EN
  • تاريخ النشر: 03 يناير, 2010

فقرات جديدة في البرنامج طبيبة إماراتية بغير ساقين تنشر الأمل بين النواعم في 2010

 نوف فقدت والدها وأجرت 40 عملية ولم تفقد الأمل.

نوف فقدت والدها وأجرت 40 عملية ولم تفقد الأمل.

ثوب جديد يظهر به برنامج "كلام نواعم" في عام 2010 الذي بدأ يوم الجمعة الماضي، إذ يتم تقديم فقرات جديدة فيه، ومن بينها فقرة يقدمها "النواعم" تحت عنوان "الأمل في عيون النواعمخلال حلقة الأحد المقبل الموافق 3 يناير/كانون الثاني، ويستضيف فيها البرنامج السيدة "نوف المعيني" من الإمارات التي تم بتر أعضائها، ولكن ذلك لم يمنعها من دراسة الطب، وتحقيق أهدافها في الحياة، وذلك في محاولة من النواعم لنشر الأمل في العالم.

  • تاريخ النشر: 03 يناير, 2010

فقرات جديدة في البرنامج طبيبة إماراتية بغير ساقين تنشر الأمل بين النواعم في 2010

ثوب جديد يظهر به برنامج "كلام نواعم" في عام 2010 الذي بدأ يوم الجمعة الماضي، إذ يتم تقديم فقرات جديدة فيه، ومن بينها فقرة يقدمها "النواعم" تحت عنوان "الأمل في عيون النواعمخلال حلقة الأحد المقبل الموافق 3 يناير/كانون الثاني، ويستضيف فيها البرنامج السيدة "نوف المعيني" من الإمارات التي تم بتر أعضائها، ولكن ذلك لم يمنعها من دراسة الطب، وتحقيق أهدافها في الحياة، وذلك في محاولة من النواعم لنشر الأمل في العالم.

نوف حسن المعيني، هي فتاة من الشارقة تبلغ من العمر 23 عاماً، وقد أفاقت من الموت مرات، وهزمت الإعاقة بثبات، فجسدت خير عبرة للشباب والبنات، مع أنها خرجت من معركتها مع «مرض غامض» لازمها سنتين كاملتين. وقد بترت قدماها، وبعض أصابع يدها، لكن شيئًا لم يغير نظرتها للحياة ولم يثن عزيمتها في مواصلة التقدم نحو أهداف حددتها منذ الصغر.

وبعد رحلة علاج طويلة بين دول أوروبا والأردن، توفي والدها ومرضت والدتها، وتورمت رجلاها، وانتفخ وجهها، وبدأ السواد يغزو جسدها، وواجهت الموت عيانا، وأجريت لها أكثر من 40 عملية ما بين بتر وجراحة وتجميل، في الجلد والعضل والشرايين.

وشيئًا فشيئًا تمكنت نوف من استعادة ثقة عائلتها بالحياة؛ حيث عادت لدراسة الطب، وهي إلى الآن لم تفقد معنى أن الحياة جميلة، وإن كانت فقدت ساقيها، وبعض أصابعها.

وفي فقرة تالية من البرنامج، يتم عرض تقرير عن الأم اللبنانية التي أقدمت على الانتحار بتناول السم مع أطفالها الثلاثة؛ حيث يناقش النواعم تأثير ضغوط الحياة من تعب وعمل وزواج ومشاكل مالية؛ على سير وتيرة الحياة السريعة التي تؤدي إلى فورة الغضب.

ثم تستضيف النواعم المدربة "ماريا خليفة" مؤسسة ومالكة مجموعة "سفرة دايمة" وهي رئيسة تحرير مجلة تحمل اسم المجموعة نفسها، كما أنها مؤسسة مشروع "معهد التدريب على التغيير" كمحاولة منها للترويج للسلام في الشرق الأوسط.

ويُعتبر المشروع خطوة أولى في مباراة حلم السلام عام 2010، التي تقوم بها ماريا على أساس التحكم في الأفكار والكلام والأفعال وضبط مشاعر الغضب، وعدم السعي إلى الانتقام، ورفض العنف؛ حيث تقدم ماريا خليفة خلال الحلقة مجموعة من النصائح التي يمكن اللجوء إليها للتعامل مع تلك المواقف الصعبة.

وتطلق ماريا خليفة -التي عملت وقتا طويلا مدربةً على التفكير والسلوك الإيجابيين- نداء للطبيعة التي ترغب في السلام ومحاولة تغيير الواقع الذي يعيش فيه الإنسان لتحقيق الأحلام، والتعامل بطريقة إيجابية مع المواقف التي يمر بها الإنسان.

وفي إطار اهتمام النواعم بمناقشة المشاكل التي تقابل المرأة، فإنهن يناقشن عدم تقبل عائلات السجينات للمرأة بعد خروجها من السجن ورفضهم وجودها في حياتهم.

ومن ناحية أخرى، يحل الفنان المصري خالد أبو النجا ضيفا مميزا على "كلام نواعم"؛ حيث يتناول الحديث عن أعماله السابقة، وجديد أعماله المستقبلية، إضافة إلى بعض الفقرات المميزة مع هبة التي ترافق الفارسة السعودية مها الجفري في رحلة فروسية رائعة.

تابعوا مزيدا من التقارير والفقرات المثيرة في الحلقة المقبلة في الـ 3 من يناير/كانون الثاني، الساعة 23: 00 بتوقيت السعودية (20: 00 بتوقيت جرينتش).