EN
  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2012

أزمة بين منتج "فرقة ناجي عطاالله" والتلفزيون عادل إمام للمبدعين: لا تتضامنوا معي.. ودافعوا عن الحريات

عادل إمام وقضية ازدراء الأديان

عادل إمام حكم عليه بالسجن 3 أشهر بتهمة ازدراء الأديان

عادل إمام الذي حُكم عليه بالسجن في قضية ازدراء الأديان، يعلق على بيان جمعية مؤلفي الدراما العربية الذي يعلن التضامن معه

  • تاريخ النشر: 15 مارس, 2012

أزمة بين منتج "فرقة ناجي عطاالله" والتلفزيون عادل إمام للمبدعين: لا تتضامنوا معي.. ودافعوا عن الحريات

(دبي - mbc.net) طالب الفنان المصري عادل إمام المعروف بلقب "الزعيممبدعي الدراما العربية بعدم الانشغال بالدفاع عن شخصه في قضية اتهامه بازدراء الأديان في أفلامه، وحثهم على التركيز على الدفاع عن الحريات، وذلك في وقت نشبت فيه أزمة حادة بين التلفزيون المصري ومنتج مسلسله "فرقة ناجي عطالله" بسبب تكاليف الإنتاج وببث قناة خاصة لقطات منه.

تعليقًا على بيان لجمعية مؤلفي الدراما العربية، الذي ندد بالهجوم على أعمال فنية ومحاولات لحظرها وتعريض أبطالها للمساءلة القانونية بدعوى مخالفتها للذوق والقيم، قال الفنان المصري في تصريحات لصحيفة الرأي الكويتية الخميس 15 مارس/آذار الجاري "إنه على الرغم من إيمانه بالحق في التعبير عن الرأي، ومطلق حرية انتقاد الأعمال الفنية، ونقدها، فإن هذا لا يعني التجريح أو محاولات حظر الإبداع، مشيرًا إلى ضرورة اتحاد الفنانين للدفاع عن حرية فنهم وإبداعهم، وأن يتضامن معهم الجمهور أيضًا.

وأضاف الزعيم، الذي صدر ضده حكم أخيرًا، في دعوى اتهمت أعماله بازدراء الأديان أنه لا يطالب الفنانين بالدفاع عنه كونه شخصًا، إنما يجب أن يدافعوا عن الفن والحريات بوجه عام، وقال إن الأزمة في الدعوى المرفوعة ضده ليست شخصية، مؤكدًا أنه ينتظر حكمًا في استئنافه، مشيرًا إلى أنه واثق في القضاء.

وكان مجلس إدارة جمعية مؤلفي الدراما العربية اجتمع قبل يومين للنظر فيما تواجهه الحركة الفنية والثقافية من أخطار تهدد حرية الفكر والإبداع، بما يخالف مبادئ ثورة 25 يناير.

وقال بيان صادر عن الاجتماع: "إن الهجمة الشرسة التي يقودها متشددون ضد كتاب وفنانين؛ على رأسهم: وحيد حامد ولينين الرملي وعادل إمام ومحمد فاضل وشريف عرفة، يمس حرية الفكر والتعبير والإبداع، وردة لعصور التخلف والظلام، وفوضت الجمعية رئيسها الكاتب محفوظ عبد الرحمن للتضامن قانونًا مع ما يواجهه الفنانون من قضايا".

من جانب آخر، ذكرت تقارير أن أزمة نشبت بين صفوت غطاس منتج مسلسل "فرقة ناجي عطالله" الذي يؤدي دور البطولة فيه النجم عادل إمام، والتلفزيون المصري إثر بث قناة "الحياة" الفضائية المصرية لقطات من المسلسل.

وكان التلفزيون تعاقد مع المنتج صفوت غطاس لعرض مسلسل "فرقة ناجي عطاالله" حصريًّا على شاشة "نايل دراما" في رمضان المقبل، وذلك مقابل مشاركة التلفزيون بنسة 25% من تكاليف إنتاج المسلسل، لكن التلفزيون لم يدفع سوى 10% منها قبل ثورة 25 يناير ليتوقف بعدها عن تسديد المتبقي.

وبعد أن ظهرت لقطات من المسلسل على قناة "الحياة" تشير إلى عرضها المسلسل على شاشتها في شهر رمضان المقبل، قرر التلفزيون الاكتفاء بنسبة الـ10% فقط، معتبرًا أن المنتج خالف الاتفاق معه، لكن صفوت غطاس هدد بتصعيد الموقف واللجوء إلى القضاء، قائلًا "أنا مرتبط بعقد مع التلفزيون المصري وفي حال عدم تنفيذ العقد سنلجأ للقضاء".

والمسلسل من تأليف يوسف معاطي، وإخراج رامي عادل إمام، وكان السيناريو مقررًا لفيلم، إلا أن عدم وجود ممول دفع بمعاطي إلى تحويل مادة الفيلم إلى مادة خاصة بمسلسل.

ويصور المسلسل إقدام عادل إمام ومجموعة من رجاله على سرقة مصرف إسرائيلي، يهربون على إثرها إلى لبنان؛ حيث تتطور الأحداث.