EN
  • تاريخ النشر: 02 يوليو, 2010

مسلسل يخرق الخط الأحمر في رمضان زواج مسلم من مسيحية يفتح "دفاتر الطوفان" في الأردن

مارجو حداد ممرضة مسيحية في المسلسل تحب محاميا مسلما.

مارجو حداد ممرضة مسيحية في المسلسل تحب محاميا مسلما.

يكسر مسلسل "دفاتر الطوفان" -للروائية سميحة خريس- أحد التابوهات الاجتماعية في الأردن، من خلال مناقشته زواج المسلم من المسيحية، في إطار دراما تاريخية تتناول أحداثا سياسية مهمة، خلال أول 37 عاما من القرن الماضي.

  • تاريخ النشر: 02 يوليو, 2010

مسلسل يخرق الخط الأحمر في رمضان زواج مسلم من مسيحية يفتح "دفاتر الطوفان" في الأردن

يكسر مسلسل "دفاتر الطوفان" -للروائية سميحة خريس- أحد التابوهات الاجتماعية في الأردن، من خلال مناقشته زواج المسلم من المسيحية، في إطار دراما تاريخية تتناول أحداثا سياسية مهمة، خلال أول 37 عاما من القرن الماضي.

وتقول الفنانة مارجو حداد -بطلة المسلسل-: إن أهمية العمل تبرز في أنه يناقش كيفية تكوين المجتمع الأردني، والعلاقة التي تربط بين مكوناته، عدا الأحداث السياسية التي انعكست على تحرر الوطن العربي خاصة في منطقة بلاد الشام.

ويرتكز العمل على شخصيتين رئيستين، هما الممرضة أسمهان -التي تجسدها مارغو حداد- والمحامي عبد الرزاق المسلم، الذي يرتبط معها بعلاقة حب تواجه رفضا اجتماعيا للانتهاء بالزواج.

وعن شخصية أسمهان تقول حداد إنها ممرضة مسيحية شابة وجميلة تعمل في المستشفى الإيطالي، وهي في منتصف العشرينيات من العمر، ومحبوبة لدى الجميع، نظرا لقيامها بعملها في خدمة أهالي عمان.

أسمهان تركت -طبقا للسيناريو- مدينة بيت لحم في فلسطين، وحضرت للإقامة في عمّان. وفي أثناء عملها بالمستشفى الإيطالي، تعرفت إلى المحامي عبد الرزاق، وتدور بينهما قصة حب، تتطور للزواج، على الرغم من رفض الأهل بسبب اختلاف العقيدة الدينية.

وترى مارغو أن هذا العمل محاولة لإفساح المجال للناس البسطاء ليقولوا حكايتهم الممتعة، إيمانًا بأن كل ما مضى قد ترك أثره في نفوسنا، ولكنه في طريقه للذوبان.

وتضيف أن الأهم في هذا المسلسل هو المغزى السياسي الذي يربط بين أحلام الناس في وطن حر يتمتع بانفتاح لا يعرف عنصرية، ولا تفرقة على أساس جغرافي أو ديني أو قبلي، ولا حتى طائفي.

وتتابع قولها : "العمل أيضًا شهادة حقيقية لمدينة عمّان التي عادت لتنبض بالحياة، بعد أن صارت في نهايات القرن التاسع عشر، وبدايات القرن العشرين، قبلةً ومجمعًا لأعراق وقبائل عاشت فيها بسلام ومحبة، ولا تزال حتى اليوم".

العمل يحتوي على لمحات سياسية واضحة من تاريخ الأردن، خاصة أن أحداث الرواية -التي تدور أحداثها في عمان- تبدأ مع بداية القرن الماضي، وحتى حدوث الطوفان عام 1937، وهي الفترة التي بدأ فيها التشكل الواقعي الحديث لمدينة عمّان بمختلف الأعراق والطوائف التي تسكنها.

ومن جانبه، قال مخرج العمل -موفق الصلاح- إن "دفاتر الطوفان" محاولة لوضع الحكايات العمانية على خريطة الاستيعاب لدى المشاهد العربي الذي تعرّف العواصم العربية، عبر الأعمال الدرامية الخاصة بهذه المدن.

وبين أن تصوير العمل بدأ في منطقة جبل عمان بشارع الرينبو، وسينتقل إلى أكثر من موقع قديم في العاصمة، مشيرا إلى أن صاحبة الراوية هي من كتبت سيناريو وحوار المسلسل، ضمن رؤية درامية مشتركة مع الفنان محمد القباني، وذلك للحفاظ على سخونة الأحداث في نصّ الرواية نفسها.

ويتألف المسلسل -الذي يعرض في شهر رمضان المقبل- من ثلاثين حلقة تلفزيونية، ويشارك فيه نخبة من الفنانين الأردنيين منهم: زهير النوباني، وريم سعادة، وداود جلاجل، وعاكف نجم، وناريمان عبد الكريم، ومحمد الإبراهيمي، وآخرون.