EN
  • تاريخ النشر: 22 أغسطس, 2010

أبو دياب يفضح مسؤولية مأمون عن تعذيب المناضلين رسالة أبو عصام تكشف وجوده حيا بسجن المحتل في "باب الحارة"

كشفت أحداث مسلسل "باب الحارة" -الذي يعرض على MBC1- عن مفاجأة درامية جديدة؛ إذ أظهرت الأحداث وجود رسالة من أبو عصام (عباس النوري) إلى عائلته من داخل سجون الاحتلال الفرنسي، على الرغم من أن أهل حارة الضبع كانوا يعتقدون وفاته.

  • تاريخ النشر: 22 أغسطس, 2010

أبو دياب يفضح مسؤولية مأمون عن تعذيب المناضلين رسالة أبو عصام تكشف وجوده حيا بسجن المحتل في "باب الحارة"

كشفت أحداث مسلسل "باب الحارة" -الذي يعرض على MBC1- عن مفاجأة درامية جديدة؛ إذ أظهرت الأحداث وجود رسالة من أبو عصام (عباس النوري) إلى عائلته من داخل سجون الاحتلال الفرنسي، على الرغم من أن أهل حارة الضبع كانوا يعتقدون وفاته.

المفاجأة بدأت خيوطها في الحلقة الـ12 من المسلسل، عندما أظهرت الأحداث الرسالة الخطية التي دونها "أبو عصام" في السجن، وبعث بها إلى ابنه عبر "أبو فيصلوما إن تلقى عصام الرسالة حتى انهمرت الدموع من عينيه ثم أبلغ أمه (صباح جزائري) وأخاه العقيد معتز.

الرسالة الخطية قد تغير سير الأحداث في المسلسل، لا سيما أن "أبو عصام" من أكثر الشخصيات شعبية في الأجزاء السابقة من مسلسل "باب الحارةنظرا لمواقفه البطولية.

ولم تخلُ الأحداث من مفاجآت أخرى؛ حيث كشف "أبو دياب" (قصي خولي) -الوافد الجديد على حارة "الضبع" والقادم من سجن "أرواد"- عن حقيقة "مأمون بك" (فايز قزقكون الأخير يعمل ضابطا في السجون الفرنسية واسمه الحقيقي "نمر".

وأكد "أبو دياب" -التي تظهر على وجهه علامات التعذيب- أن الضابط "نمر" كان المسؤول الأول عن التحقيقات داخل السجون الفرنسية، الأمر الذي جعله يقوم بتعذيب المناضلين.

وأشار إلى أنه سوف ينتقم من الضابط "نمرويكشف حقيقته لأهل حارة "الضبع" في الوقت المناسب.