EN
  • تاريخ النشر: 13 ديسمبر, 2009

زائر تمنى زوجة مثلها.. وآخر اعتبر العربيات أفضل عليا تتصدر جميلات الأتراك بالفيس بوك.. وميساء تنافسها

عليا وميساء تدخلان ضمن سجال بين زوار في الفيس بوك حول جمال عليا وميساء

عليا وميساء تدخلان ضمن سجال بين زوار في الفيس بوك حول جمال عليا وميساء

أبدى نشطاء إلكترونيون على موقع التعارف الاجتماعي "فيس بوك" إعجابهم بالمسلسل التركي الجديد "عليا"؛ الذي يعرض حاليا على MBC4، معتبرين أن بطلته التي تحمل الاسم نفسه هي الأجمل بين الفنانات، متفوقة على "نور" التي رأى الشباب أنها ليست الأجمل، لكنها الأرق.

  • تاريخ النشر: 13 ديسمبر, 2009

زائر تمنى زوجة مثلها.. وآخر اعتبر العربيات أفضل عليا تتصدر جميلات الأتراك بالفيس بوك.. وميساء تنافسها

أبدى نشطاء إلكترونيون على موقع التعارف الاجتماعي "فيس بوك" إعجابهم بالمسلسل التركي الجديد "عليا"؛ الذي يعرض حاليا على MBC4، معتبرين أن بطلته التي تحمل الاسم نفسه هي الأجمل بين الفنانات، متفوقة على "نور" التي رأى الشباب أنها ليست الأجمل، لكنها الأرق.

وطرحت المقارنة بين "نور" و"عليا" على مجموعة المسلسلات التركية بالفيس بوك، وذهبت أغلب التعليقات في صالح "عليا"؛ التي نصبها الشباب على عرش الجميلات بين الفنانات التركيات.

من جانبه، قال خالد فيصل "بصراحة عليا الأجمل، ويكفي عيناها الساحرتان". أما محمد الغامدي فتمنى زوجة مثل عليا، قائلا "يا سلام لو زوجة جميلة مثلها". لكن يزيد عمر أشار إلى أنها وإن كانت جميلة فإنها ليست رقيقة مثل نور.

فيما تباينت آراء نشطاء الفيس بوك حول تفضيلهم للرقة أم الجمال، ففي حين قال محمد فتحي "بالنسبة لي أحب الرقة عن الجمالاختلف معه نادر الذي كانت صفة الجمال أهم بالنسبة له. وقال "المرأة تابلوه جميل يحب الزوج أن يشاهده يوميا، وعليا تحقق هذه الميزة".

عربيا، طرح معجبو النجمة ميساء مغربي اسمها في هذه المنافسة، وتساءلوا عن سبب الإعجاب بالفنانات التركيات، في حين أن فنانات عربيات كثيرات يجمعن بين الرقة والجمال.

وفي هذا الصدد، أشار محمد العايد في صفحة ميساء على الفيس بوك إلى أنها تجمع بين صفتي الرقة والجمال. وأيده عبد الله البنيان، قائلا "حينما ترتدي ميساء اللون الأحمر تكون كالفراشة الجميلة".

واتفق معهما محمد الغامدي؛ الذي أثنى على دورها في المسلسل البدوي "فنجان الدم"؛ الذي عرض على MBC في رمضان الماضي، وقال إن "ميساء في الزى البدوي -أيضا- كانت أكثر من رائعة".

ويعالج المسلسل التركي الجديد "عليا" قضية انفصال الزوجين وحضانة الأولاد، والتحديات التي تواجه المرأة العاملة، والمشاكل الاجتماعية المترتبة على ذلك، وذلك ضمن سياق درامي اجتماعي شيّق مليء بالأحداث المثيرة والمشوّقة.

وتدور أحداث المسلسل حول الشابة الحسناء "علياالتي تعيش في قصرٍ كبير تملكه عائلة زوجها الثرية، وعلى رغم كونها أمًّا لطفلين، تفتقر عليا إلى الاستقرار في حياتها الزوجية، خاصة أنها تكتشف خيانة زوجها "ميار" لها مع فتاة تصغرها سنا، فتقرر مغادرة المنزل مصطحبةً طفلَيها واللجوء إلى خالها فؤاد الذي يعيش في إسطنبول.