EN
  • تاريخ النشر: 09 أغسطس, 2011

اعتبر أن الأحرار في الدول النامية لا يتمتعون بها رفاهية سجون الدنمارك تثير دموع الشقيري على أحرار العالم

الشقيري متأثرًا بما شاهد في سجن "كوبنهاجن"

الشقيري متأثرًا بما شاهد في سجن "كوبنهاجن"

لم يجد الإعلامي السعودي أحمد الشقيري أبلغ من الدموع ليختم بها الحلقة التاسعة من برنامج "خواطر 7"، اليوم الثلاثاء 9 أغسطس/آب 2011، والتي زار فيها أحد سجون العاصمة الدنماركية "كوبنهاجنورصد فيه ما يتمتع به السجناء هناك من رفاهية لا تتوفر لآلاف الأحرار من مواطني الدول النامية.

  • تاريخ النشر: 09 أغسطس, 2011

اعتبر أن الأحرار في الدول النامية لا يتمتعون بها رفاهية سجون الدنمارك تثير دموع الشقيري على أحرار العالم

لم يجد الإعلامي السعودي أحمد الشقيري أبلغ من الدموع ليختم بها الحلقة التاسعة من برنامج "خواطر 7"، اليوم الثلاثاء 9 أغسطس/آب 2011، والتي زار فيها أحد سجون العاصمة الدنماركية "كوبنهاجنورصد فيه ما يتمتع به السجناء هناك من رفاهية لا تتوفر لآلاف الأحرار من مواطني الدول النامية.

ويُعرض برنامج خواطر 7 يوميًّا على MBC1 الساعة 15.30 بتوقيت جرينتش – 18.30 بتوقيت السعودية.

وحسب ما ذكره "آدم" أحد السجناء ذوي الأصول العربية في كوبنهاجن؛ فإن إدارة السجن تسمح للنزلاء بممارسة كافة الشعائر الدينية دون قيود، كما تمنح السجين مفتاح زنزانته، فيصير المتهم هو صاحب الحق الوحيد في فتح الباب أو غلقه.

الشقيري تجول داخل زنزانة "آدمفوجد ثلاجة يحفظ بها ما يشاء من عصائر وأطعمة، كما يُسمح له بشراء أي شيء يحتاجه من "سوبر ماركت" ضخم بالسجن يحوي كافة المستلزمات، حتى جميع أنواع "الشامبوهات".

أما دورة المياه الخاصة بالسجن فغاية في النظافة. واستغرب الشقيري كثيرًا أن حافظة المناديل الورقية بها تعمل أوتوماتيكيًّا من أجل راحة السجناء.

ويحوي السجن مكتبة ضخمة أيضًا بها جميع أنواع الكتب بلغات مختلفة، ومنها ما تصفحه الشقيري ليجده تفسيرًا للقرآن الكريم ومجلدًا في أصول الفقه الإسلامي.

الأمر لم يتوقف عند هذا الحد؛ فسجناء "كوبنهاجن" يُصدرون حاليًّا صحيفة خاصة بهم، ويتاح لهم العمل داخل السجن للحصول على نفقاتهم الشخصية، إضافة إلى موقع خاص بالسجن يمكن عبره طبع القواعد والتعليمات المختلفة بأكثر من 20 لغة.

وفي نهاية الحلقة بدا على الشقيري التأثر الشديد وهو يوجه الشكر إلى إدارة السجن، مؤكدًا أنهم يعطون البشر حقوقهم كاملة، وأن كثيرًا من الأحرار في العالم ليست لديهم هذه الحقوق، ثم ذرفت عيناه الدموع، واعتذر لمرافقيه، مؤكدًا أن هذا الأمر لم يكن مقصودًا.