EN
  • تاريخ النشر: 29 يوليو, 2009

خلال أحداث الحلقة الأخيرة من المسلسل الخليجي رومانسية "ليلى" تجبر "بدر" على حبها ويحيى يهزم خوفه

الفنانة هيفاء حسين في مشهد من مسلسل "ليلى"

الفنانة هيفاء حسين في مشهد من مسلسل "ليلى"

استطاعت "ليلى" برومانسيتها المفرطة أن تغير من تفكير زوجها بدر وتجعله يعشقها ويصر على استمرار زواجهما بدلا من رغبته في إنجابها للولد فقط، وذلك خلال أحداث الحلقة الأخيرة من المسلسل الخليجي "ليلى" الذي يعرض على MBC1.

استطاعت "ليلى" برومانسيتها المفرطة أن تغير من تفكير زوجها بدر وتجعله يعشقها ويصر على استمرار زواجهما بدلا من رغبته في إنجابها للولد فقط، وذلك خلال أحداث الحلقة الأخيرة من المسلسل الخليجي "ليلى" الذي يعرض على MBC1.

وخلال أحداث الحلقة 28 والأخيرة من المسلسل، يحاول بدر وليلى إقناع غالية بضرورة السفر إلى أمريكا لإجراء الجراحة اللازمة لإعادتها إلى طبيعتها مرة أخرى، خاصة أن الدكتور يحيى هو من دلهم على هذا الطبيب، وأنه حجز عنده للكشف على حالة غالية وإقرار العلاج المناسب لها، إلا أن غالية ترفض وتشدد على ضرورة أن تأخذ معها ليلى؛ لأنها لم تعد تطيق فراقها، وأنها تنتظر بفارغ الصبر قدوم شقيقها أو شقيقتها المقبلة، وهنا يدخل الحزن إلى قلب بدر؛ لأنه يخشى من رحيل ليلى تنفيذا للاتفاق بينهما بإنهاء علاقة الزوجية بعد قدوم المولود. وفي مفاجأة سارة، تتمكن غالية من التغلب على عجزها والوقوف على قدميها للمرة الأولى منذ إصابتها بالعجز بعد الحادث الأخير.

وفي خطوة أخرى سعيدة، تقوم ليلى ببيع حليها ومجوهراتها وإعطاء قيمتها لشقيقاتها لافتتاح مقر شركة صغيرة لتصميم الملابس وبدء مشروع صغير تحققان فيه طموحاتهما، بدلا من الوقوع ضحايا لعصابات النصب والإجرام، وفي تطور سريع تنجح جواهر ودينا في تحقيق طموحاتهما؛ حيث تكالبت القنوات الفضائية والشركات الكبرى للتعاقد معهما لشراء تصميماتهما.

وفوجئ بدر بالصورة التي تعكف زوجته على رسمها منذ فترة معتقدا أنها لابن خالتها الذي يحبها، إلا أنه وجدها له شخصيا، فاكتشف أنها تحبه للغاية. إلا أن حادثا مثيرا كاد أن يقلب أحداث المسلسل رأسا على عقب، حيث تسببت غيرة بدر على ليلى في مشاجرة كلامية بينهما، ترتب عليها وقوع ليلى من على درجات السلم، وتتسبب ذلك في دخولها في حالة صحية حرجة ترتب عليها نقلها إلى المستشفى لإجراء جراحة عاجلة لها لإنقاذ حياتها وحياة جنينها.

وهنا ينتصر الطبيب يحيى على خوفه، ويقرر أن يلحق بليلى في غرفة العمليات لإنقاذها، إلا أن الأطباء يخرجون من غرفة العمليات قبل دخوله، ويؤكدون أن ليلى وضعها خطير، وتحتاج إلى نقل دم، كما أنها فقدت جنينها بسبب النزيف الحاد الذي أصيبت به جراء وقوعها من على درجات السلم، ويكتشف بدر حبه لليلى أكثر من انتظاره للمولود ويقر بحبه الشديد لها، وأنه على استعداد لدفع حياته ثمنا لإنقاذها.

كان زوار موقع mbc.net قد أكدوا أن رومانسية "ليلى" في المسلسل الذي حمل الاسم ذاته تفوقت على العلاقات العاطفية التي قدمتها الدراما التركية في "خليل وميرناوقصر الحب وغيرها.

وبرر الزوار انجذابهم لـ" ليلى" بأنها استطاعت أن تقدم رومانسية تراعي العادات والتقاليد الخليجية، مشيرين إلى أنه رغم عشقهم للدراما التركية، فإنهم يتحفظون على بعض أخلاقيات الأبطال التي لا تناسب البيئة العربية.

ووصف كثير من الزوار الرومانسية التي جمعت ليلى وبدر بأن لها طابعًا "محتشمًافضلاً عن أن قصته رائعة وواقعية وأحداثه منطقية، وهي ميزة إضافية، خاصة إذا وضعت في مقارنة مع نظيرتها التركية التي اعتبرها الجمهور أن بها كثيرًا من المبالغات على صعيد العلاقات الإنسانية التي تجمع بين أبطال أحداث المسلسل.

تدور أحداث المسلسل حول ليلى، الابنة البارة لأبيها والتي تبلغ من العمر عشرين عامًا، وتتمتع بجمال ورقة، كما تحب الحياة، وتشعر دائمًا بالتفاؤل.

وتتزوج ليلى من بدر، وهو الرجل الوسيم صاحب الثروة، وهو مطمع للنساء، غير أن الحياة حوّلته إلى رجل قاسٍ لا يطيق المرأة ولا يتحمل وجودها إلى جواره.

والمسلسل الذي كتبته الدكتورة ليلى عبد العزيز الهلال، يضاف إلى قصص العشق والهيام، وقد تم تصويره بالأردن في أجواء رومانسية حالمة، أضاف إليها المخرج عامر الحمود لمساته الإبداعية الرائعة.

ويشارك في بطولة المسلسل النجوم: هيفاء حسين، إبراهيم الزدجالي، إبراهيم الحساوي وتركي سليمان، ويخرجه عامر الحمود. ويعرض على قناة MBC1 من السبت إلى الأربعاء الساعة الثامنة بتوقيت السعودية الخامسة بتوقيت جرينتش.