EN
  • تاريخ النشر: 02 مايو, 2009

طالبوا بإعادة الحلقة الأخيرة بـ"وتمضي الأيام" زوار mbc.net يودعون أسمر..ويفاجؤون بزعيم المافيا في المسجد

أسمر تخلى عن ردائه الأسود في الحلقة الأخيرة

أسمر تخلى عن ردائه الأسود في الحلقة الأخيرة

في الوقت الذي أعرب فيه عددٌ كبير من زوار موقع mbc.net عن حزنهم لوداع النجم التركي "ساروهان هانيلالشهير بأسمر، بعد نهاية أحداث المسلسل التركي "وتمضي الأيام" الذي عُرض على قناة mbc4، عبَّروا عن دهشتهم للمفاجأة التي حملتها الحلقة الأخيرة بظهور أن "القزاز" هو زعيم المافيا الذي كان يلتقيه "أسمر" في المسجد.

في الوقت الذي أعرب فيه عددٌ كبير من زوار موقع mbc.net عن حزنهم لوداع النجم التركي "ساروهان هانيلالشهير بأسمر، بعد نهاية أحداث المسلسل التركي "وتمضي الأيام" الذي عُرض على قناة mbc4، عبَّروا عن دهشتهم للمفاجأة التي حملتها الحلقة الأخيرة بظهور أن "القزاز" هو زعيم المافيا الذي كان يلتقيه "أسمر" في المسجد.

وتحت عنوان "أموت بأسمرقال أحد الزوار "هذا المسلسل هو الأجمل بلا منازع، وقصته أثَّرت فيّ جدًا إلى درجة أنني أفرح معها، وأحزن أيضًا معها، وأنا عشقت كثيرًا شخصيات المسلسل خاصةً أسمر".

أما ميشو، فقالت: "أنا أحببت المسلسل جدًا، وعشقت أسمر لدرجة أني بحلم بيه، وقررت أن أتعلم اللغة التركية ونفسي أرتبط بشخصٍ مثله، فيما دعت زائرة أخرى قناة MBC إلى عرض مسلسلات تركية أخرى تكون من بطولة أسمر".

وأجرى زائر آخر مقارنةً بين أسمر ومهند، واعتبر الأول شخصية هزت عرش مهند، غير أنه نجح في نيل إعجاب الرجال والنساء، لكن مهند لم يهز إلا النساء، فدموع أسمر هزَّت جميع من يشاهده" .

من جهةٍ أخرى، أثارت المفاجآت التي كشفت عنها الحلقة الأخيرة بمسلسل "وتمضي الأيام" دهشة زوار الموقع، لا سيما ما يتعلق بـ"القزاز" الذي اتضح أنه زعيم المافيا الحقيقي، رغم أن أسمر كان يعتبره "الأب الروحي" له، وكثيرًا ما كان يستمع إلى نصائحه عندما يلتقيه في المسجد.

وكتب أحد الزوار معبِّرا عن ذلك بقوله "هذا المسلسل غريب كتير، يعني القزاز يمارس الإجرام، ولم يدخل السجن كل هذه السنوات.. وكذلك علي صديق أسمر لم يقتل، حتى يتعرض للسجن كل هذه المدة".

وطالب عددٌ من الزوار إعادة بث الحلقة الأخيرة من المسلسل، وقال أحد الزوار تحت عنوان "متعة بلا حدود" إنه لم يتمكن من رؤية الحلقة الأخيرة مطالبًا بإعادتها.

كان أسمر قد أنهى صراعه مع عصابات المافيا لصالحه، وذلك خلال الحلقة الأخيرة من مسلسل "وتمضي الأيام" الذي عُرض على قناة mbc4، كما تزوج من حبيبته غزل التي جمعته بها قصة حب عنيفة.

وشهدت الحلقة الأخيرة من المسلسل العديد من المفاجآت والأحداث المثيرة التي هزت مشاعر المشاهدين، لا سيما انهمار "أسمر" في البكاء حزنًا على فراق صديق عمره "علي" بعد دخوله السجن، كما لفت انتباه المشاهدين تخليه عن القميص الأسود الذي ظل يرتديه طوال الحلقات ليستبدله بقميص أبيض.

مسلسل "وتمضي الأيام" ساهم في تربع النجم التركي "ساروهان هانيل" على عرش الرجولة والرومانسية، ونُصِّبت فيها النجمة التركية "ييشيم بوبر" أو غزل، ملكةً للجمال والأناقة في أوساط عشاق الدراما التركية وعلى صفحات المجلات وفي المنتديات الإلكترونية، وكذلك على شاشات التلفزة بصحبة بعض الفنانين العرب.

وشهدت شخصية أسمر تعاطفًا كبيرًا من الزوار، رغم انضمامه لعصابة المافيا، وقيامه بأعمال شريرة -قبل اكتشاف مفاجأة تعاونه مع المخابرات- وعزا بعض الزوار ذلك إلى مشاعر الرجولة لـ"أسمر" تجاه حبيبته "غزلوبحثه عنها باستمرار دون يأسٍ أو مللٍ أكثر من صديقه "علي" الذي تربى معه بالملجأ في سن طفولتهما.

وتدور قصة مسلسل "وتمضي الأيام" حول "أسمر وعلي" الطفلين اللذين تربيا في ملجأ للأيتام، ويجهلان ماضيهما، ويقابلان في سن السادسة الطفلة "غزل" على باب الملجأ، فيقرران الاعتناء بها ورعايتها، لكن مع مرور الزمن يتدخل القدر في تحديد مصير ثلاثتهم، فيذهب كل منهم في اتجاه مختلف.