EN
  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2010

سخروا من حجم أنفه الكبير شباب "اليوتيوب": شبيه يحيى أقرب إلى صدام من نجم "سنوات الضياع"

نشطاء إلكترونيون يقولون إن شبيه يحيى أقرب شبها لصدام حسين

نشطاء إلكترونيون يقولون إن شبيه يحيى أقرب شبها لصدام حسين

أثار مقطع فيديو يتم تداوله لشاب أردني يطلق على نفسه اسم "شبيه يحيى" سخرية الجمهور على موقع "اليوتيوبواستبعدوا تماما وجود شبه بينه وبين الممثل التركي "بولنت إينال" الشهير بـ"يحيى" بطل مسلسل "سنوات الضياعالذي عرض على MBC، مشيرين إلى كبر حجم "أنف" الشبيه، وأنه أقرب شبها إلى الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

  • تاريخ النشر: 16 يناير, 2010

سخروا من حجم أنفه الكبير شباب "اليوتيوب": شبيه يحيى أقرب إلى صدام من نجم "سنوات الضياع"

أثار مقطع فيديو يتم تداوله لشاب أردني يطلق على نفسه اسم "شبيه يحيى" سخرية الجمهور على موقع "اليوتيوبواستبعدوا تماما وجود شبه بينه وبين الممثل التركي "بولنت إينال" الشهير بـ"يحيى" بطل مسلسل "سنوات الضياعالذي عرض على MBC، مشيرين إلى كبر حجم "أنف" الشبيه، وأنه أقرب شبها إلى الرئيس العراقي الراحل صدام حسين.

وفي محاولة لمعرفة الأسباب التي دعت بهذا الشاب ليطلق على نفسه شبيه يحيى، ربط الشباب في تعليقاتهم على مقطع الفيديو الذي شاهده 26 ألف و670 مشاهدا بين وجود "شارب" عند يحيى والشبيه، لكنهم أكدوا أن هذا لا يكفي للحكم بوجود تقارب في الملامح.

فقد عبرت فتاة أطلقت على نفسها اسم "NileBreeze" عن ذلك بقولها "هو كل واحد عندو شنب يتخيل انو شبه يحيى.. حرام عليكم.. شتان بين الاثنين".

ووافقها الرأي "aazz1999"، الذي رأى أن شارب الشبيه يجعل ملامحه أقرب إلى الرئيس العراقي الراحل.

واختلف مع هذين الرأيين شابان وجدا من وجهة نظرهما تشابها بين الاثنين، وبينما اكتفى الأول واسمه "zedjalyano" بالقول "أنا أرى أنه يوجد شبها بينهماورأى الثاني واسمه "mhjolh" أن حركة حاجبه تجعله شبيها بيحيى، وقال "رهيب بيسوي حركة رفعة الحاجب تبع يحيى".

لكن هذين الرأيين اصطدما بمعارضة شديدة مثلتها آراء ركزت على حجم أنف الشبيه، الذي يجعله بعيد كل البعد عن يحيى، وقال "KNOOR100" "مرررررررة خشمو كبييييييير".

وقال "LRFGLRFGLRFG" "يا كبر خشمه.. هذا خشم ولا واحد.. متعلق من وجهه".

وكان تعليق Ameersheffield أكثر طرافة؛ حيث أضاف "ده خشم ولا خرطوم فيلأما "4r4bGh3tt0" فقال "هذا منخار ولا منغار؟" فيما لفت انتباه narmosh شيئا آخر، وقال "ما عندو شخصية".