EN
  • تاريخ النشر: 04 أغسطس, 2009

يتوقعون مفاجآت مثيرة منذ حلقته الأولى شغف أردني بمتابعة "باب الحارة 4" لمعرفة مصير رجال الضبع

معتز.. شخصية يتابعها المشاهدون في الجزء الجديد من المسلسل

معتز.. شخصية يتابعها المشاهدون في الجزء الجديد من المسلسل

برغم غياب بعض الشخصيات المحورية عن جزئه الجديد؛ إلا أن الأردنيين على ضوء ما شاهدوه من لقطات على شاشة mbc يتوقعون لمسلسل "باب الحارة" في جزئه الرابع أن يواصل صدارته لأكثر المسلسلات العربية مشاهدة خلال شهر رمضان الفضيل.

برغم غياب بعض الشخصيات المحورية عن جزئه الجديد؛ إلا أن الأردنيين على ضوء ما شاهدوه من لقطات على شاشة mbc يتوقعون لمسلسل "باب الحارة" في جزئه الرابع أن يواصل صدارته لأكثر المسلسلات العربية مشاهدة خلال شهر رمضان الفضيل.

وأجمع أردنيون -استطلع مراسل موقع mbc.net توقعاتهم- على أن النهاية المفتوحة التي تركها المخرج بسام الملا في الجزء الثالث قد تمكنت من تعليق شوقهم عاما كاملا لمعرفة مصير رجال حارة الضبع في مواجهتهم مع المحتل الفرنسي.

وقالت إيناس كريم موظفة- إنها تترقب منذ الآن بشوق ولهفة الجزء الرابع من (باب الحارة). وأضافت أن هذا المسلسل يعتبر أروع ما قدم على الفضائيات العربية، كونه عالج الأصالة العربية بأسلوب درامي راق.

وأعربت عبير الناصر -ربة بيت- عن ولعها بباب الحارة قائلة: لا تتخيلوا عمق التأثير الذي فعله المسلسل بي وهو يصور لنا فترة ذهبية من منتصف هذا القرن تظهر فيها شجاعة أهل الشام، وكرمهم وطريقتهم في تربية أبنائهم، واحترام الجميع للمرأة حينما تخرج للشارع، وطريقة محادثة النساء من خلف الباب بطريقة مؤدبة.

عامر علي -صاحب محل- قال: ترابط الأسرة باجتماعها حول مائدة الإفطار، وفرحتهم بقدوم شهر رمضان، ووجود مثل هذا المسلسل؛ كلها أمور تستدعي أن نحيي القائمين عليه. وأنا والعائلة بانتظار مشاهدة الجزء الرابع لما يحمله من رسائل تحافظ على صلتنا بماضينا العربي الأصيل والعريق.

يونس أشرف -رجل أعمال- قال: أنا مع أي عمل متميز مثل مسلسل باب الحارة، أو المسلسلات التاريخية التي تتألق في شهر رمضان، والتي تأمن وأنت تشاهدها مع عائلتك.

أما عامر حسين موظف- فقال: "أنتظر بشغف عرض الجزء الرابع، ورغم خروج بعض أبطال العمل إلا أنه يبقى له طعم خاص، وسوف يعتاد الناس على التطورات الجديدة في العمل، وأتوقع له شهرة واسعة، وأحداثا مثيرة.

ويقول عمر الخطيب -موظف اتصالات-: أعتقد أن الجزء الرابع من باب الحارة سيحمل الكثير من المفاجآت، وسيشهد متابعة كبيرة، وسيواصل نجاحه الكبير الذي حققته الأجزاء الثلاثة السابقة.

ومن جهته توقع حسن أحمد -طالب جامعي- حدوث مفاجآت من العيار الثقيل جدا منذ بداية الحلقة الأولى تعاقبا مشوقا للأحداث، مستكملا بذلك تصاعد الوتيرة الدرامية من النقطة التي توقفت عندها الحلقة الأخيرة من الجزء الثالث، وهذا يعني أن الجزء الرابع سيكون له طابع خاص.

وفي المقابل ترى إيمان جعفر -ربة بيت- أن باب الحارة ناجح جدا، خصوصا وأنه يعود بنا إلى حقبة زمنية مميزة، حيث كان العرب يناضلون معا يدا واحدة ضد المستعمر. وتضيف: "أنا أتابعه لأنه مميز، سواء من ناحية الممثلين أم الموسيقى أم الإخراج.. إنه عمل متكامل استطاع أن يثبت نفسه بقوة في الدراما العربية".