EN
  • تاريخ النشر: 26 مارس, 2010

طالبوا بإنتاج دراما عربية للدفاع عن القدس المحتلة سياسيون ونشطاء إنترنت: "صرخة حجر".. رسالة للقمة العربية

سياسيون ونشطاء يطالبون بإنتاج عربي على غرار "صرخة حجر"

سياسيون ونشطاء يطالبون بإنتاج عربي على غرار "صرخة حجر"

اعتبر سياسيون عرب ونشطاء إنترنت أن المسلسل التركي "صرخة حجر" -الذي تعرضه MBC1 وMBC4 ويظهر العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين- رسالة إلى القمة العربية التي تنعقد السبت الـ27 من مارس/آذار في سرت بليبيا، بضرورة الدفاع عن قضايا الأمة العربية وخاصة القدس المحتلة.

  • تاريخ النشر: 26 مارس, 2010

طالبوا بإنتاج دراما عربية للدفاع عن القدس المحتلة سياسيون ونشطاء إنترنت: "صرخة حجر".. رسالة للقمة العربية

اعتبر سياسيون عرب ونشطاء إنترنت أن المسلسل التركي "صرخة حجر" -الذي تعرضه MBC1 وMBC4 ويظهر العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين- رسالة إلى القمة العربية التي تنعقد السبت الـ27 من مارس/آذار في سرت بليبيا، بضرورة الدفاع عن قضايا الأمة العربية وخاصة القدس المحتلة.

وقال النائب الإسلامي السابق في البرلمان الأردني حمزة منصور لـmbc.net "أؤمن بأن العمل الفني ينبغي أن تكون له رسالة في الدفاع عن قضايا الأمة، وهو ما توفر في مسلسل صرخة حجر".

وأعرب عن أن المزاج الشعبي الذي يعبر عنه مسلسل "صرخة حجر" يمنح القادة العرب في قمتهم بليبيا الفرصة لاتخاذ مواقف حازمة تجاه إسرائيل لوقف ممارساتها وانتهاكاتها المستمرة ضد الشعب الفلسطيني ومقدساته الإسلامية.

أما الداعية الإسلامي د. تيسير الفتياني فأبدى خشيته وقلقه على القائمين على "صرخة حجر" من ممثلين ومخرج وكاتب بأن يحرموا ويمنعوا من دخول دول أجنبية لإيذائهم ما سماه "مشاعر الإسرائيليينوأكد أنهم كعلماء دين يدعمون هذه البرامج والمسلسلات ولو بينت جزءا بسيطا من الحقيقة.

من ناحيته، قال نقيب المهندسين الزراعيين الأردنيين عبد الهادي الفلاحات إنه سيرفع مذكرة إلى مجلس النقباء -الذي يضم 13 نقابة مهنية تضم في عضويتها نحو 300 ألف عضو- للبحث في كيفية تكريم فريق عمل "صرخة حجر".

وأكد أن مسلسل "صرخة حجر" له دور كبير في تحريك الشارع العربي والإعلام لدعم قضية الشعب الفلسطيني، مبديا أسفه على تقصير الدراما العربية في خدمة القضية الفلسطينية وقضايا الأمة العربية.

في السياق نفسه، قال السياسي د. حازم قشوع إن بث المسلسل على شاشة عربية ذات متابعة عالية مثل MBC في هذا التوقيت بالذات يشكل سلاح دفاع جديدا ضد عمليات التهويد، التي تمضي بها إسرائيل دون هوادة للفلسطيني وأرضه وتاريخه.

وأضاف "يفترض أن يكون هناك مسلسلات ليست باللغة العربية فقط وإنما بالعبرية والإنجليزية والفرنسية وغيرها، حتى نستطيع أن نكشف للعالم الحقيقة التي لم تصله حتى الآن بصورة واضحة عن الإرهاب الذي تمارسه إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني".

وأعرب عن اعتقاده أن الفرصة مواتية في القمة العربية المقررة بليبيا لتبني إنتاج أعمال فنية ضخمة تكشف عن حجم الاضطهاد والمعاناة التي يتعرض لها الفلسطينيون، في إطار دعم جهودها المبذولة لإقامة الدولة الفلسطينية.

في الوقت نفسه، طالب نشطاء على الإنترنت القمة العربية بتبني مشروع إعلامي لإنتاج مسلسلات تكشف الجرائم الإسرائيلية.

فيما ربط زوار إنترنت بين انسحاب رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان من منتدى دافوس العام الماضي احتجاجا على محاولات إسرائيل تبرير الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، والمسلسل التركي "صرخة حجر".

وذهبت التعليقات التي كتبت حول المسلسل في المنتديات وموقع اليوتيوب إلى أنه انعكاسٌ لهذا الموقف الإيجابي، وأشار عضو أطلق على نفسه اسم "إنسان حائر" في منتدى "دنيا الوطن" إلى موقف أردوغان الأخير، وقال "أحيي أردوغان على شجاعته، كما أحيي تركيا على إنتاج هذا المسلسل".

وفيما وجه عضو آخر اسمه "المارد" التحية إلى تركيا لقيامها بالدور الذي كان من المفترض أن يقوم به العرب، وطالب العضو "مناضل فلسطيني" القمة العربية التي تستضيفها مدينة سرت الليبية بأن يكون لها دور في الدعوة لإنتاج عربي شبيه، وقال "أرجو أن تغاروا من الأتراك".

وأشاد العضو سقراط فوزي في منتدى العروبة بإنتاج تركيا للمسلسل، الذي كشف الوجه الحقيقي للجرائم الإسرائيلية، مشيرا إلى مشهد بإحدى الحلقات تحاول فيه طفلة استمالة قلب جندي إسرائيلي بابتسامة رقيقة حتى لا يقتلها، إلا أنه لا يستجيب ويطلق رصاصة تخترق قلبها، وقال "كم آلمني هذا المشهد وأوجع قلبي".

وأشار "booh1111" على موقع الفيديوهات الشهير "اليوتيوب" إلى هذا المشهد ومشاهد أخرى مؤثرة، وطالب بعرضها في القمة العربية الأخيرة بسرت، لعل القادة العرب يعملون على إنتاج عمل عربي شبيه.

وعارضه العضو "Yemen4Y0U" الذي رأى في المسلسل على رغم ما به من مشاهد مؤثرة رغبة تركية لمسح تاريخها الأسود المؤيد لإسرائيل، مشيرا إلى موقف أردوغان.. وتساءل ما جدوى انسحابه من دافوسلكن العضو "the9ghost" رد عليه قائلا "على الأقل عبّر أردوغان عن وجهة نظره".