EN
  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2011

قال إن «مطلوب رجال» نجح فيما فشلت فيه السياسة سامح الصريطي لـ«ناس TV»: أعمالي ساهمت في ثورة 25 يناير.. وسعدت بعودة مصر للجزائر

اعتبر الفنان سامح الصريطي أعماله، التي قدمها قبل ثورة 25 يناير مثل مسلسل "أزمة سكر" الذي كشف عالم "مافيا الأدوية" و"أميرة في عابدين" الذي ناقش قضية تزاوج المال بالسلطة، هي الوقود الذي أشعل الثورة مع مجموعة من الأعمال الفنية الأخرى.

اعتبر الفنان سامح الصريطي أعماله، التي قدمها قبل ثورة 25 يناير مثل مسلسل "أزمة سكر" الذي كشف عالم "مافيا الأدوية" و"أميرة في عابدين" الذي ناقش قضية تزاوج المال بالسلطة، هي الوقود الذي أشعل الثورة مع مجموعة من الأعمال الفنية الأخرى.

وقال الصريطي، في حواره مع الجمهور عبر ناس TV، إنه دفع ضريبة اهتمامه بمثل هذه الأعمال الجادة؛ حيث لم يكن من الفنانين الذين يحظون بقبول السلطة.

ورفض، في هذا الإطار، إطلاق لقب "فنان" على من نصفهم بـ"فناني السلطةوقال: "الفنان يستمد قيمته من حب الجمهور، ولو أصبح كل همه الحاكم فقط ما استحق هذا اللقب".

وعلى الرغم من عدم رضاه عن هؤلاء الفنانين، وموقفهم من ثورة 25 يناير، فإنه رفض فكرة "القوائم السوداءوقال: "أنا عانيت من وضعي عليها وقت نظام مبارك.. ولا أرضى لغيري بما عانيت منه".

لكنه في الوقت نفسه دعا إلى محاكمة هؤلاء وإبعادهم عن العمل العام، داعيًا الجمهور إلى التفرقة بين أشخاصهم وأعمالهم الفنية، مضيفًا: "قد تكون أعمالهم بعد الثورة تخدم الأهداف التي نسعى إليها جميعًا، فلا يجب أن نرفضها لرفضنا لأشخاصهم".

في السياق ذاته، أرجع الصريطي نجاحه في انتخابات نقابة الممثلين لثورة 25 يناير التي تجلت ثمارها الأخرى في عودة مصر إلى كل الدول العربية، وفي مقدمتها الجزائر الشقيقة.

وقال: "أنا أعتز بدولة الجزائر التي عرضت فيها مسرحيتي "ذات الهمة" مرتين في عام 1998م، وحزنت كثيرًا بسبب الفتنة التي حدثت بين الشعبين المصري والجزائري بسبب مباراة في كرة القدم".

ورفض الصريطي إخراج ما حدث بين مصر والجزائر عن سياق العلاقات بين الدول العربية التي ليست بالقوة والتكامل المطلوب، وهو ما يجعله يشيد بمسلسل "مطلوب رجال" الذي عُرض على MBC4.

وقال: "هذا المسلسل نجح فيما فشلت فيه السياسة، لأنه جمع أكثر من فنان من جنسيات عربية مختلفة، واحتوى لهجات عربية مختلفة".

وأبدى الفنان المصري سعادته بسبب ما تردد عن نية "مجموعة mbc" إنتاج جزء ثانٍ من المسلسل، وقال: "لو حدث ذلك سأكون سعيدًا للغاية".

وعن دوره في مسلسل "مطلوب رجال" استقبل الصريطي عديدًا من الأسئلة عن الفرق بين شخصيته في حياته الشخصية، والشخصية التي أداها بالمسلسل، وأبدى في هذا الإطار شكره لمن وصفه بـ"الشخصية المحترمةولامه على أداء شخصية رجل "نسونجي" متعدد العلاقات النسائية.

وقال الصريطي: "أنا أعشق الأدوار التي تُلقي الضوء على مثل هذه الشخصيات السلبية، حتى يكون أدائي لها تحذيرًا من سلوكياتهاووصف سلوكياته في حياته الشخصية بأنها بعيدة عن وصف "نسونجي" الذي ظهر بالمسلسل، مضيفًا: "أنا نسونجي بضوابط، أي أميل إلى الجنس الآخر، لكن في إطار الضوابط الشرعية والأخلاقية".

وردًا على مداعبة لأحد الأعضاء عن أنه من المؤكد يمني نفسه بالزواج من جومانا مراد بعد مشاركتها معه المسلسل، قال الصريطي ضاحكًا: "لو كنت أنوي الزواج، فلن أجد أفضل من جومانا".

وكان الصريطي قد استقبل خلال الحوار أكثر من 50 سؤالاً؛ حيث كشف عن مواقفه السياسية وقدوته الفنية وأعماله التطوعية، والأشخاص الذين يدين لهم بالولاء في اكتشاف موهبته الفنية.