EN
  • تاريخ النشر: 07 مارس, 2011

ناشطون أنقذوها من الحرق صور وسيناريو مسلسل "الجماعة" ضمن الوثائق السرية لأمن الدولة

الصور التي وجدها الناشطون

الصور التي وجدها الناشطون

عثر ناشطون مصريون، أثناء مداهمتهم مقر أمن الدولة المصري، على صور خاصة وأوراق من سيناريو مسلسل "الجماعة" الذي عُرض في رمضان الماضي، وتعرض لقصة حياة حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان المسلمين، وكتبه وحيد حامد.

عثر ناشطون مصريون، أثناء مداهمتهم مقر أمن الدولة المصري، على صور خاصة وأوراق من سيناريو مسلسل "الجماعة" الذي عُرض في رمضان الماضي، وتعرض لقصة حياة حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان المسلمين، وكتبه وحيد حامد.

وتمكن مواطنون وناشطون من إنقاذ هذه الصور والأوراق وغيرها، عندما بدأ جهاز أمن الدولة، أمس، حملة منظمة للتخلص من الوثائق السرية الموجودة في مقاره بمحافظات مصر.

واعتبر ناشطون على موقع "فيس بوكالوثيقة دليلاً على ما سمَّوه التشويه المتعمد لجماعة الإخوان المسلمين في الإعلام الحكومي أثناء فترة حكم حسني مبارك، وهي التهمة التي واجهها مؤلف المسلسل وحيد حامد طوال شهر رمضان الماضي عند عرضه.

وانتقد المعلقون على الصور الخاصة بالمسلسل على موقع "فيس بوكتدخل أمن الدولة حتى في مسلسلات رمضان؛ حيث قال خالد عثمان: "لسنا بحاجة إلى وثيقة لنعرف الغرض منه.. طبعًا دي معروفة من زمان.. أصلاً اللي شاف مسلسل "الجماعة" وقرأ أي حاجة عن حسن البنا هيعرف إنهم بيتكلموا عن حد تاني خالص".

وأكدت هاجر الوداوي ما قاله عثمان، مضيفةً: "دي حاجة متوقعة، عشان بس الناس تعرف إن المسلسل فعلاً كان مكتوب بأمر من أمن الدولة".

وتعجب أحمد ميدو من تدخل أمن الدولة في المسلسلات. وقال: "حتى دي كمان بيتدخلوا فيها؟!".

كان مسلسل "الجماعة" قد تعرض لهجوم شديد قبل عرضه؛ حيث وصفت جماعة الإخوان المسلمين مؤلفه بالتابع للحزب الوطني الديمقراطي، وأن ما سيُجسَّد في هذا المسلسل ما هو إلا هجوم من المؤلف على الجماعة، وهو ما نفاه وحيد حامد حينها، ورد على ذلك، في تصريحاتٍ صحفيةٍ، بأنه لا يؤيد ولا يهاجم الجماعة، وإنما يؤرخ ويدون قصة حسن البنا والجماعة بكل مصداقية، وأنه يعرض ما حدث في هذه الحقبة الزمنية.

غير أن المسلسل، مع بداية عرضه، أثار انتقادات لاذعة؛ ليس فقط على مستوى جماعة الإخوان، بل امتد ليشمل مواطنين آخرين رأوا فيه حربًا على الإسلام لا على الإخوان فقط؛ بسبب سخريته من أحد الدعاة الشباب.