EN
  • تاريخ النشر: 14 أغسطس, 2011

أكد أن خاله سعد الفرج قدوته في عالم الفن صبي الفلتة: تقمصت شخصية "بوكريم".. و"العلي" شجعني على الارتجال

مبارك بلال في لقطة مع الفنان طارق العلي

مبارك بلال في لقطة مع الفنان طارق العلي

أكد الممثل الكويتي الشاب مبارك بلال الذي يشارك في بطولة مسلسل "الفلتة" –يُعرض على MBC1- أنه يحلم بتحقيق الشهرة التي وصل إليها خاله الفنان القدير سعد الفرج بطل المسلسل الرمضاني "بوكريم برقبته سبع حريم".

  • تاريخ النشر: 14 أغسطس, 2011

أكد أن خاله سعد الفرج قدوته في عالم الفن صبي الفلتة: تقمصت شخصية "بوكريم".. و"العلي" شجعني على الارتجال

أكد الممثل الكويتي الشاب مبارك بلال الذي يشارك في بطولة مسلسل "الفلتة" –يُعرض على MBC1- أنه يحلم بتحقيق الشهرة التي وصل إليها خاله الفنان القدير سعد الفرج بطل المسلسل الرمضاني "بوكريم برقبته سبع حريم".

ويُعرض مسلسل الفلتة على MBC1 يوميًّا الساعة 17:00 (جرينتش)، 20:00 (السعودية). والمسلسل من بطولة طارق العلي ومنى شداد وسلطان الفرج ونورة العميري ومبارك بلال. وتدور قصته حول الطبيب الشعبي "حمود المداوي" الذي يحاول في كل حلقة مواجهة ظرف معين أو امتهان مهنة أخرى للحصول على المال.

وفي حواره مع mbc.net، لم ينكر بلال تأثره بخاله سعد الفرج؛ ما جعله -ودون أن يدرك- يتقمص شخصيته ويحاول تقليد أدائه، مشيرًا إلى أنه عندما يسمع بعض الآراء التي تقول إنه يحمل ملامح الفرج أو أداءه يشعر بالفخر؛ لأن مجرد تشبيهه به يُعتبر مكسبًا ودافعًا له إلى تقديم مزيد من العطاء.

ويضيف بلال خريج المعهد العالي للفنون المسرحية في الكويت أنه جعل لنفسه هوية خاصة في الفن، ومنهاجًا جديدًا، واستفاد كثيرًا من نصائح والده الكاتب المؤلف المعروف الدكتور محمد مبارك بلال.

من جهة ثانية، أثنى مبارك الذي يجسد دور "مجيد" في مسلسل "الفلتة" على الفنان طارق العلي الذي قدم له فرصة عمره باختياره لخوض أول بطولة مطلقة له بعدما ظل واحدًا من أبرز نجوم المسرح النوعي والأكاديمي. وكان "مجيد" قد لفت انتباه المشاهدين بأدائه الرائع لشخصية الشاب الساذج والمعتوه.

وقال: "لست الوحيد الذي منحه العلي فرصة ثمينة، بل جميع العناصر الشابة؛ فذلك ليس غريبًا على نجم المسرح الكويتيمشيرًا إلى أن شخصية "مجيد" التي يجسدها في المسلسل كشفت عن موهبته التمثيلية وما يتمتع به من خفة دم، خاصةً أنها لشاب يتصف بالسذاجة، لكنه يمتلك مواهب عدة.

وتابع أنه يلتزم بالسيناريو والحوار المكتوب، وتعلم -بمشاركة العلي في مسرحياته- كيفية الارتجال في الزمان والمكان المناسبين، وهذا ما فعله في بعض مشاهد "الفلتة".

ونفى أن يكون بطل العمل ومنتجه الفنان طارق العلي، قد حذره من الخروج عن الحوار المكتوب، بل كان يحثهم على الارتجال المدروس، ولم يفرض وصايته بصفته منتجًا ونجمًا على الممثلين أو يجبرهم على الالتزام بالنص حرفيًّا.