EN
  • تاريخ النشر: 10 مارس, 2011

بسبب قرار قطاع الإنتاج بمنح الفرصة للمصريين سلاف فواخرجي تتسبب في أزمة لـ"شجرة الدر"

سلاف تجسد دور شجرة الدر

سلاف تجسد دور شجرة الدر

يواجه فريق عمل مسلسل "شجرة الدر" أزمة شديدة بسبب عقد الفنانة السورية سلاف فواخرجي مع اتحاد الإذاعة والتلفزيون المصري علي بطولة العمل، خاصة بعد قرار الاتحاد بمنح الفرصة للممثلين

يواجه فريق عمل مسلسل "شجرة الدر" أزمة شديدة بسبب عقد الفنانة السورية سلاف فواخرجي مع اتحاد الإذاعة والتلفزيون المصري علي بطولة العمل، خاصة بعد قرار الاتحاد بمنح الفرصة للممثلين المصريين وتقليص تواجد الفنانين العرب في أعماله الفنية.

وتعاقدت سلاف قبل أحداث ثورة 25 يناير على بطولة "شجرة الدر" مع قطاع الإنتاج المصري مقابل 4 ملايين جنيه، وحصلت سلاف على جزء من العقد كدفعة أولى قيمتها مليون جنيه، بحسب صحيفة "روزا اليوسف" الخميس 10 مارس/آذار.

لكن الأحداث الأخيرة التي شهدتها مصر أجلت تصوير العمل الذي كتبه المؤلف يسري الجندي. وقرارات الاتحاد بشأن التعامل مع العرب والاستفادة من الممثلين المصريين الذين لا يجدون الفرصة المناسبة للعمل وضعت مسؤولي الإنتاج الدرامي في حيرة.

ووجد مسؤولو الإنتاج الدرامي حالياً أنفسهم في حيرة، بين فسخ العقد مع سلاف وبين الأموال التي ستذهب هباء في حالة فسخ العقد من جانب آخر.

في الوقت نفسه، نفى مجدي أبوعميرة -مخرج المسلسل- أن تكون عبير الشرقاوي هي بطلة العمل القادمة.

ويأتي نفي أبوعميرة، بعدما توجهت الفنانة عبير الشرقاوي منذ أيام إلى مبنى ماسبيرو لمقابلة مسؤولي الإنتاج الدرامي هناك؛ لإقناعهم بتجسيد شخصية شجرة الدر؛ لأنها الأنسب لها بدلاً من السورية سلاف فواخرجي.

وطالبتهم بإتاحة الفرصة لها وهي زميلاتها الجالسات في بيوتهن يواجهن البطالة والحرمان من الظهور على الشاشة منذ سنوات.

وكان اللواء طارق المهدي -القائم بأعمال رئيس اتحاد الإذاعة والتلفزيون المصري- قد أكد أنه طلب من قطاع الإنتاج بصفته مشرفا ماليا وإداريا على الاتحاد عدم التعامل مع أي مخرج عربي في ما يتعلق بالمسلسلات التي ينتجها قطاع الإنتاج مباشرة، وهو ما جعل قطاع الإنتاج يسحب مسلسل «شجرة الدر» من المخرج الأردني محمد عزيزية ويسنده للمخرج مجدي أبوعميرة.