EN
  • تاريخ النشر: 23 أغسطس, 2009

أكدت أنها مستعدة للاعتزال لأجل ابنها دينا: رقصي لـ" الأشرار" لا يخدش الحياء في رمضان

دينا تؤدي إحدى رقصاتها أمام حسن حسني بمسلسل "الأشرار"

دينا تؤدي إحدى رقصاتها أمام حسن حسني بمسلسل "الأشرار"

دافعت الراقصة والممثلة المصرية دينا عن دورها في مسلسل "الأشرار" الذي يعرض خلال شهر رمضان الكريم، مؤكدة أن الرقصات التي تقدمها في المسلسل تخدم المضمون العام، وأنها لا تقصد بها خدش الحياء في الشهر الكريم.

دافعت الراقصة والممثلة المصرية دينا عن دورها في مسلسل "الأشرار" الذي يعرض خلال شهر رمضان الكريم، مؤكدة أن الرقصات التي تقدمها في المسلسل تخدم المضمون العام، وأنها لا تقصد بها خدش الحياء في الشهر الكريم.

وأوضحت دينا -في مقابلة مع برنامج "نجمة الليلة" على القناة الفضائية المصرية- "أنها تجسد دور راقصة سيئة السمعة في مسلسل الأشرار، وتقدم عددا من الرقصات في الملهى الليلي الذي تعمل به أو في الجلسات الخاصة لعشاقها المتعددين، إلا أنها غير خارجة وتخدم الدور.

مسلسل الأشرار قصة د.عمرو عبد السميع، وتشارك في بطولته لقاء الخميسي ومجدي كامل، ودينا، ويدور حول الضغوط التي كان يمارسها بعض السياسيين في الستينات والسبعينات من القرن الماضي، وذلك من خلال الصحفي الفاسد صبري عكاشة (مجدي كامل) الذي يتم تكليفه بالعمل بإحدى المؤسسات الصحفية بهدف جعلها تسير وفقًا لما تريده الحكومة.

في الوقت نفسه، أكدت أنها على أتم الاستعداد ولن تتردد لحظة واحدة في اعتزال مهنة الرقص فورا، في حال طلب ابنها منها ذلك، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن ابنها يحترم فنها ووجهة نظرها في عملها، وأنه من الصعب أن يطلب منها ذلك.

وأوضحت أنها تسعى دائما وتبذل كل ما في وسعها لتكون أمّا جيدة لابنها، مثلما فعلت والدتها معها وهي صغيرة".

ونفت دينا خضوعها لأية عمليات تجميل، كما يردد البعض دائما في وسائل الإعلام، لافتة إلى أنها لم تلجأ لمثل هذا النوع من العمليات؛ لأنها واثقة في نفسها ومعجبة بطبيعتها وشكلها الطبيعي.

وأوضحت أن كثيرا من المقربين منها نصحوها كثيرا بإجراء عملية تجميل لأنفها، إلا أنها كانت ترفض دائما لعدم اقتناعها بالفكرة، فضلا عن أنها تخاف جدًّا من الحقن.

وشددت دينا على أنها معجبة بشخصيتها جدّا، لكنها لا تحب صراحتها الزائدة عن الحدّ؛ لأنها تدخلها دائما في مشاكل كثيرة، مشيرة إلى أن تعاملها بحسن نية مع من حولها دائما يصيبها بالحسرة والحزن على رد فعلهم في كثير من المواقف.

وحول تخلي الراقصات عنها في حادثة الرقص بالشارع مع الفنان سعد الصغير خلال عيد الفطر، قالت دينا: "لم أنتظر مساعدة من أحد، وأنا أجرأ من أن أنتظر أيّ أحد يقف بجانبي، أنا لما أكون على حق لا أخاف من أحد!".

وأكدت الفنانة المصرية أن معظم الذين يتصيدون لها الأخطاء لمهاجمتها، هم الذين يحضرون جميع حفلاتها باستمرار، وأنهم يفعلون ذلك من باب الشهرة، أو الاختلاف أو لفت الأنظار أو أغراض شخصية، وليس من أجل الصالح العام كما يرددون.

وحول موضوع نقابة الراقصين، قالت دينا، إنها منذ ثمان سنوات طالبت بإنشاء نقابة للراقصين مثل أيّة مهنة، إلا أن نقابة المهن التمثيلية رفضت ذلك، وحدثت مشاكل كثيرة وقتها".

وأضافت أن "الأزمة انفرجت بعدما اقترحت نقابة المهن التمثيلية إنشاء فرع فيها خاص للرقص، وأنها ومن معها وجدوا هذا حلا مناسبا وجيدا جدًّا وسيحافظ على حقوقهم".

وعن نشاطها الفني، قالت دينا إنها تصور حاليا مسلسل "وعد ومش مكتوبتقوم فيه بدور بنت بلد تعمل في السيرك وتحب واحدا أكبر منها في السن؛ لأنها فقدت والدها وفشلت في زواجها الأول، وستحارب حتى تتزوج منه".

كما كشفت الفنانة المصرية عن تصويرها لفيلم رعب مع الممثل فتحي عبد الوهاب، اسمه "دماء تحت الأرضوالإخراج لرضا أحمدي والفيلم إمكانياته جيدا جدًّا، معربة عن أملها في تقديم مسلسل تجسد فيه حياة الراقصة سامية جمال؛ لأنها تشعر بأنها قريبة منها، وتمتلك نفس مقوماتها.