EN
  • تاريخ النشر: 20 مارس, 2010

رسائل شكر للمجموعة من فلسطيني الداخل عاصفة غضب بإسرائيل لعرض "صرخة حجر" على MBC

"صرخة حجر" يتناول الوحشية الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين

"صرخة حجر" يتناول الوحشية الإسرائيلية تجاه الفلسطينيين

أثار الإعلان عن بث المسلسل التركي "صرخة حجرلأول مرة على MBC1 وMBC4، الذي عرضت حلقته الأولى السبت 20 مارس/آذار عاصفة غضبٍ داخل إسرائيل؛ حيث يكشف المسلسل عن ممارسات الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين

  • تاريخ النشر: 20 مارس, 2010

رسائل شكر للمجموعة من فلسطيني الداخل عاصفة غضب بإسرائيل لعرض "صرخة حجر" على MBC

أثار الإعلان عن بث المسلسل التركي "صرخة حجرلأول مرة على MBC1 وMBC4، الذي عرضت حلقته الأولى السبت 20 مارس/آذار عاصفة غضبٍ داخل إسرائيل؛ حيث يكشف المسلسل عن ممارسات الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين

وبثت القناة العاشرة الإسرائيلية، في نشرتها الإخبارية الرئيسية تقريراً عن عرض المسلسل التركي على MBC، وقال مراسل القناة للشئون العربية تسفي يحزكيلي، الذي أعد التقرير، بنوعٍ من الاستياء، أن بث المسلسل عبر MBC بشكل خاص، من شأنه أن يؤثر بشكل سلبي في إسرائيل، بسبب مضامينه التي تُظهر بلاده بصورة سلبية.

وقالت القناة العاشرة ضمن سياق تقريرها إن "القناة التي تحظى بأكبر نسبة مشاهدة في العالم العربي MBC، وهي قناة بملكية سعودية، ستبدأ السبت ببث مسلسل "صرخة حجرلعشرات الملايين من المشاهدين العرب، وهو المسلسل الذي سبق أن فجّر أزمة بين إسرائيل وتركيا".

وأضاف التقرير: "هذه الأزمة بدأت بالمسلسل وانتهت بإهانة السفير التركي في إسرائيل، والتي تبعها بعد ذلك، اعتذار إسرائيلي لتركيا.

وأوضحت القناة الإسرائيلية أن MBC لا تبث في العادة برامج سياسة أو عنيفة، لكنها تبث مسلسلات وبرامج خفيفة ومسلسلات مدبلجة، لكن هذه المرة قررت الخروج عن عاداتها، والعالم العربي سيرى إسرائيل كما يصورها هذا المسلسل، كدولة تقتل الأطفال وتعتدي على مواطنين أبرياء، من دون أي سبب.

وجاء في ختام التقرير: "المسلسل الذي أنتج ليستهدف 70 مليوناً من متحدثي اللغة التركية، سيبث الآن لنحو 400 مليون من متحدثي اللغة العربية، الأمر الذي سيؤدي حتماً إلى الإساءة لصورة إسرائيل لدى دول الاعتدال العربي".

وكانت إسرائيل قد طلبت في حينه من هذه الدول عدم بث هذا المسلسل، ووزارة الخارجية عملت للحيلولة دون بثه في دول العالم، لكن لم يتجاوب الجميع مع هذا الطلب.

وفي السياق ذاته كشف فيه مازن حايك -مدير عام التسويق بمجموعة MBC- أن بعض الأوساط السياسية والإعلامية في إسرائيل تنظر بقلق إلى عرض المسلسل على MBC، بحسب صحيفة الحياة اللندنية 20 مارس/آذار.

وأوضح حايك في الوقت نفسه أن المجموعة تلقت رسائل شكر من فلسطينيي الداخل، خاصة أن القناة لم تنتظر أن ينتهي عرض المسلسل على الشاشة التركية لتشتري حقوقه.

وأضاف حايك: بعد أن شاهدنا المسلسل، وجدنا أنه عمل درامي تجدر مشاهدته سواء على الصعيد الإنتاجي أم الدرامي أم السياسي.. فما يحصل في المسلسل قد يكون أقل من الواقع الذي يحصل في فلسطين من تهويد القدس وسحب هويات وهدم منازل.

وتابع "أمام هذا الواقع تصبح الدراما من أبسط الأمور لتسليط الضوء على نضال الشعب الفلسطيني".