EN
  • تاريخ النشر: 07 فبراير, 2011

أبرزها "سقوط بغداد" و"مواطن ومخبر وحرامي" صحيفة جزائرية: فضائيات تدعم ثورة شباب مصر بأفلام سياسية

أفيش فيلمي "ليلة سقوط بغداد" و"حرامية في تايلاند"

أفيش فيلمي "ليلة سقوط بغداد" و"حرامية في تايلاند"

اعتبرت صحيفة جزائرية عرضَ بعض الفضائيات العربية والمصرية الخاصة أفلامًا تحمل صبغة سياسية وأيديولوجية في الوقت الحالي؛ الهدف منه الدعم المبطن لثورة الشباب المصري المطالِبة بتنحي الرئيس حسني مبارك وإسقاط نظامه.

اعتبرت صحيفة جزائرية عرضَ بعض الفضائيات العربية والمصرية الخاصة أفلامًا تحمل صبغة سياسية وأيديولوجية في الوقت الحالي؛ الهدف منه الدعم المبطن لثورة الشباب المصري المطالِبة بتنحي الرئيس حسني مبارك وإسقاط نظامه.

وذكرت صحيفة "الشروق" الجزائرية، الاثنين 7 فبراير/شباط، أنه في الوقت الذي وحَّد فيه الإعلام المصري الحكومي كل برامجه، وأوقف عرض المسلسلات والأفلام؛ فإن عددًا من القنوات الخاصة تبث برامجها العادية، غير عابئة بما تشهده القاهرة من احتجاجات وتظاهرات.

وأشارت إلى أن هذه القنوات الخاصة لم تلتزم حتى بوضع‭ ‬شعارات‭ ‬سوداء‭ ‬على‭ ‬شاشتها تدعو‭ ‬مثلاً،‭ ‬كغيرها،‭ ‬إلى حماية‭ ‬مصر‭ ‬أو‭ ‬الدعاء‭ ‬لها.

وحسب الصحيفة، فإن بعض قنوات المنوعات والمسلسلات المصرية فضَّلت أن تعبِّر عن رأيها بطريقة غير مباشرة، بعرض بعض الأفلام التي توحي عناوينها بمواقف سياسية مبطنة.

واستشهدت على ذلك بعرض قناة "ميلودي أفلام" التابعة لجمال مروان حفيد الزعيم الراحل جمال عبد الناصر؛ فيلم "حرامية في تايلاند" أكثر من مرة هذا الأسبوع، وكأنها تشير إلى بعض عناصر الحزب الوطني الحاكم في مصر التي توجَّه إليهم أصابع الاتهام بالاستيلاء على المال العام وإهداره.

كما أشارت أيضًا إلى الأفلام التي بثتها قنوات "سينماو"أو تي فيو"كايرو سينمالافتةً إلى أنها خلال هذا الأسبوع تعرض أفلام سياسية وأيديولوجية، مثل "مواطن ومخبر وحرامي" لداود عبد السيد الذي قام ببطولته خالد أبو النجا الموجود مع المتظاهرين في ميدان التحرير، وشعبان عبد الرحيم المؤيد لنظام الرئيس مبارك.

ولفتت الصحيفة أيضًا إلى عرض‭ ‬قنوات‭ ‬مصرية‭ ‬أخرى‭ ‬فيلم "‬‮(‬سقوط‭ ‬بغداد‮" ‬لأحمد‭ ‬عيد‭ ‬المتظاهر‭ ‬أيضًا‭ ‬في‭ ‬ثورة‭ ‬التغيير.