EN
  • تاريخ النشر: 17 يونيو, 2010

أرجع مصداقيته إلى تعرفه على نماذج شبيهة زهير رمضان: أبو جودت "مراوغ".. وكومبارس باب الحارة جماعتي

زهير رمضان درس أبعاد شخصية "أبو جودت" قبل أدائها

زهير رمضان درس أبعاد شخصية "أبو جودت" قبل أدائها

وصف الفنان السوري زهير رمضان شخصية "أبو جودت" التي يجسدها في مسلسل "باب الحارة" بأنها كالحرباء التي تنتقل من حبل إلى آخر حسب مقتضيات مصالحها الشخصية، لافتاً في الوقت نفسه أن هذه الشخصية تملك لسانا متملقا يتحول فيه بسهولة إلى شاعر رومانسي في سبيل نيل مراده.

  • تاريخ النشر: 17 يونيو, 2010

أرجع مصداقيته إلى تعرفه على نماذج شبيهة زهير رمضان: أبو جودت "مراوغ".. وكومبارس باب الحارة جماعتي

وصف الفنان السوري زهير رمضان شخصية "أبو جودت" التي يجسدها في مسلسل "باب الحارة" بأنها كالحرباء التي تنتقل من حبل إلى آخر حسب مقتضيات مصالحها الشخصية، لافتاً في الوقت نفسه أن هذه الشخصية تملك لسانا متملقا يتحول فيه بسهولة إلى شاعر رومانسي في سبيل نيل مراده.

وأوضح النجم السوري في تصريحات خاصة لـmbc.net أن أبا جودت يظهر كالقط الوديع أمام الشخصيات التي أعلى رتبةً وأقوى مقاما منه لكسب الرضا أو المال، ولكنه يتحول إلى ذئبٍ شرس لا يرحم أحدا، خاصة الفقراء.

وبناء على هذه المعطيات كما يقول رمضان- فإن أبا جودت يشبه الحرباء التي تتلون من لون إلى آخر على اختلاف الزمان والمكان.

وأكد الفنان السوري لدى موافقته لتجسيد شخصية أبو جودت منذ الجزء الأول أنه شرع بالبحث لإيجاد خطوط مناسبة له، وذلك من خلال النظر إلى السيرة الذاتية ودراسة النواحي الاجتماعية والسيكولوجية ونمط لباسه العسكري وحتى ميوله، الذي قاده ليكون عميلا فرنسيا ضد أهله.

وأشار رمضان أنه تمكن من إيصال شخصية أبو جودت إلى ذهن المشاهد العربي بطريقةٍ لا يمكن لأحد أن يشكك بمسارها الذي نشاهده في باب الحارة، وخاصةً أنه أقنع المشاهد من خلال الجزئيات البسيطة مع الجهد الذي بذله المخرج في تحديد مواصفات تلك الشخصية بدقة وحرفية عالية.

وكشف الفنان السوري أنه خلال حياته سنحت له الفرصة رؤية نماذج شبيهة بأبي جودت، وخاصة القسوة والمراوغة والانتهازية، الأمر الذي ساعده على نيل المصداقية والقبول عند الجمهور.

وفي السياق عينه، ذكر رمضان أنه منذ الجزء الأول يمتنع عن ارتداء ملابس أبو جودت و"جزمته" ما لم تكن مرتبة وأنيقة؛ بحكم أن أبا جودت شخصية لها ظهور قوي أمام الآخرين، ويجب أن يكون هندامه العسكري مهذبا.

واعتبر مسلسل باب الحارة بأنه الوحيد الذي يشعره بالسعادة عند التوجه إليه، وخاصة عند دخول مكان التصوير في الحارة، قائلاً "هذا المسلسل دون سواه من أربع سنوات إلى الآن أنطلق إلى الموقع لتصوير مشاهد باب الحارة، وأنا في داخلي أشعر بسعادةٍ كبيرة وارتياح نفسي شديد، وعندما أصل تتملكني سعادة كاملة وأتعامل على الجميع بمنتهى الحب.

وكشف الفنان السوري أنه يتواصل مع كادر عمل باب الحارة حتى بعد الانتهاء من التصوير، مشيراً أنه في حال لقائه الكومبارس الذين يعملون معه في باب الحارة في مواقع التصوير أخرى فإنه يقول للآخرين "إن هؤلاء جماعتي من باب الحارة".

ونسب الفنان زهير رمضان نفسه إلى مسلسل باب الحارة قائلاً "ليس من العيب أن تنسب نفسك إلى مكانٍ حقق الحضور على مستوى الوطن العربي والوطني، وقدم قيما أخلاقية لكل الناس، ونال مصداقية من قبل المشاهد العربي".