EN
  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2011

سافرت في عيد زواجها إلى الشرق الأقصى عاليا القيسي: بانوراما كافيه أرشدني في ماليزيا.. والمطاعم العربية أنقذتني

أكدت مذيعة برنامج "بانوراما كافيه" عاليا القيسي، أن المطاعم العربية المنتشرة في ماليزيا أنقذتها من الجوع، بعد أن وجدت أن غالبية المطاعم الماليزية تقدِّم الأسماك وثمار البحر التي لا تفضِّلها.

أكدت مذيعة برنامج "بانوراما كافيه" عاليا القيسي، أن المطاعم العربية المنتشرة في ماليزيا أنقذتها من الجوع، بعد أن وجدت أن غالبية المطاعم الماليزية تقدِّم الأسماك وثمار البحر التي لا تفضِّلها.

وقالت القيسي، في حديثٍ لـmbc.net: "فقرة "على وين" مع الزميلة روديا السيد، شجعتني على الذهاب إلى ماليزيا. لطالما تمنيت زيارة الشرق الأقصى، وماليزيا كانت خياري الأول لقضاء فترة إجازة قصيرة، ولأحتفل فيها بعيد زواجي".

ويُذاع برنامج بانوراما كافيه من السبت إلى الأربعاء الساعة 12 بتوقيت السعودية. وتذاع فقرة "لوين" كل سبت الساعة 15:00 بتوقيت السعودية.

القيسي زارت مدنًا ماليزية عدة، مثل العاصمة كوالالمبور، ولانجكاوي وبينانج، وأبدت إعجابها بلانجكاوي، قائلةً إنها جنة الله على الأرض؛ لما تتميز به من طبيعة خضراء ساحرة.

ونصحت عاليا محبي الطبيعة والاسترخاء بزيارة هذه المدينة، أما محبو التاريخ والآثار والحضارات القديمة، فعليهم زيارة بينانج، أما السيدات محبات التسوق وصخب المدينة، فكوالالامبور -كما تقول- عاليا "رح تكون الأفضل لهن".

أما فيما يخص وجبات الطعام، فأكدت أنها حاولت أن تتأقلم مع كل شيء، إلا أنها فشلت في تناول الوجبات الماليزية، خاصةً أنها كلها تعتمد على الأسماك وثمار البحر، والتي لا تستسيغها.

وقالت: "لا أحب هذه الأنواع من الوجبات نهائيًّا؛ لذا اضطررت إلى تناول البيتزا يوميًّا، بالإضافة إلى الشاورما، والحمد لله، فالمطاعم العربية المنتشرة أنقذتني من الجوع".

وأشارت عاليا في حديثها إلى أن نصائح "على وين" بخصوص السياحة والسفر، كانت صحيحة ودقيقة، حتى فيما يخص التكاليف والمصاريف. وقالت: "نصائح روديا ما نزلت الأرض.. بأكد أنها بالضبط مثل ما روت".

عاليا التي قضت عيد زواجها الذي يصادف 21 مارس/آذار، ويصادف يوم "الأمأكدت أن والدتها شجَّعتها على السفر والاحتفال مع زوجها، وأن مشاعرها بصفتها أمًّا ستكون أفضل عندما تراها وزوجها "في راحة بال وفرحناصحةً إياها بالسفر لترتاح من عناء عملها اليومي.

وأكدت عاليا أنها مشتاقة إلى مستمعيها، وإلى اللحظة التي ستكون فيها على الهواء لتخاطبهم من جديد، بعد أسبوع من الغياب، مشيرةً إلى أنها ستحكي للجمهور تفاصيل رحلتها ومغامرتها التي دامت أسبوعًا.