EN
  • تاريخ النشر: 25 ديسمبر, 2009

توقع زوال عصر مسلسلات الحلقات الثلاثين عسيري: عدوى "أيام السراب" ستنتشر في الشاشات العربية

عسيري يؤكد أن المسلسلات الطويلة ستحظى برواج في المتابعة العربية

عسيري يؤكد أن المسلسلات الطويلة ستحظى برواج في المتابعة العربية

توقع الفنان السعودي حسن عسيري انتشارَ عدوى مسلسل "أيام السراب" الذي بدأ عرضه على MBC1، ويستمر أكثر من 150 حلقة، كأول "سوب أوبرا" عربي.

توقع الفنان السعودي حسن عسيري انتشارَ عدوى مسلسل "أيام السراب" الذي بدأ عرضه على MBC1، ويستمر أكثر من 150 حلقة، كأول "سوب أوبرا" عربي.

وأضاف عسيري -المدير العام لشركة صدف للإنتاج المرئي والصوتي- أن المشاهد العربي ستعجبه فكرة متابعة المسلسلات الطويلة، وخاصة مع انتشارها في العالم، مشيرا إلى أن هذا قد يؤدي إلى نهاية عصر دراما الثلاثين حلقة.

وعن قصة المسلسل، قال لـmbc.net: "قصة العمل واحدة، تحكي تزاوج المال والسلطة، والحب والحرمان، وفيها مجموعة قصص من حياة الناس، يجمعها خط درامي واحد هي عائلة منيع، وفيها ثلاثة أجيال، هي الأجداد والأبناء والأحفاد".

أما عن مدة تصوير مسلسل بهذا العدد من الحلقات، فقال: "ابتكرنا طريقة جديدة، لم يكن يُعمل بها، لا في البرازيل، ولا في المكسيك". مشيرا إلى أنه لو تم تصوير مسلسل تتجاوز حلقاته 150 حلقة بالطريقة العادية سيستغرق عامين.

لكن تم تنفيذ "أيام السراب" -بحسب عسيري- خلال خمسة أشهر بفضل الطريقة التي ابتكرها القائمون على شركة صدف، "فالعمل قسم على خمس فرق إخراجية وإنتاجية مختلفة ومتكاملة، وكأن كل فرقة تعمل على عمل مستقل بذاته. وهناك فريق للإعداد والإكسسوار والإنتاج والإخراج يرأسه شخص واحد هو مدير المشروع الذي يتصل بدوره بمدير إدارة الإنتاج، وبالمخرج الرئيسي للعمل، وهو سعد الهواري".

ويقول عسيري: "عملية الديكوباج التي قمنا بها -أي تقسيم اللقطات- قبل التصوير ساعدت على تسهيل المهمة، فكل مخرج فرعي صار يعرف اللقطات التي عليه أن يأخذها، وأن المخرج العام كان يراجع يوميا خطوات العمل".

ويضيف: "كان هناك اجتماع يومي بين مسؤولي الإكسسوار، والإنتاج والمخرجين الخمسة، يتبادلون الصور والتقارير الخاصة بعمل اليوم التالي، هذه كانت سابقة في العالم كله".

ولفت عسيري إلى أن المخرج السوري حاتم علي يعمل في مسلسله "رجال مطلوبون" وفق هذا الأسلوب الإخراجي؛ حيث تمت الاستفادة من خبرة الصدف في هذا المجال. مشيرا إلى أن الشركة تخطط لدخول السوق المصرية بهذه التجربة.

وعن توقعاته للمسلسل قال: "أيام السراب سيكون تجربة مهمة في مسلسلات السوب أوبرا في العالم العربي؛ حيث ستظهر ذائقة المشاهد العربي لهذا النوع من المسلسلات، ورد فعله عليه".

من ناحية ثانية أكد عسيري أن صدف قد تنتج أعمالا غير سعودية، شريطة أن تكون القصة جيدة وملفتة وموضوعها استثنائي، منوها إلى أن الشركة كانت قد أنتجت عملين عربيين هما: "الملك فاروق" و"جمال الروح".

شارك في مجموعة " أيام السراب" على ناس mbc

http://nas.mbc.net/groupViewDetail.php?fileID=18951