EN
  • تاريخ النشر: 03 أكتوبر, 2009

أرجعت نجاح الدراما التركية لمخاطبتها المشاعر سلاف: رومانسية "نور" دفعتني لاقتحام "أيام الحب"

سلاف اختارت تقديم مسلسل رومانسي تأثرا بنجاح الأتراك

سلاف اختارت تقديم مسلسل رومانسي تأثرا بنجاح الأتراك

كشفت الفنانة السورية سلاف فواخرجي أن نجاح المسلسلات التركية المدبلجة إلى العربية شجعها على العودة إلى الرومانسية، من خلال مسلسل "آخر أيام الحب"؛ الذي عرض خلال شهر رمضان الماضي.

كشفت الفنانة السورية سلاف فواخرجي أن نجاح المسلسلات التركية المدبلجة إلى العربية شجعها على العودة إلى الرومانسية، من خلال مسلسل "آخر أيام الحب"؛ الذي عرض خلال شهر رمضان الماضي.

وقالت الفنانة السورية إن الدراما التركية حققت نجاحا كبيرا في الوطن العربي؛ لأنها ركزت على الرومانسية، في ظل انشغال أغلب الأعمال العربية بتقديم الدراما الاجتماعية، مضيفة أن نجاح المسلسلات التركية التي حملت طابعا رومانسيا -مثل "نور"- شجعها على العودة للرومانسية من خلال "آخر أيام الحب".

ولفتت سلاف إلى أنها راهنت على الرومانسية في دراما رمضان الماضي، خاصة وأننا أصبحنا نعاني من قلة الأعمال التي تخاطب هذا الجانب لدى المشاهدين، معتبرة أن السينما والدراما العربية هى الأصل في تقديم الرومانسية -بحسب صحيفة أخبار اليوم 3 أكتوبر/تشرين الأول-.

وأشارت سلاف إلى أن نجاح "آخر أيام الحب" على ما يقال إن الدراما التركية خطفت الجمهور العربي برومانسيتها، مؤكدة أنها تشعر بسعادة لا توصف بردود الأفعال التي تلقتها حول المسلسل من داخل الوسط الفني وخارجه.

وأشادت الفنانة السورية بالتعاون المصري السوري بالمسلسل، باعتباره نموذجا للعمل الفني المشترك بين الدول العربية، وقالت "هذا التعاون مفيد ومشجع؛ لأن المسألة ليست منافسة بين مصر وسوريا، لكنها مباراة فنية، ووجود أعمال مشتركة أمر جيد".

وحول تعاونها مع زوجها المخرج وائل رمضان بالمسلسل، قالت إن وائل أحد المخرجين المتميزين، وتقديمه لهذا العمل لا علاقة له بكونه زوجي، فهو الأنسب لإخراج العمل، خاصة وأنه قدم رؤية وصورة رائعة للقصة الرومانسية التي تدور حولها الأحداث.

ومن جهة أخرى، أكدت الفنانة السورية أنها حصلت على إجازة حاليا، بعد المجهود الكبير الذي بذلته في تصوير المسلسل، موضحة أنها تعكف على رعاية رضيعها "علي"؛ الذي أنجبته قبل حلول شهر رمضان.

وأضافت أن خطوتها الفنية المقبلة ستكون بمسلسل "روزاليوسف"؛ الذي كان من المفترض تقديمه في رمضان الماضي، غير أنها فضلت تأجيله عقب تقديمها مسلسل "أسمهان" في رمضان قبل الماضي.