EN
  • تاريخ النشر: 06 أبريل, 2011

حضره عدد من صناع السينما ونقاد الدراما في هوليود صباح الخير يا عرب: يهودي أمريكي ينظم مهرجانا سينمائيا لنقل صوت المرأة المسلمة

تحت عنوان "أصوات النساء المسلمات من العالم" قدمت جامعة لوس أنجلوس صورة غير نمطية عن واقع المرأة المسلمة، وذلك خلال مهرجان للأفلام الوثائقية والروائية حضره صناع السينما في هوليود، وعدد من المخرجين والكتاب والنقاد العرب والأجانب.

تحت عنوان "أصوات النساء المسلمات من العالم" قدمت جامعة لوس أنجلوس صورة غير نمطية عن واقع المرأة المسلمة، وذلك خلال مهرجان للأفلام الوثائقية والروائية حضره صناع السينما في هوليود، وعدد من المخرجين والكتاب والنقاد العرب والأجانب.

وفي السنة الأولى من هذا الحدث المميز عرضت جامعة "لوس أنجلوس" أفلاما قصيرة صنعتها مخرجات مسلمات من العالم العربي وجميع أنحاء العربي.

وأوضح ليزلي ساكس -مؤسس المهرجان بلوس أنجلوس- في تقرير زيد أبو حمدان مراسل MBC1 الأربعاء 6 إبريل/نيسان 2011؛ أن العالم الإسلامي ليس مفهوما بشكل صحيح من قبل أمريكا وأوربا، وتحدث عن المهرجان، قائلا: إنه مشروع غير اعتيادي، كونه قادم من رجل يهودي أمريكي لإيصال صوت النساء المسلمات.

وجمع المهرجان أفلاما قصيرة، منها الروائية، وأخرى وثائقية، تنوعت مواضيعها وأساليب طرحها، ومنها أفلام تحكي قصص معاناة النساء المسلمات حول العالم، وغيرها من المواضيع التي تتمحور حول قضايا المرأة المسلمة.

وقالت كلير نبر، رئيس التطوير المؤسسي في صوت المرأة بالعالم الإسلامي: إنه لا يوجد هذا النوع من الأفلام الذي يحكي تاريخ هذه القصص المتعلقة بالنساء المسلمات، والتي لا بد أن تخرج للعالم أجمع.

وأشارت ليلى حتيت، مخرجة فيلم "فراغ مفقود" بلوس أنجلوس، إلى أن فيلمها يدور حول الاجتياح الإسرائيلي على لبنان الذي وقع عام 2006، إضافة إلى فيلم آخر لها يركز على الصوت أكثر، ويحكي قصة فتاة انتحرت بعدما أحرقت نفسها.