EN
  • تاريخ النشر: 05 مايو, 2011

بطلا "العشق الممنوع" دفعا ثمن الخيانة رصاصة قاتلة تنهي حياة سمر.. وعدنان الجريح يحطم قلب مهند

دفع بطلا "العشق الممنوع" ثمن خيانتهما: أطلقت سمر على نفسها رصاصة الرحمة لتنهي حياتها المعذبة بعد أن اعتبرت نفسها في حكم الميتة بابتعاد مهند عنها، وفقد مهند عائلته وحبيبته وخطيبته، وقبلهم فقد احترامه لنفسه، فيما أصيبت فيروز التي اعتبرتها سمرُ سببًا لكل مشكلاتها بالشلل حزنًا على ابنتها.

دفع بطلا "العشق الممنوع" ثمن خيانتهما: أطلقت سمر على نفسها رصاصة الرحمة لتنهي حياتها المعذبة بعد أن اعتبرت نفسها في حكم الميتة بابتعاد مهند عنها، وفقد مهند عائلته وحبيبته وخطيبته، وقبلهم فقد احترامه لنفسه، فيما أصيبت فيروز التي اعتبرتها سمرُ سببًا لكل مشكلاتها بالشلل حزنًا على ابنتها.

"لا حياة بدون مهند".. هكذا قالت سمر لنفسها عندما ضغطت على زناد المسدس لتخرج منه رصاصة أودت بحياتها، بعدما تأكَّد لها أن حبيبها مهند صار لامرأة أخرى غيرها.

الدموع كانت عنوانًا للحلقة 165 والأخيرة من "مسلسل العشق الممنوع". تجمَّعت أسرة سمر حول جثمانها والدموع تملأ أعينهم على المرأة البائسة التي انتهت حياتها وهي لا تزال شابة، فيما اجتمعت أسرة عدنان هي الأخرى حول جثمان بشير الذي مات بعد أن أزاح الستار عن السر الذي ظل محتفظًا به فترة طويلة، وكشف العلاقة المحرمة بين سمر ومهند.

وجلس مهند على قبر سمر يبكي ويلوم نفسه ويتهمها بالجبن؛ لأنه خان الرجل الذي اعتبره مثل ابنه، ولم يستطع أن يبتعد عن زوجته التي تسبَّب بانتحارها.

فيما يحاول عدنان الجريح أن يستعيد توازنه أمام ابنته نهال التي رقدت في المستشفى بعد الحادث، وراح يخبرها أن حياتهما ستعود إلى سابق عهدها، لكن بعد أن يغسلا ما لحق بهما من ألم برحلة طويلة.