EN
  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2009

بعد مطاردته مصطفى للثأر منه شجاعة خليل تثير إعجاب زوار mbc.net..وميرنا تنتزع الدموع

خليل يتمسك بالرغبة في الثأر من مصطفى لاغتصابه ميرنا

خليل يتمسك بالرغبة في الثأر من مصطفى لاغتصابه ميرنا

أعرب عدد كبير من زوار موقع mbc.net عن إعجابهم بشجاعة خليل -بطل المسلسل التركي "ميرنا وخليلالذي يعرض على قناة MBC4-، لا سيما بعد مطاردته مصطفى للثأر منه على جريمة اغتصاب ميرنا، فيما انتزعت الأخيرة دموعهم تعاطفا معها في الكارثة التي تعرضت لها.

أعرب عدد كبير من زوار موقع mbc.net عن إعجابهم بشجاعة خليل -بطل المسلسل التركي "ميرنا وخليلالذي يعرض على قناة MBC4-، لا سيما بعد مطاردته مصطفى للثأر منه على جريمة اغتصاب ميرنا، فيما انتزعت الأخيرة دموعهم تعاطفا معها في الكارثة التي تعرضت لها.

وعقب قرار خليل الشجاع بملاحقة مصطفى للثأر منه وعدم الخوف من التعرض للأذى، زادت شعبية خليل وسط زوار الموقع بعد أن تأثرت بشدة لفشله في حماية زوجته من الاغتصاب على يد مصطفى.

وكتبت "راضية" تحت عنوان "البطل الأسطوري" تقول عن خليل: هو بطل أسطوري لا يوجد رجل يفعل كل ذلك من أجل من يحبها ويضحي بنفسه وبكل ما يملك من أجلها

واتفقت معها في الرأي زائرة أخرى، وقالت بغضب "مصطفى شخص لا يعرف الله، ولو كان قدامي لقطعت رأسهفيما علقت انجي "أرغب في الانتقام من مصطفى".

وحمل تعليق انتصار عنوان "مجنونة ميرنا وخليل" وقالت فيه "أنا بحب ميرنا وخليل بس بكره مصطفى كتير".

ولم تستطع إحدى مشاهدات المسلسل أن تحبس دموعها حينما تابعت الكارثة التي تعرضت لها ميرنا بتعرضها للاغتصاب ثم محاولتها الانتحار قبل أن ينقذها خليل، وقالت زائرة الموقع رشا "حلقة أمس أبكتني بشدة ودموعي صارت تنزل بغزارة، أتعاطف بشدة مع ميرنا وخليل".

وكان خليل قد وصل إلى المكان الذي يختبئ فيه مصطفى بعد أن اتصلت به أمينة وأخبرته به بعد علمها بأن مصطفى اغتصب ميرنا ولم يقتلها كما ادَّعى لها.

وحمل خليل مسدسه واتجه إلى قطار قديم للبضائع الذي اتخذه مصطفى مع أمينة وابنتهما مأوى لهما، وكاد يقتل مصطفى، لولا أن الأخير احتمى بابنته الرضيعة، ومن ثم أطلق الرصاص على خليل، لكنها أصابت أمينة، وفرَّ هاربًا.

وكان زوار موقع mbc.net قد دعوا خليل للانتقام من مصطفى حتى أن البعض تمنى لو أمسك به وقطع أصابع يديه انتقاما منه بعد فعلته بميرنا، وأكدت "سارة" ضيقها الشديد من اغتصاب مصطفى لامرأة متزوجة.

واختار البعض أن تتحول تسمية مسلسل "ميرنا وخليل" من مسلسل درامي رومانسي إلى دراما حزينة وموت بعد كل ما حدث في المسلسل من قتل، فيما رفض البعض أسلوب المخرج بأن يقوم مصطفى باغتصاب ميرنا واعتبروه دمارا للمسلسل.

وتساءل البعض عن حال ميرنا النفسية، وقالوا: كيف لها أن تتعايش مع الموقف الجديد والنظر لخليل بعد أن اغتصبها مصطفى؟ وتمنوا أن تعود الحياة بين ميرنا وخليل لطبيعتها، مؤكدين أن الحب بين خليل وميرنا سيكون قويا وسيتجاوز الأزمات، وأن تفهم خليل لحالتها سيساعدها كثيرا في العلاج.

كان مصطفى تمكن من تنفيذ تهديده بالانتقام من ميرنا وقام باغتصابها بعد أن استغل سفر خليل ووجودها بمفردها في المنزل، وقام باختطافها ليحرق قلب زوجها خليل، بينما بكى الأخير بعد علمه بالكارثة وتعهد بقتل مصطفى.

ويتصل مصطفى بخليل ويخبره أنه ترك ميرنا بعد أن اغتصبها، مما يصيب خليل بحالةٍ جنونية ويقوم بتحطيم الأثاث وهو يبكي ويقول إنه لم يتمكن من حمايتها.

تدور أحداث مسلسل "ميرنا وخليل" في أجواء الرومانسية والتشويق و"الأكشنويلعب كيفانش هذه المرة دور "خليلوهو الرجل الناضج من جهة، والعاشق الصلب والمتفاني الذي لا تثنيه الصعاب عن التمسك بحبه حتى الرمق الأخير من جهة أخرى، لذا يكافح بعزم متحديًا الموت على أكثر من جبهةٍ ليبقى قريبًا من المرأة التي أحبها.

وتلعب الحسناء التركية "سيداف إيفيتشي" الحائزة لقبَ Miss Elite في تركيا دور "ميرنا" التي تجمعها بـ"خليل" قصة حب محفوفة بالمخاطر، فتقرّر التضحية بكل ما تملك بما في ذلك عائلتها وعملها والبلد الذي تعيش فيه لتكون بقرب من أحبّه قلبها.