EN
  • تاريخ النشر: 17 يناير, 2011

يظهر محكمًا في "Arabs' Got Talent" عمرو أديب.. أشهر مذيع "توك شو" يكتشف مواهب العرب

أديب يؤمن بأن الإعلامي عليه أن يقدم صورة حقيقية للثقة والجرأة

أديب يؤمن بأن الإعلامي عليه أن يقدم صورة حقيقية للثقة والجرأة

"ابن الوز عوام".. مثل مصري ينطبق بشدة على عمرو أديب، أحد أشهر الإعلاميين في مصر والعالم العربي؛ فهو الابن الأوسط للأديب والسيناريست الراحل عبد الحي أديب الذي عاش 87 عامًا (1928- 2007)، كتب خلالها نحو 200 فيلم للسينما المصرية؛ أولها "باب الحديد" عام 1958، وآخرها "ليلة البيبي دول".

"ابن الوز عوام".. مثل مصري ينطبق بشدة على عمرو أديب، أحد أشهر الإعلاميين في مصر والعالم العربي؛ فهو الابن الأوسط للأديب والسيناريست الراحل عبد الحي أديب الذي عاش 87 عامًا (1928- 2007)، كتب خلالها نحو 200 فيلم للسينما المصرية؛ أولها "باب الحديد" عام 1958، وآخرها "ليلة البيبي دول".

عمرو -مذيع "التوك شو" الشهير- من عائلة إعلامية؛ إذ إن شقيقه الأكبر الإعلامي والكاتب الصحفي عماد أديب الذي يرأس شركة "جود نيوز" للإنتاج الفني، وشقيقه الأصغر المخرج السينمائي عادل أديب، أما زوجته فهي الإعلامية لميس الحديدي.

فاجأ جمهوره مؤخرًا بالظهور محكمًا ومكتشف "مواهب" في النسخة العربية من برنامج "Arabs' Got Talent" على MBC4، بجانب المطربة اللبنانية نجوى كرم، والأكاديمي علي جابر.

كعادته في الجرأة، وصف عمرو نفسه بـ"القرد الوفيمؤكدًا أنه سوف يموت وهو مذيع "توك شو". وجاءت عودته محكمَ مواهب بعد حوالي 4 أشهر من إغلاق مدينة الإنتاج الإعلامي استوديوهات قناة "أوربت" بالقاهرة؛ لأسباب قيل إنها مادية، ورآها البعض سياسية؛ لإيقاف "القاهرة اليوم" أحد أشهر برامج الـ"توك شو" في العالم العربي.

عمرو أديب من مواليد المحلة الكبرى في 23 أكتوبر/تشرين الأول 1963. ورغم أنه أديب تخرج في مدارس فيكتوريا كوليدج ودرس الإعلام في جامعة القاهرة، فإنه قضى فترة طفولته وشبابه في قصور الثقافة بالسيدة زينب والمنيرة وجاردن سيتي فصادق كثيرًا من "ولاد البلد".

اهتم أكثر بعد تخرجه بالعمل في الصحافة المكتوبة، وعمل في مؤسسة "روزاليوسف" فترة، إلى أن تولى رئاسة تحرير صحيفة "البلدإلى أن حانت الفرصة ليصبح مقدم برامج في قنوات "أوربتفبدأ بتقديم برنامج "ليلة أوربتوكان من اكتشاف المخرج والمنتج الشهير "طارق الكاشف".

في مايو/أيار 2000 قدم أولى حلقات برنامج "القاهرة اليوم" برفقة المذيعة نيرفانا إدريس، التي كانت تعمل في التلفزيون الكويتي. وشكل الاثنان ثنائيًّا ناجحًا، رغم اختلافاتهما التي كانت تظهر على الهواء أمام الجمهور.

بدأ نجم أديب يبزغ أكثر مع أسلوبه المتميز بالبساطة في التعبير، وقدم الكثير من الحلقات المهمة؛ أبرزها حلقة عن مقتل الفنانة ذكرى في 2003، كما حاور خلال مشواره شخصيات عديدة؛ أبرزها الدكتور محمد البرادعي، ومحمد الفايد، وخالد مشعل، وهيفاء وهبي، وسعد الدين إبراهيم، والبابا شنودة.

ومع توالي الأحداث السياسية في مصر؛ بدءًا من تعديل المادة 76 من الدستور، بدأ صوت أديب يصير أكثر حدة في نقده الحزب الوطني، فانسحبت نيرفانا من البرنامج وانضم إليه في التقديم عزت أبو عوف، ورجاء الجداوي، والصحفيان أحمد موسى وحمدي رزق.

بدا عمرو دائمًا مختلفًا عن كل مذيعي برامج "التوك شو"؛ بدءًا من "صلعته" الشهيرة، مرورًا بكرافتاته المدهشة، التي لا يمانع أن يكون عليها "ميكي ماوس" شخصيًّا، ووصولاً إلى طريقته غير المتحفظة في الحديث، التي تحاكي نبض الشارع.

يؤمن عمرو بأن الإعلامي عليه أن يقدم صورة حقيقية للثقة والجرأة، بحيث يُشعر الجمهور بأنه متحدث باسمهم، وأن المذيع الناجح هو من يقدم برنامجًا حيًّا من "لحم ودم".

لم يكن أديب من الإعلاميين أصحاب الياقات البيضاء؛ فقد حققت معه نيابة أمن الدولة العسكرية عقب حلقته مع طلعت السادات، وتعرض لإلقاء مادة كاوية "ماء نار" على سيارته، مرجحًا أنها رسالة تهديد ممن ينتقدهم دومًا بأسلوبه اللاذع.

لم تغب عن أديب شجاعة الاعتذار إلى بعثة المنتخب المصري لكرة القدم المشارك في بطولة كأس القارات، بعد بثه على الهواء مباشرة في برنامجه "القاهرة اليوم" صورة غلاف مجلة "صن داي" الجنوب إفريقية، والتي أرجعت سبب هزيمة مصر بثلاثية أمام منتخب أمريكا إلى سهر بعض لاعبي المنتخب مع عاهرات بالفندق ليلة المباراة، وهو ما اعتذر عنه أديب بعد ذلك، مؤكدًا أنه نقل خبرًا عن صحيفة جنوب إفريقية ثبت فيما بعد عدم صحته.

انضم أديب -وهو الزملكاوي الوحيد في عائلته- إلى حزب الوفد المصري المعارض في 12 أكتوبر/تشرين الأول 2010؛ لإيمانه بأن المشاركة السياسية فعلٌ لا قول. ولم تكن استمارة العضوية التي وقعها أديب هي بداية علاقته بـ"الوفد"؛ فقد سبقت له المشاركة في إصدار العدد الأول من جريدة الوفد في ثمانينيات القرن الماضي، وكان الطالب الوحيد الذي يحضر اجتماع مجلس التحرير حينها، كما حضر أول مؤتمر لزعيم الوفد الراحل فؤاد باشا سراج الدين.

وخاض أديب مجال الفن مرتين: مرة مع المخرج محمد فاضل مجسدًا دور مصطفى أمين في فيلم "كوكب الشرقوالمرة الثانية مع المخرج الأردنــي محمـد عــزيزية في إحدى حلقات مسلسل "قضية رأي عاممؤديًا دور إعلامي يناقش قضية أثارت الرأي العام.

عمرو أديب في برنامج Arab's Got Talent