EN
  • تاريخ النشر: 26 أبريل, 2010

أبناء الشعبين يستدعون قصص تضامنهم زواج مصري بجزائرية يُطلق شرارة "تقارب إلكتروني" على ناس mbc

أطلقت فاعلية نظمها موقع ناس mbc لتهنئة مصري وجزائرية على زواجهما؛ شرارةَ تقارب إلكتروني بين زوار الموقع من أبناء الشعبين الشقيقين؛ إذ تحدث مصري عن بطولات والده الذي شارك في الثورة الجزائرية، فيما تمنت جزائرية الارتباط بشاب مصري تعرفته عن قرب.

  • تاريخ النشر: 26 أبريل, 2010

أبناء الشعبين يستدعون قصص تضامنهم زواج مصري بجزائرية يُطلق شرارة "تقارب إلكتروني" على ناس mbc

أطلقت فاعلية نظمها موقع ناس mbc لتهنئة مصري وجزائرية على زواجهما؛ شرارةَ تقارب إلكتروني بين زوار الموقع من أبناء الشعبين الشقيقين؛ إذ تحدث مصري عن بطولات والده الذي شارك في الثورة الجزائرية، فيما تمنت جزائرية الارتباط بشاب مصري تعرفته عن قرب.

الفاعلية تم تدشينها تحت عنوان "الحب ينتصر على مجانين الكرة بمصر والجزائروعلى الرغم من أنها كانت تستهدف تهنئة العروسين "المصري إبراهيم أبو السعود" و"الجزائرية سارة"؛ إلا أن غالبية المشاركات التي استقبلتها تطرقت إلى تاريخ العلاقات بين الشعبين.

وحكى مصري أطلق على نفسه "رجل من آل فرعونفي إشارة إلى اللقب الذي أطلقه الجزائريون على المصريين إبان الأزمة؛ قصةَ والده الذي جاهد مع الجزائريين في ثورتهم ضد المستعمر الفرنسي.

وقال المصري الذي يقيم حاليا في أيرلندا: "منذ نحو نصف قرن، خرج أبي -وكان ابن 16 عاما- من أرض الكنانة إلى الجزائر مجاهدا في سبيل الله وحده.. قاتل وعاش مع أهل الجزائر كواحد منهم، رأى إخوانه يُستشهدون على أرضها الطيبة، من مصر والعراق وتونس، ويختلط دمهم بدم الجزائريين".

ووجدت هذه القصة صدى قويا بين بعض الجزائريين الذين أشاروا إلى أوجه عدة للعلاقات بين الشعبين؛ إذ عبرت الجزائرية أمينة عن رغبتها في الزواج بشاب مصري تحبه، وقالت: يا رب يا مجيب.. وحدنا يا رب.. وحد المصريين والجزائريين حتى أتزوج حبيبي".

وسط هذه الروح الطيبة التي سادت المشاركين من البلدين؛ حاولت قلة من الجانبين تكدير صفو المناسبة، بالإشارة إلى الأزمة والتصرفات السلبية التي أعقبتها، وحذروا العروسين من تبعاتها على علاقتهما؛ إلا أن تعليقات كثيرة جزائرية ومصرية استنكرت هذا التصرف.

وقالت الجزائرية "سوسو 3000": "ألف مبروك للعروسين.. وتحيا مصر والجزائر".

وأثنى المصري خالد كردي على الروح الطيبة التي أظهرتها سوسو، ووجه حديثه لمن يحاول تكدير صفو المناسبة، قائلا: "حرام عليكم.. أنتم ليه هتتوقعوا البلاء قبل حدوثه".

وأيدت الجزائرية "صافيناز" خالد في كلامه؛ لكنها حرصت على التأكيد على أن سبب ارتباط المصريين بالجزائريات؛ هو جمال المرأة الجزائرية، وقالت: "الجمال الجزائري يسلب عقول المصريين".