EN
  • تاريخ النشر: 12 مايو, 2009

شقيقها اعتدى عليه بالضرب زوج ميرنا يصفها بامرأة "بلا شرف".. وخليل يقع بالفخ

"ميرنا وخليل" يشهد تصاعدًا سريعا في الأحداث

"ميرنا وخليل" يشهد تصاعدًا سريعا في الأحداث

سعى "مدحت" زوج أم "خليل" بكافة السبل إلى الوقيعة بين الأخير من جهة وزينب، ووالدها من جهةٍ أخرى؛ حيث دبر محاولة اغتيال لخليل، غير أنه تدخل في اللحظة الأخيرة لينقذه من الموت كي ينأى بنفسه عن التهمة، ويلصقها بوالد زينب خلال أحداث المسلسل التركي المدبلج "ميرنا وخليل" الذي يعرض على قناة mbc4.

سعى "مدحت" زوج أم "خليل" بكافة السبل إلى الوقيعة بين الأخير من جهة وزينب، ووالدها من جهةٍ أخرى؛ حيث دبر محاولة اغتيال لخليل، غير أنه تدخل في اللحظة الأخيرة لينقذه من الموت كي ينأى بنفسه عن التهمة، ويلصقها بوالد زينب خلال أحداث المسلسل التركي المدبلج "ميرنا وخليل" الذي يعرض على قناة mbc4.

يأتي ذلك في الوقت الذي شنَّ فيه مصطفى زوج ميرنا هجومًا عنيفًا عليها، ووصفها بأنها "فتاة بلا شرفما دفع شقيقها إلى الاعتداء عليه بالضرب.

وتمكن مدحت من خداع خليل، عندما صور له أنه أنقذه من الموت، وعرَّض نفسه للموت من أجله، وزعم أن والد زينب هو من تآمر عليه حتى يتمكن من السيطرة على ماله.

وتصاعدت حدة الصراع خلال الحلقة التاسعة من المسلسل التي عرضت على قناة mbc4 مساء الاثنين 11 مايو/أيار الجاري، حيث دافعت زينب عن والدها، مؤكدةً لخليل أن مدحت يكذب عليه، في حين طلب الأخير من خليل أن يثق به.

وكشف مدحت لرجاله عن خطته لخداع خليل وزينب عبر العمل على أن كسب ثقتهما أولاً ليتمكن من التغرير بهما فيما بعد.

على الجانب الآخر، واصلت ميرنا رحلة هروبها حتى وصلت إلى والدتها بالرضاعة، لكنها رفضت إخبارها بقصتها مع عائلتها، فيما عبَّرت جلنار -أخت ميرنا بالرضاعة- عن تشككها في الرواية التي تحكيها لهما مستنتجةً أنها هربت من عائلتها.

وحذر يوسف شقيقه زاهر من المساس بشقيقته ميرنا بسوء، في حين وصف "مصطفى" زوجته ميرنا بأنها "بلا شرف" فاضطر شقيقها يوسف للدفاع عنها، والاعتداء عليه بالضرب.

وخيَّر مصطفى صديقه زاهر ما بين الانضمام إليه لغسل عاره أو الانضمام لأخيه يوسف الذي يدافع عنها، وانتهت أحداث الحلقة عندما قرر زاهر الانضمام لزوج ميرنا في مهمة الثأر لشرف العائلة.

كانت أحداث مسلسل "ميرنا وخليل" قد اشتعلت قبل نهاية الحلقة الثامنة، حيث تعرض خليل لمحاولة اغتيالٍ على يد رجال زوج أمه "مدحتالذي يُصرّ على التخلص منه بعد استيلائه على إرثه من والدته.

في الوقت نفسه تشهد العلاقة بين ميرنا وخليل أزمة حادة، قررت ميرنا على أثرها الفرار من خليل بعد أن شعرت أنها فقدت الثقة تمامًا فيه.

وتركت ميرنا رسالةً إلى خليل كتبت فيها: "لا أعرف بمن أثق، ولكني أعرف أنني ينبغي أن أُكمل هذه الرحلة وحديوبالفعل قررت ميرنا مواصلة رحلة الهروب من عائلتها وخليل".

وتدور أحداث المسلسل في أجواء الرومانسية والتشويق و"الأكشنويلعب كيفانش "مهند" هذه المرة دور "خليلوهو الرجل الناضج من جهة والعاشق الصلب والمتفاني الذي لا تثنيه الصعاب عن التمسك بحبه حتى الرمق الأخير من جهةٍ أخرى، لذا يكافح بعزم متحديًا الموت على أكثر من جبهةٍ ليبقى قريبًا من المرأة التي أحبها.

وتلعب الحسناء التركية "سيداف إيفيتشي" الحائزة على لقب Miss Elite في تركيا، دور "ميرنا" التي يجمعها بـ"خليل" قصة حبٍّ محفوفة بالمخاطر، فتقرّر التضحية بكل ما تملك بما في ذلك عائلتها وعملها والبلد الذي تعيش فيه لتكون بقرب من أحبّه قلبها.