EN
  • تاريخ النشر: 19 أغسطس, 2009

بعد تعرضها للإغماء في افتتاح معرضها زوار mbc.net يخشون نهاية مأسوية لمرام بـ"قصر الحب"

مشاهدو "قصر الحب" يترقبون الحلقة الأخيرة

مشاهدو "قصر الحب" يترقبون الحلقة الأخيرة

يترقب متابعو المسلسل التركي "قصر الحب" -الذي يعرض على قناة MBC4- أحداث الحلقة لأخيرة الأربعاء الـ19 من أغسطس/آب وسط مخاوف من أن تلقى "مرام" نفس المصير الذي واجهه خليل بطل مسلسل "ميرنا وخليل"؛ حيث قتل على يد غريمه مصطفى.

يترقب متابعو المسلسل التركي "قصر الحب" -الذي يعرض على قناة MBC4- أحداث الحلقة لأخيرة الأربعاء الـ19 من أغسطس/آب وسط مخاوف من أن تلقى "مرام" نفس المصير الذي واجهه خليل بطل مسلسل "ميرنا وخليل"؛ حيث قتل على يد غريمه مصطفى.

وزاد من حدة تلك المخاوف سقوط مرام مغشيا عليها في أحداث الحلقة قبل الأخيرة، وذلك خلال افتتاح معرضها، الأمر الذي دفع زوار mbc.net للخوف من احتمال إصابتها بمرض قاتل.

وكتبت عاشقة مرام تقول "رح تموت مرام يا حرام والله حبيناهافيما تساءلت نسرينا "ليش كل الفنانين الأتراك يموتون في الحلقة الأخيرة؟".

وأعربت "ريفعن "أملها.. بأن تكون مرام بخير ولا يتكرر السيناريو نفسه الذي وقع لميرنا وخليل اللذين لعبا بأعصاب المشاهدين".

وبدأت الحلقة 74 باجتماع عائلي بقيادة حسام لحل أزمة زواج صالح وزينب، وأيّد حسام زواجهما، غير أنه طلب منهما تحمل تبعات قرارهما بالزواج في السر دون مشورة أحد، وتم اتخاذ قرار بحرمانهما من المصروف، وأمرهما بمغادرة القصر لحين استقرار حالة الخانوم سعاد.

ووافق صالح وزينب على القرار، وأكدا أنهما على قدر المسؤولية، وسيعملان بجانب الدراسة، في حين اعترضت مرام على القرار، وقالت إن زينب وصالح أمامهما 3 سنوات على الأقل في الدراسة الجامعية، ووعدها حسام بأن ينظر في هذه المشكلة.

وبالفعل سافر صالح وزينب إلى اسطنبول محملان بمتاع كبير منحهما إياه أفراد القصر، كما تبرع لهما كل من في القصر بمبلغ من المال يعينهما على أعباء الحياة الجديدة التي سيواجهانها معا.

وفي أعقاب سفرهما، يصطحب حسام مرام إلى أسرتها في اسطنبول لزيارتهم، وكذلك حتى تعد لحفل افتتاح معرضها، وتنشغل مع يامن في الإعداد للمرسم والمعرض.

وتبكي الخانوم سعاد، ولكن ما خفف عنها أن "علي" رجل الأعمال الذي يريد الزواج منها اصطحبها في جولة خارجية في اسطنبول وقدم لها خاتما، فقبلته الخانوم، وقالت إنها سترتديه عندما تكون معه، وعرض عليها مجددا الزواج والعيش في اسطنبول، ولكنها طلبت منه أن يمنحها الوقت كي تفكر في الأمر.

وفي المساء بدأ حفل افتتاح معرض مرام، وبدا جميع الحضور مبهورين بلوحاتها ومعجبين بها، ومع كثرة حديث مرام عن لوحاتها مع المعجبين والزوار سقطت مغشيا عليها، وأسرع الجميع يحملونها حتى استعادت وعيها وخرج بها حسام من المعرض إلى البيت.

وفي اليوم التالي خرجت مرام بصحبة حسام في نزهة بشوارع اسطنبول، بينما خرجت الخانوم سعاد مجددا مع علي.

وتدور أحداث مسلسل "قصر الحب" حول حسام الذي ورث ثروةً طائلة عن والده المتوفى، ومرام الرسامة الموهوبة ذات الأحاسيس المرهفة، والمنتمية لعائلة متوسطة الدخل، وتشاء الأقدار أن يلتقي كل من حسام ومرام في نيويورك؛ حيث تنشأ قصة حب قوية بينهما تنتهي بزواجهما في مدينة نفسهير شرقي تركيا، بالقرب من مسقط رأس حسام.

وعندما يقرّر الزوجان العيش والاستقرار في قصرٍ تاريخيّ قديم تملكه والدة حسام في مدينة أنطالية، تبدأ مرام باكتشاف نمط حياة جديد ومختلف كليًّا عن ذاك الذي عاشته في إسطنبول مع عائلتها، لاسيما عندما تكتشف مدى تأثّر حسام بالعادات المتوارثة والتزامه بتقاليد عائلته التي ترأسها والدته القوية والمحافِظة.