما هو الحال مع برنامج "حبايبالذي يقدمه أحد زملائها في أثناء غيابها أو قيامها بتغطية غياب بعض الزملاء في برامج أخرى.