EN
  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2010

يرفض النقد حتى لو كان بهدف تحسين الأداء شر "مجد" بطل "عليا" يمنحه لقب "الأسوأ" في تركيا

بريش فلاي وقع في غرام زوجته من النظرة الأولى

بريش فلاي وقع في غرام زوجته من النظرة الأولى

نجاح الممثل التركي بريش فلاي Barış Falay، الذي جسد دور "مجد" عدو "ميار" في مسلسل "عليا" وعرض على MBC، في تقمص شخصية الرجل الشرير بالمسلسل قاده للحصول على لقب الرجل "الأسوأ" بين الجمهور التركي.

  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2010

يرفض النقد حتى لو كان بهدف تحسين الأداء شر "مجد" بطل "عليا" يمنحه لقب "الأسوأ" في تركيا

نجاح الممثل التركي بريش فلاي Barış Falay، الذي جسد دور "مجد" عدو "ميار" في مسلسل "عليا" وعرض على MBC، في تقمص شخصية الرجل الشرير بالمسلسل قاده للحصول على لقب الرجل "الأسوأ" بين الجمهور التركي.

وساهمت مشاركة فلاي في مسلسله الأخير "أزل"Ezel في تدعيم هذه المكانة لدى الأتراك والتي تنم عن موهبة كبيرة عكست أداءه الرفيع لدور الشرير، ويشارك فلاي في هذا المسلسل الممثل "كنعان أميرزالي أوغلو" –الذي جسد دور "عمار" في مسلسل "موع الورد"– والممثلة سديف أفجي، التي جسدت دور "ميرنا" في مسلسل "ميرنا وخليل".

وجذب فلاي المشاهدين الأتراك متقمصا شخصية "الكماش علي" الشرير والذي يحمل في داخله شيئا من "الطيبة" في مسلسل "أزل" مثلما فعل في مسلسل "عليا".

وقال النجم التركي ردا على سؤالٍ عن سبب محبة الجمهور لشخصية "الكماش علي" إن "القضية ليست شخصية سيئة أو طيبة، ولكن حسب اعتقادي مثلما في قصة المسلسل هو وجه التشابه لمشاعرنا في الحياة الحقيقة وفي المسلسلبحسب صحيفة "حرييت" التركية.

وأضاف: إنها مثل الحياة التي نعيشها لا يوجد بالمطلق شخصية جيدة وشخصية سيئة، الكثير منا يعيش كل المشاعر في آن واحد.. وانتقالنا إلى الجانب السيئ للحياة هو بسبب نقطة ضعفنا".

وتابع قائلاً: إذا انهزمنا أمام نقطة ضعفنا نصبح سيئين بكل بساطة، مهما تقول بأنك إنسان جيد لا بد أنك انهزمت يوما ما لنقطة ضعف أو حطمت قلب شخص ما، كلنا لدينا نقاط ضعف لأننا بشر ولسنا ملائكة".

وأوضح النجم التركي أن الإنسان يمكنه أن يمارس أفعالا تتناقض مع ما يتحدث به، مشيرا إلى أنه هذه كانت إحدى صفات شخصية "الكماش علي".

وأكد أنه لا يخشى أن تلصق به أي شخصية جسدها، لكنه أكد أنه إذا أُلصقت به شخصية ما قام بتجسيدها فهذا يدل على نجاحه في تقمص الدور.

وأبدى سعادته بمدح القراء والمشاهدين له، كاشفا أنه من الشخصيات التي لا تقبل النقد، وأنه يرفض ذلك حتى لو كان ذلك من باب قول البعض "انتقدوني لكي أحسِّن تمثيلي".

وأشار إلى أنه لا يعمل سوى في مهنة التمثيل، ولا يحب أن يبدو بمظهر "أكثر وسامة" أو أكثر جمالا، بل عندما يأتيه الدور يعمل بكل جد ليظهر الدور على أكمل وجه.

"وعن حياته الأسرية، قال فلاي "عندما رأيت زوجتي لأول مرة أحسست بأنها هي المرأة التي أريد أن أكمل بقية حياتي معها، كنت متوترا جدا في الداخل عند أول لقاء لي معها، ولكن في نفس الوقت كنت هادئا كأن شيئا لم يكن، وكنت واثقا بأنها ستشاركني الحياة".