EN
  • تاريخ النشر: 06 فبراير, 2009

قالت إن "بلقيس" سيفتح الطرق أمام فنانات الأردن صبا مبارك تخترق البطولة النسائية بملكة سبأ.. وتعترف بالخطأ

صبا مبارك تفتح الطريق أمام بطولات النساء للمسلسلات

صبا مبارك تفتح الطريق أمام بطولات النساء للمسلسلات

أعربت الفنانة الأردنية صبا مبارك عن سعادتها البالغة بمسلسل "بلقيسالذي تقوم ببطولته، باعتباره العمل التاريخي الأول الذي يتم إسناده إلى فنانة، فيما اعترفت بأنها رغم قوة شخصيتها تقع في الأخطاء في بعض الأحيان.

أعربت الفنانة الأردنية صبا مبارك عن سعادتها البالغة بمسلسل "بلقيسالذي تقوم ببطولته، باعتباره العمل التاريخي الأول الذي يتم إسناده إلى فنانة، فيما اعترفت بأنها رغم قوة شخصيتها تقع في الأخطاء في بعض الأحيان.

وقال صبا -في مقابلة مع "سكوب" مساء الخميس 5 فبراير/شباط- إن مسلسل "بلقيس" يعد أول عمل تاريخي تحصل فيه النساء على البطولة المطلقة، وقد كنت أتمنى أن أجسد هذه الشخصية منذ طفولتي حتى جاءت الفرصة.

كانت صبا قد قالت -في تصريحات صحفية مؤخرا- إن قبولها العمل لا يحقق حلمها الفني القديم بتجسيدها شخصية ملكة سبأ فقط، بقدر ما يفتح بابا جديدا أمام زميلاتها نحو تكرار وضعهن في المقدمة، إضافة إلى طرح موسع لحضور حواء في الأعمال التاريخية.

واعتبرت الفنانة الأردنية -في مقابلتها مع "سكوب"- نفسها امرأة قوية، وأضافت لكن ذلك لا يمنع أنني أقع في بعض الأخطاء أحيانا، ولكن مناطق القوى تكمن في كوني أخرج من كل موقف صعب أمر به لأبدأ من جديد.

وأرجعت صبا مبارك -نجمة "نمر بن عدوان"- السبب وراء تذكر الجمهور لأعمالها البدوية والتاريخية أكثر من الأعمال العادية، إلى أن الأعمال البدوية والتاريخية أصبحت الأكثر طلبا، خاصة لضعف النصوص المعاصرة الموجودة حاليا.

وأشارت إلى أنها شاركت من قبل في مسلسلات تعالج قضايا معاصرة، ولاقت نجاحاً كبيراً، ومنها "خلف القضبان" و"أهل الغرام" و"الاجتياح".

وأضافت أن تجربتها في مسلسل "صراع على الرمال" استثنائية؛ لأنه أتاح لها فرصة العمل مع مخرج بحجم حاتم علي، ومع كل من الفنانين منى واصف وتيم حسن.

كما أشادت أيضاً بمشاركتها في مسلسل "عيون عليا" الذي تم عرضه على قناة 1mbc؛ مما جعلها تتابع القناة بشكل مستمر.

كانت الفنانة الأردنية صبا مبارك قد دعت مؤخرا إلى مواجهة النجاح الجماهيري الكبير الذي حققته الدراما التركية في العالم العربي، بإنتاج مزيد من المسلسلات الرومانسية التى بات الجمهور متعطشا لها في ظل طغيان النمط الاستهلاكي على كافة نواحي الحياة، مشيرة إلى أن الدراما البدوية نجحت في تقديم قصص رومانسية مزجت بين الخيال والواقع وقسوة الحياة البدوية.

وقالت صبا -في حوار مع جريدة الخليج الإماراتية- إن الجمهور متعطش دائما إلى العودة إلى الرومانسية المازجة بين الخيال والواقع وسط طغيان النمط الاستهلاكي على كل شيء، والدليل الصدى الكبير للمسلسلات التركية المدبلجة، رغم ارتباطها بمجتمع مختلف، مؤكدة أنه من باب أولى تقديم صور شفافة ملموسة من بيئة البادية الصحراوية بقساوتها وحنينها ومعطياتها التي تشبهنا.