EN
  • تاريخ النشر: 04 نوفمبر, 2009

نظمه شباب الفيس بوك لاختيار أفضل نجمة غادة عبد الرازق تتفوق على سمية الخشاب باستفتاء "المرأة المذلة للرجال"

غادة عبد الرازق تتقدم على سمية في استفتاء الفيس بوك

غادة عبد الرازق تتقدم على سمية في استفتاء الفيس بوك

تقدمت النجمة غادة عبد الرازق في مسابقة "ميسترس 2009"، المرأة المذلة للرجال mistress of stars، التي نظمها شباب على موقع التواصل الاجتماعي الشهير"الفيس بوك" لاختيار أفضل نجمة ذات شخصية قوية ومثيرة تستطيع قهر الرجال.

تقدمت النجمة غادة عبد الرازق في مسابقة "ميسترس 2009"، المرأة المذلة للرجال mistress of stars، التي نظمها شباب على موقع التواصل الاجتماعي الشهير"الفيس بوك" لاختيار أفضل نجمة ذات شخصية قوية ومثيرة تستطيع قهر الرجال.

فيما جاءت المطربة اللبنانية هيفاء وهبي في المركز الثاني، ونيكول سابا في المركز الثالث، وحلت سمية الخشاب وعلا غانم في المركز الرابع، وجاءت في المراكز من الخامس حتى الثامن ميريام فارس ونانسي عجرم وإليسا ونيلي كريم، واشترك في المركز التاسع كل من نور اللبنانية، ونادية الجندي ونجلا وكارول سماحة.

وجمعت غادة عبد الرازق حتى الآن 32 صوتا، فيما حصلت هيفاء على 25 صوتا، ونيكول على 15 صوتا، وتساوت سمية الخشاب وعلا غانم في الحصول على 9 أصوات، وحازت ميريام على 8 أصوات، ونانسي على 5 أصوات، وإليسا على 4 أصوات، ونيللي على 4 أصوات، وعلى 3 أصوات لكل من نور ونادية الجندي ونجلا وكارول سماحة.

وفتح باب التصويت في هذه المسابقة أوائل شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وسيظل مفتوحا حتى نهاية العام الجاري، على أن تعلن النتيجة خلال شهر يناير/كانون الثاني المقبل.

ووضع الشباب منظم المسابقة قواعد يلتزم بها المشاركون بالاستفتاء، وهي عدم تكرار التصويت، مشيرين إلى أن الأصوات المكررة سيتم حذفها خلال عملية الفرز النهائي، لكنهم أكدوا إمكانية أن يرشح الشخص الواحد أكثر من فنانة خلال عملية التصويت.

ويبدو أن أجواء التعصب الرياضي التي انتشرت في الفترة الأخيرة طبعت صبغتها على الفن أيضا؛ حيث شهدت التعليقات التي تلقاها "الجروب" حربا بين المعجبين.

وكان منظمو الاستفتاء قد وضعوا حصرا لأسماء كل النجمات المتواجدات بالساحة، وطرحوا أسمائهن للاستفتاء، وهو ما سمح بزيادة رقعة المتعصبين.

وشن معجبو نانسي عجرم هجوما ضاريا، واصفين إياها بالملكة أحيانا، والأميرة أحيانا أخرى.

كما تلقى منظمو المسابقة انتقادات فردية لم تصل لحجم الهجوم الذي شنه معجبو نانسي، ومنه ما قاله أحد الشباب "أكيد محدش يعرف ستنا عبير فياض، لو كنتو تعرفوها مكنتوش قلتو اسم تاني".

وقال آخر "كيف ما تحصل ميرام فارس على مركز متقدم.. هي سندريلا العرب وأميرة الغناء".

وأمام هذا التعصب لم يملك منظمو المسابقة سوى التأكيد من حين لآخر على أن النتيجة سيحددها فقط أصوات شباب الفيس بوك، مؤكدين أن دورهم هو حصر الأصوات وإعلان النتائج.