EN
  • تاريخ النشر: 16 أغسطس, 2010

اكتشف أنه من أبرز الباقين في ذاكرة الإيرانيين رافي وهبي: تعاملت مع القائد رستم في "القعقاع" بروح الأسطورة

رافي وهبي قرأ العديد من المراجع والوثائق لتجسيد القائد رستم

رافي وهبي قرأ العديد من المراجع والوثائق لتجسيد القائد رستم

أكد الفنان السوري رافي وهبي الذي يجسد شخصية قائد الفرس "رستم" في مسلسل "القعقاع بن عمرو التميمي" الذي يعرض على MBC أنه استعان بالعديد من المراجع والوثائق حتى يتعرف على الجوانب الخفية من شخصية "رستم" الأسطورية.

  • تاريخ النشر: 16 أغسطس, 2010

اكتشف أنه من أبرز الباقين في ذاكرة الإيرانيين رافي وهبي: تعاملت مع القائد رستم في "القعقاع" بروح الأسطورة

أكد الفنان السوري رافي وهبي الذي يجسد شخصية قائد الفرس "رستم" في مسلسل "القعقاع بن عمرو التميمي" الذي يعرض على MBC أنه استعان بالعديد من المراجع والوثائق حتى يتعرف على الجوانب الخفية من شخصية "رستم" الأسطورية.

وقال وهبي -في تصريح لـmbc.net- استعنت بمجموعة من المراجع والوثائق قبل الشروع في تأدية شخصية "رستم" ليكتشف أنها من أبرز الشخصيات الأسطورية في ذاكرة الشعب الإيراني إلى وقتنا الراهن.

وأضاف "هذا الأمر جعلني أحاول التعامل معه بروح الأسطورة، ومدى تقاطعه مع الواقع".

واعتبر رافي وهبي أنه ممن حالفهم الحظ بالسفر إلى الهند لتصوير معركة "القادسية" ووجود الفيلة إلى جانبه لأول مرة على اعتباره قائد الجيش الفارسي في تلك المعركة.

وأضاف أن الفنانين السوريين سلوم حداد وسعد مينه حظيا بفرصة التعامل مع الفيلة بشكل أكبر بحكم احتكاكهما بالفيلة في معركة القادسية، مشيرا إلى أنه لاعتباره قائد جيش الفرس لم تسنح له فرصة المشاركة في تلك المعركة والسير بالفيلة بنفسه.

من جانب آخر؛ قال رافي وهبي الذي يشارك بدور يزيد بن معاوية في مسلسل "معاوية والحسن" المعروف بالأسباط أن المسلسل لا يقدم نظرة سلبية أو إيجابية لتلك المرحلة الهامة في التاريخ الإسلامي.

لكنه أكد أهمية تسليط الضوء على تلك الفترة ولو بشكل متحفظ لتكون خطوة نحو اجتياز الخطوط الحمراء، وإثارة الجدل لفتح باب على مصراعيه لمناقشة القضايا التاريخية الهامة برؤية إيجابية في المستقبل.

وقال وهبي إنه يؤيد الحرية في الدراما لتصدي وتناول جميع القضايا الهامة بصرف النظر عن المرحلة التاريخية لها.

وأضاف أن الكثير من وجهات النظر خرجت لرفض تجسيد شخصية الحسن والحسين في المسلسل، بحجة أنه يثير النعرات الطائفية، مؤكدا أن الغاية من تسليط الضوء على تلك المرحلة لن يكون بهدف إثارة الفتنة وتأجيج الصراع.

وشدد على ضرورة توضيح تلك الحقائق بحكم تأثيرها على واقعنا الحالي عبر المصادمات والخلافات الطائفية التي نشهدها في كل من العراق واليمن وغيرها من البلدان العربية.

ولفت إلى أن استمرارية هذا الصراع لن يفيد الحضارة الإسلامية بأي شكل، ويجب التصدي له للخروج بحلول سلمية لتلك الصراعات.

وكشف الكاتب والممثل رافي وهبي أنه بصدد الانتهاء من كتابة مسلسل "سياسي بوليسي" تدور أحداثه حول عالم الإعلام ودوره في خدمة المجتمع والدولة معا.

وأشار إلى أن المسلسل يهدف إلى البحث عن الحقيقة في ظل التغييرات الحاصلة في موازين القوى في المنطقة على مستوى السياسة والدول، مشيرا أن حيثيات القصة تروي الفترة السياسية الواقعة ما بين عام 2007 إلى 2010 ومعظم أبطاله ينتمون إلى دول عربية مختلفة.

وأضاف وهبي أنه عندما يبدأ في كتابة أي عمل فإنه لا يفكر في ضغط الرقابة، بل إن همه الوحيد كتابة أحداث واقعية تحيط بالمواطن العربي، مشيرا إلى أنه سيكون من إخراج الليث حجو، وسيبدأ تصويره مباشرة بعد شهر رمضان.

يُشار إلى أن الفنان رافي وهبي بدأ مشواره الفني بالتمثيل ومن ثم بدأ في الكتابة والإخراج.

ويشارك في هذا الموسم بمجموعة من مسلسلات من أبرزها: القعقاع، ومعاوية والحسن، وأبواب الغيم، وبقعة الضوء.