EN
  • تاريخ النشر: 15 مايو, 2009

سوريا ترفض تصويره.. وجدل ديني حول تحريمه سامر المصري: الأسباط لا يسيء للحسين.. وتجسيده يستهويني

سامر المصري يدعو لكشف التاريخ دون تحيز

سامر المصري يدعو لكشف التاريخ دون تحيز

رفض النجم السوري سامر المصري فتوى علماء شيعة في إيران بتحريم تصوير مسلسل "الأسباط" الذي كان يفترض أن يجسد فيه الإمام الحسين رضي الله عنه.

رفض النجم السوري سامر المصري فتوى علماء شيعة في إيران بتحريم تصوير مسلسل "الأسباط" الذي كان يفترض أن يجسد فيه الإمام الحسين رضي الله عنه.

وقال المصري -في مقابلة خاصة مع موقع mbc.net- إن الزوابع التي أثارها الإعلان عن إنتاج مسلسل "الأسباط" لا داعي لها، معتبرا أن تحريم تصوير المسلسل أمر غير مقبول، مشيرا إلى أن العمل يتحدث عن قضايا تاريخيه واقعية ولا يسيء لأحد.

وقال إن دورا الحسن والحسين عرضا عليه، وإن كليهما يستهويه، مشيرا إلى أن منتج العمل قد حصل على موافقات على جواز تصويره من قبل عدد من المرجعيات الدينية، لم يحددها النجم السوري.

وتابع: علينا الخروج من حال الانطواء التي نعيش بها لمناقشة تاريخنا بمصداقية وتجرد دون خوف من أحد، فالفن مرآة للمجتمع، وعليه أن يقدم الماضي بدقة.

وأوضح أن فريق العمل تناقش مع العديد من رجال الدين حول موضوع العمل، وبعضهم وافق على تجسيد دور الحسين "لأنه يناقش التاريخ دون تحيز".

في المقابل، قال نقيب الفنانين السوريين أسعد عيد لموقع mbc.net "إن سوريا لن تسمح بأن يصور على أراضيها عمل كهذا يسيء للتاريخ الإسلاميعلى حد تعبيره، فيما اعتبر محسن غازي نائب نقيب الفنانين أن المسلسل قد يسبب إشكاليات طائفية بين فرق المسلمين.

من جهته، قال د. الشيخ محمد عكام مفتي حلب في تصريحات صحفية إن "تشخيص الصحابة ليس محرم دينيا ولا يوجد أي نص أو آية تحرم هذا التشخيص، لكنه محرم اجتماعيا وتقديريا، ويجب أن يمنع من منطلق الاحترام لشخصية الإمام الحسين عند المسلمين والطائفة الشيعية والتي يعتبرونها منعطفا أساسيا في تكوينهم، وبالتالي يفضلون ألا تشخص خوفا من أن ينتابها أي شيء يمس قدسيتها".

وأضاف د. الشيخ "عكام" أن الإمام الحسين هو سبط الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، أي حفيده من ابنته فاطمة، ويعتبر امتدادا له، فكما أنه لا يجوز تشخيص النبي فبالتالي لا يجوز تشخيص حفيده، مستشهدا بحديث للرسول الكريم "حسين مني وأنا من حسين".

لكن د. محمد حبش عضو مجلس الشعب السوري ومدير مركز الدراسات الإسلامية في دمشق، يرى بجواز عرض العمل؛ لأنه لا شيء فوق النقد، وكل يؤخذ من كلامه ويرد، إلا صاحب القبر محمد صلى الله عليه وسلم.

كان منتج العمل الكويتي محمد العنزي قد شدد على أن المسلسل هو محاولة للتوفيق بين السنة والشيعة من خلال الوقوف على فترة تاريخية امتازت بقاعدة حسن الظن بين الصحابة، وإظهار مؤامرات اليهود، بحسب صحيفة القبس الكويتية.

يذكر أن المرجع الديني الإيراني آية الله ناصر مارم شيرازي قد حرم في مذكرةٍ خطية إنتاج مسلسل "الأسباطواعتبره مخالفًا لمصالح الإسلام.

كما طالب أمين عام تجمع ثوابت الشيعة في الكويت فرج الخضري وزارة الإعلام الكويتية بمنع تصوير وإنتاج مسلسل "الأسباطمعتبرا إياه جريمة في حق التاريخ والشيعة في الكويت وأنحاء العالم الإسلامي.

مسلسل "الأسباط" من تأليف محمد اليسادي، وإخراج عبد الباري أبو الخير، وإنتاج شركة "المها" الكويتية التي رصدت للعمل ميزانية تقدر بـ3 ملايين دولار.

وكان من المفترض أن يقوم الفنان سامر المصري بتجسيد شخصية الإمام الحسين ويشاركه الفنان سلوم حداد بدور شخصية معاوية بن أبي سفيان، بالإضافة إلى مشاركة الفنانين نوار بلبل بشخصية شمر بن ذي الجوشن، وخالد القيش في شخصية الخليفة يزيد بن معاوية.