EN
  • تاريخ النشر: 27 أبريل, 2011

بث مباشر لحفل الزفاف على MBC4 وبرنامج MBC في أسبوع صباح الخير يا عرب: البريطانيون ينصبون خيامهم في الشوارع لمشاهدة "زواج العصر"

من جوار كنيسة ويست منستر، رصدت كاميرا "صباح الخير يا عرب" التحضيرات والتجهيزات النهائية التي تجرى استعدادا لحفل الزفاف الملكي للأمير "ويليام" و"كيت ميدلتون"؛ الذي يوصف بـ"زواج العصروالذي تعرضه MBC4 وMBC في أسبوع على الهواء مباشرة الجمعة 29 إبريل/نيسان 2011م الساعة 12:00 ظهرا بتوقيت السعودية.

من جوار كنيسة ويست منستر، رصدت كاميرا "صباح الخير يا عرب" التحضيرات والتجهيزات النهائية التي تجرى استعدادا لحفل الزفاف الملكي للأمير "ويليام" و"كيت ميدلتون"؛ الذي يوصف بـ"زواج العصروالذي تعرضه MBC4 وMBC في أسبوع على الهواء مباشرة الجمعة 29 إبريل/نيسان 2011م الساعة 12:00 ظهرا بتوقيت السعودية.

وقال حسن زيتوني مراسل MBC1؛ الذي تواجد بالقرب من كاتدرائية ويست منستر: إن هذا المكان سيشهد حدثا تاريخيا في حياة الملكية البريطانية؛ حيث تأتي الشابة البريطانية "كيت ميدلتون" إليه لتلتقي برفيق حياتها الأمير ويليام. مضيفا أن "كيت" ستخرج من الكاتدرائية حوالي الساعة 11:15 أو 11:30 حسب البرنامج الذي أرسل إلى كافة وسائل الإعلام التي تقوم بتغطية هذا الحدث.

ونقل زيتوني -في حواره مع صباح الخير يا عرب الأربعاء 27 إبريل/نيسان 2011- وقائع التحضيرات تم تنفيذها استعدادا للحفل، مشيرا إلى انتشار كثير من الخيام بالقرب من الكاتدرائية، حيث جاءت عائلات بريطانية منذ ليلة البارحة لتقضي 3 أيام كاملة إلى يوم الجمعة لمتابعة وقائع هذا الحدث الكبير.

وتوقع "زيتوني" أن يساهم هذا الحدث في القضاء على رواسب الأزمة الأخيرة، والإشكالية النفسية التي طرأت على المجتمع البريطاني بسبب الأزمة الاقتصادية والمالية.

وتابع "ربما يعطي هذا العرس الملكي نكهة جديدة للمجتمع البريطاني، وهناك من ينتقد الإسراف في المبالغ الطائلة التي سيكلفها هذا العرس، ويقول آخرون إن العرس سيستقطب مئات الآلاف من السياح إلى بريطانيا".

ولفت إلى أن هناك أناسا قادمين من كافة أنحاء العالم؛ ليشاطروا العائلة الملكية هذا العرس الملكي والفرحة الكبيرة من بنما وأمريكا الجنوبية وأوروبا وإفريقيا.

وأضاف زيتوني أن الأمير وليام له مكانة خاصة في نفسية البريطانيين؛ فهو ابن الأميرة ديانا، وهناك تعاطف كبير معه، مشيرا إلى أن الأمير "ويليام" قدم خاتم والدته إلى "ميدلتون"؛ لتظل معه طوال الحياة، رمزا للعشق والعلاقة الطيبة التي كانت تربطه بوالدته الحسناء.

وعن الاحتياطات الأمنية التي سيتخذها المسؤولون، أعرب مراسل MBC1 عن وجود تخوف كبير من احتمال قيام بعض الأطراف بمظاهرات أو عمليات إرهابية لزعزعة الأمن والاستقرار، ولكن جهاز الشرطة البريطاني قال -في مؤتمر صحفي أمس-: إنه سيمنع جميع مظاهر التظاهر أو الاحتجاج بهذه المناسبة.

وأشار إلى وجود إجراءات أمنية مشددة ستشهدها هذه الساحة لضبط الأمور؛ من أجل أن يمر العرس الملكي بشكل طيب وللاستمتاع باللحظات الجميلة لهذا الحدث التاريخي.

من ناحيتها ذكرت ديمة طايع-مراسلة MBC1- أن الأمير "ويليام" و"ميدلتون" سيقومان بجولة ملكية حتى قصر باكينغهام، وستنطلق عربتهما عند الثانية عشرة ظهرا مصحوبة بالأحصنة والحرس.

وأضافت أنهم سيمرون بمناطق رئيسة عدة تعتبر من أشهر معالم العاصمة البريطانية وأبرزها ساحة البرلمان، والطريق معروف بمرور أفواج الحرس الملكي؛ ما يجعله مقصدا للسياح، وفي نهاية الطريق يبرز قصر باكينغهام؛ حيث يتمركز الإعلاميون لتغطية هذا الحدث التاريخي.