EN
  • تاريخ النشر: 13 فبراير, 2011

الأم وجدت ابنها مشنوقا بسقف المنزل طفل هندي ينتحر لفشله في مسابقات تلفزيونية للرقص

لجان وطنية طالبت بحظر مسابقات الرقص للأطفال دون 16 عاما

لجان وطنية طالبت بحظر مسابقات الرقص للأطفال دون 16 عاما

أقدم طفل هندي -9 أعوام- على الانتحار وشنق نفسه، بعد رفضه في اختبارات عدد من برامج المواقع الخاصة بمسابقات الرقص.

أقدم طفل هندي -9 أعوام- على الانتحار وشنق نفسه، بعد رفضه في اختبارات عدد من برامج المواقع الخاصة بمسابقات الرقص.

وذكرت صحيفة "إنديان إكسبريس" الأحد 13 فبراير/شباط أن سانديب موندال خاض اختبارات في عدد من برامج تلفزيون المواقع الخاصة بمسابقات الرقص، ولكنه لم ينجح في أي منها.

ولم يتلق موندال، الذي يمتلك والده محلا صغيرا لتأجير أقراص الفيديو الرقمية "دي.في.ديوالأقراص المدمجة "سي.دي" في مدينة كلكتا شرق البلاد، أي تدريبات متخصصة في الرقص نظرا لظروف والديه المالية التي لم تكن تسمح بذلك.

وذكرت الصحيفة أنه عندما طلب الطفل من والدته أموالا للتسجيل في اختبار جديد رفضت قائلة إنه لا يمكن تحمل هذه النفقات، وغادرت إلى عملها.

وعندما عادت الأم في المساء إلى المنزل، وجدت جثة ابنها مشنوقا في السقف.

ونقلت الصحيفة عن مسؤول الشرطة المحلية القول: "تعلم سانديب الرقص عن طريق مشاهدة التلفزيون خلال الشهور القليلة الماضية، خاض اختبارات خمسة إلى ستة برامج، ولكنه لم ينجح قال لنا الجيران إنه أصيب باكتئاب".

وتعلن عدة قنوات هندية عن مسابقات للرقص، غالبا ما يشارك فيها أطفال من سن 5 و6 أعوام.

ويبدو أن الصبي لم يكن الضحية الأولى للتعلق بمثل هذه البرامج، ففي يناير/كانون الثاني الماضي انتحرت فتاة -11 عاما- من مومباي، وتردد أن والديها أنهيا اشتراكها في مدرسة الرقص، عندما شعرا أن ذلك يؤثر على دراستها.

واقترحت اللجنة الوطنية الهندية لحماية حقوق الأطفال حظر منافسة من هم دون سن 16 في مثل هذه المسابقات.