EN
  • تاريخ النشر: 13 يناير, 2010

أكد اختلافها عن دور "شريف" في "أقارب وثعالب" زهير رمضان: "أبو جودت" لا يشبهني.. والمخرجون يستغلون قسوتي

زهير رمضان قال إن شخصيته في الواقع ليست قاسية أو كوميدية

زهير رمضان قال إن شخصيته في الواقع ليست قاسية أو كوميدية

نفى الفنان السوري زهير رمضان وجودَ تطابق بين شخصية رجل الأمن (أبو جودت) التي جسدها في مسلسل "باب الحارة" ودور الضابط شريف في "أقارب وثعالب" الذي يعرض على MBC1، لافتا إلى أن لكل شخصية ظروفها وخصوصيتها.

  • تاريخ النشر: 13 يناير, 2010

أكد اختلافها عن دور "شريف" في "أقارب وثعالب" زهير رمضان: "أبو جودت" لا يشبهني.. والمخرجون يستغلون قسوتي

نفى الفنان السوري زهير رمضان وجودَ تطابق بين شخصية رجل الأمن (أبو جودت) التي جسدها في مسلسل "باب الحارة" ودور الضابط شريف في "أقارب وثعالب" الذي يعرض على MBC1، لافتا إلى أن لكل شخصية ظروفها وخصوصيتها.

وفي الوقت الذي أكد فيه عدم تشابهه مع أيٍّ من شخصيات رجال الأمن التي قدمها؛ قال: إن المخرجين عادة ما يستغلون ملامحه التي توحي بالقسوة والبطش للأدوار السلبية، غير أنه في الواقع ليس قاسيا ولا كوميديا.

ورفض النجم السوري في مقابلة مع mbc.net أن يكون دوره في مسلسل "أقارب وثعالب" من باب التأطير لأدواره، مشيرا إلى أنه قدم إلى جانب أبو جودت الكثير من الشخصيات المتنوعة، كما لعب في موازاتها أدوارا كوميدية وتاريخية.

وقال: "لا يستطيع أحد أن يضع أحدا في إطار معين، ويحده فيه، ومن الطبيعي تنوع أدوار الفنان، ودخوله في عوالم مختلفة، وهذا يبين قدراته الفنية وخصوصيته في التفكير بأدوات الشخصية، وبالتالي لا يضرني أن أكون هنا أبو جودت، وهنا العقيد شريف، كما أن شخصيتي العمل تختلفان تماما حتى في التفاصيل".

في السياق عينه، أوضح رمضان أنه يجسد في "أقارب وثعالب" دور رجل الأمن الكلاسيكي الذي لا يملك خلفية التخصص في علوم الشرطة، ووصل إلى منصبه عبر الوساطة، وهو يحمل في باله أن العدالة عمياء وغاشمة، على الرغم من حرصه على اكتشاف الحقيقة والمساعدة، وبالتالي نراه أحيانا أرعن، وأحيانا طيبا، وأحيانا عصبيا، "كحال بعض نماذج الشرطة التي نلتقيها أحيانا".

وتابع: "شخصية شريف لم تكن تمتلك المفاصل والخصوصية التي تساعد في إظهار إمكاناتي، على عكس أبو جودت، حيث كانت الشخصية تمتلك هوامش أوسع ومجالات أكثر للإبداع، مما ساعد في جذب الناس، على الرغم من سلبيتها".

ولفت إلى أن أهمية العمل وجماله كانت بالنسبة له في التعرف على الزملاء السعوديين، مشيرا إلى أنه كان يتمنى لو أن ظروف العمل أتاحت للفريق التعمق أكثر، والدخول إلى الشخوص بروية؛ إذ "لم يأخذ العمل الوقت الكافي للحوار والنقاش، كما أن الكاتب لم تتح له فرصة التعرف على المواقع والشخوص لخلق مزيد من التفاصيل الهامة".

وأوضح الفنان السوري أن تحقيق التعاون الدرامي العربي نتائجَ مرضية على الصعيد الفني والثقافي وتبادل الخبرات بين الفنانين يشترط فيه أن يكون بعيدا عن الحيز التجاري، لافتا إلى ضرورة عدم تحويله إلى فرص للاستفادة من بعض الشخصيات والأسماء اللامعة في عمل يأتي بأناس غير معروفين، وبنص لا يتمتع بمستوى مميز بغية تحقيق الربح فقط.

وتابع "مثل هذه الأعمال لا بد وأن تدخل في تفاصيل الحياة اليومية، والهموم اليومية المشتركة، وتعمل للإضاءة عليها للخروج بشيء جيد يستطيع أن يحقق ديمومة على المستوى التجاري والفني".

مسلسل "أقارب وثعالب" من إخراج هشام شربتجي، وكتبه عبد الله العامر، ويدور حول رجل تسعيني يدعى شاهر يكتشف أولاده وأحفاده بعد موته أنه كان متزوجا منذ زمن بعيد بإحدى السيدات في سوريا، كما وجدوا أوراقا تثبت ملكيته بيتا ومزرعة في منطقة راقية بدمشق؛ مما يجعلهم يقررون السفر إلى سوريا بحثا عن ذلك.

في سياق آخر أكد الفنان السوري عدم انزعاجه من مناداة الناس له بأبو جودت، قائلا: "بالطبع لا أغار منه لأنه أعطى هذه الشخصية الحياة، وجعلها على سلبيتها محببة لدى الجمهور".

غير أنه في الوقت نفسه تمنى أن يفصل الجمهور بين الشخصيتين، كون زهير رمضان الإنسان والفنان لا يشبه الشخصية في أي من التفاصيل، بل هو على نقيضها، لافتا إلى أنه حاكم أبو جودت، لأنه مرتشٍ وخائن من خلال إظهاره تفاصيل صغيرة دفعت الناس إلى الضحك عليها، وليس منها.

مضيفا: "أحرص على تأدية الشخصية كما هي في الحياة، بمعنى أنها ليست سوداء تماما، بل رمادية؛ لأن السفاح على الرغم من قسوته توجد بداخله أحاسيس وعوالم مختلفة، وبالتالي يقترب الدور من الواقع، وهو ما يميز الدراما السورية".

يذكر أن الفنان زهير رمضان يشارك في الجزء الخامس من باب الحارة، ومن المتوقع أن يتعرض لمفاجآت عديدة خلال أحداث هذا الجزء.

وانتهى الفنان السوري مؤخرا من تصوير مسلسل تربوي توجيهي للفتيان للفضائية التربوية السورية بعنوان "كهف الأساطيركما يعمل حاليا على تصوير حلقات من المسلسل الكوميدي "ضيعة ضايعة".

وسيبدأ خلال أيام في تصوير مسلسل للتلفزيون السوري عنوانه "الزلزالويدور حول الفترة الممتدة من الاجتياح الإسرائيلي للبنان إلى أزمة العراق عام 1990.