EN
  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2010

المسلسل تخطى 100 مليون مشاهدة في رمضان صحيفة جزائرية: "باب الحارة 5" يسحق "ذاكرة الجسد"

احتل المسلسل السوري "باب الحارة 5" المرتبة الأولى في الدراما العربية الأكثر مشاهدة في الجزائر، متقدما بفارق كبير عن الأعمال الدرامية الجزائرية والمصرية التي عرضت في شهر رمضان.

  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2010

المسلسل تخطى 100 مليون مشاهدة في رمضان صحيفة جزائرية: "باب الحارة 5" يسحق "ذاكرة الجسد"

احتل المسلسل السوري "باب الحارة 5" المرتبة الأولى في الدراما العربية الأكثر مشاهدة في الجزائر، متقدما بفارق كبير عن الأعمال الدرامية الجزائرية والمصرية التي عرضت في شهر رمضان.

وذكرت صحيفة الشروق الجزائرية -التي أجرت الاستفتاء- أن 28 ألف جزائري يمثلون نسبة 68.46 % ممن استطلعت آراؤهم، قالوا إن باب الحارة الذي عرضت 1MBC جزأه الخامس في رمضان كان مسلسلهم المفضل.

وحصد مسلسل "ذاكرة الجسد" الجزائري نسبة 22.82 % (9 آلاف صوتبينما جاء مسلسل "الجماعة" المصري في ذيل الترتيب بنسبة 8 %، بتصويت أزيد من 3 آلاف شخص.

وقالت الصحيفة الجزائرية أن اللافت -في نتائج الاستفتاء- أن "ذاكرة الجسد" لم يلق الإقبال المتوقع منه، خاصة وأن العمل اقتبس عن رواية أحلام مستغانمي، ولقي حملة دعاية وإشهار واسعة من طرف القناة المنتجة "أبو ظبي" زيادة على عرضه على التلفزيون الجزائري.

وأشارت الصحيفة إلى أن بعض النقاد أرجعوا تأخر مرتبة مسلسل ذاكرة الجسد -في الدراما الرمضانية في الجزائري- إلى ضعف السيناريو، وهناك من انتقد "أسلوب العمل واستخدام اللغة العربية الفصحى".

ويرصد المسلسل الوجع الجزائري خلال الثورة الجزائرية والحزن الجزائري بعد الاستقلال.

وكانت صحيفة سعودية قد قالت، إن وصول جماهيرية مسلسل باب الحارة في جزئه الخامس -الذي عرضته MBC1 في رمضان- إلى 100 مليون مشاهدة، يغري المنتجين والمخرجين بإنتاج جزء سادس للمسلسل، الذي قالت إنه الأكثر جماهيرية في الوطن العربي.

وأنتج الجزء الأول من "باب الحارة" عام 2006، من إخراج بسام الملا وتأليف مروان قاووق وكمال مرة، سيناريو وحوار كمال مرة. والمسلسل عبارة عن دراما اجتماعية شامية تدور أحداثها في عشرينيات القرن الماضي، ويصور نضال رجال الحارة وتصديهم للاحتلال الفرنسي.

ويسلط المسلسل الضوء على الحياة الدمشقية والقيم النبيلة والعادات والتقاليد القديمة، كما أن قصص المسلسل حقيقية، كما ذكر الكاتب مروان قاووق.

تم عمل الجزء الثاني من المسلسل الذي عرض في رمضان بالعام الميلادي 2007، علمًا أن الجزء الثاني كان قد صور في فترة تصوير الجزء الأول، وهو للمرة الأولى التي يتم تصوير جزئين في وقت واحد.

وحقق المسلسل نجاحا جماهيريا كبيرا، ما أدى إلى عمل الجزء الثالث الذي عرض في شهر رمضان بالعام الميلادي 2008، وتبعه الجزء الرابع الذي عرض على MBC1 في 2009.