EN
  • تاريخ النشر: 12 أبريل, 2009

طالبوا بعرض مسلسل جديد لـ"توبا" زوار mbc.net يأملون عودة لميس ويتشوقون لـ "نور"

مشاهدون لا يزالون متعلقين بالنجمة لميس في "سنوات الضياع"

مشاهدون لا يزالون متعلقين بالنجمة لميس في "سنوات الضياع"

يبدو أن الوجه البريء للنجمة التركية توبا التي أدت دور لميس في المسلسل الشهير "سنوات الضياع" سيظل عالقا بأذهان المشاهدين العرب حتى إن كثيرا من زوار موقع mbc.net قد طالبوا بإعادة عرضه، بالإضافة إلى مسلسل "نور" الذي أثار جدلا في الساحة العربية.

يبدو أن الوجه البريء للنجمة التركية توبا التي أدت دور لميس في المسلسل الشهير "سنوات الضياع" سيظل عالقا بأذهان المشاهدين العرب حتى إن كثيرا من زوار موقع mbc.net قد طالبوا بإعادة عرضه، بالإضافة إلى مسلسل "نور" الذي أثار جدلا في الساحة العربية.

وعبر زوار الموقع عن أملهم أيضا مسلسل لميس الجديد "ASI"، الذي تعرضه القنوات التركية، خاصة أن أعضاء المنتديات العربية عبروا عن شغفهم بالمسلسل ونشروا صورا ومقاطع فيديو من المسلسل، معتبرين أنه الأكثر مشاهدة في تركيا حاليا.

وتقول "ليلى": إن "سنوات الضياع" هو أروع المسلسلات التركية، خاصة مع الفنانة الجميلة "لميس" التي قدمت دورا رائعا، معربة عن أملها أن يعاد بث المسلسل على mbc4 بعد انتهاء عرض مسلسل "الحلم الضائع".

فيما قال "محمود": إن "سنوات الضياع" ببطليه يحيى ولميس من أفضل المسلسلات التركية، مشيرا إلى أن أكثر من فضائية عربية تعيد بثه حاليا، مضيفا أنه يأمل أن تعرض mbc4 المسلسل التركي الجديد "ASI" للنجمة لميس.

وطالبت "فاطمة الزهراء" بعرض فيلم جمع بين لميس ويحيي ويدعي " ask yolu". بينما قال زائر وقع باسم "يحيى": إن لميس هي الممثلة رقم واحد في ترتيب الممثلات التركية الأكثر شعبية.

وفي مواجهة أنصار لميس، بدأ المعجبون بنور أشدّ حرصا على إعادة المسلسل الذي يحمل اسمها، وتقول زائرة وقعت باسم "نور": "قناة mbc أحلى قناة، ومسلسل "نور" أحلى مسلسل والفنانة سونغول أحلى وأروع فنانة. أتمنى أن تتكرم mbc وتعيد بث المسلسلبينما حث "يلماز" mbc على الاهتمام بأخبار النجوم الأتراك، خاصة يحيى ولميس ومهند ونور.

وعزا زائر آخر نجاح مسلسل "نور" إلى الممثلة سنغول أودن التي جسدت شخصية "نورمضيفا أنها "سرقت قلوب المشاهدين بتمثيلها الرائع، فلمست القلوب بإحساسها وفرح الناس لفرحها، وحزنوا لحزنها وبكوا لبكائها بطريقة لم يسبق لممثله قبلها ولا بعدها أن لامست قلوب المشاهدين كهذه الطريقة".

وعبرت زائرة وقعت باسم "نجدية" عن أملها في إعادة "نور" على قنوات mbc، بينما قال "سمير": إن نجاح "نور" لن يتكرر، خاصة في ظل تألق أبطاله مهند ونور.

يذكر أن النجاح الكبير الذي حققه المسلسلان التركيان "نور" و"سنوات الضياعاللذان عرضتهما مؤخرا قنوات mbc دفع عددا من الفضائيات العربية إلى إعادة بث المسلسلين من جديد.

وتعد هذه الخطوة من الفضائيات العربية تأكيدا لتعلق المشاهد العربي بالرومانسية التركية، واشتياقه للأعمال التي تحمل هذا الطابع، لا سيما، وأن المسلسلين ما زالا يحظيان بنسب مشاهدة عالية بين الجمهور.

ويعرض مسلسل "نور" على القناة المغربية الثانية RTM، والحياة، كما انتهت القناة الثانية بالتلفزيون المصري من بثه، كما يعرض مسلسل "سنوات الضياع" على قناة ARTA TV التي تبث من الأردن، فضلا عن قناة "الرشيد" العراقية.

كان المسلسل التركي "نور" قد حلّ ضمن قائمة البرامج العشرة الأكثر مشاهدة عالميًّا لعام 2008. جاء ذلك ضمن التقرير السنويّ الذي تعده "يورو داتا تي في وورلد وايد" في أكثر من 80 بلدًا ومنطقةً حول العالم، والذي حمل عنوان: "عام تلفزيوني واحد في العالم، إصدار 2009"، بإشراف "ميدياميتري" العالمية المتخصّصة في قياس نسب المتابعة للبرامج المرئية والمسموعة والتفاعلية.

تجدر الإشارة إلى أن التقرير نفسه يَعمَد إلى قياس أرقام ونِسَب وفترات المشاهدة عالميا -عبر دراسات تقنية متخصّصة ومستقلّة- مدعّمة بتحليلات علمية لخبراء متخصّصين في مجال البثّ المرئي والمسموع.

وأثار كل من "نور" و"سنوات الضياع" جدلًا كبيرًا في العالم العربي، حيث حقق المسلسلان نسب مشاهدة عالية تخطت كل النسب المتوقعة، وأرجع البعض نجاحهما إلى تقارب العادات التركية من العربية، بينما أرجعها آخرون إلى نجاح الدبلجة السورية، وأكد المشاهدون أن الرومانسية والتناول الإنساني الجيد للقصة، والأداء المتميز للممثلين هي أهم أسرار نجاح الدراما التركية.