EN
  • تاريخ النشر: 09 يوليو, 2010

وصفت الحكم بأنه ظالم ديزني تخسر "من سيربح المليون" وتدفع 270 مليون دولار

من سيربح المليون في نسخته البريطانية

من سيربح المليون في نسخته البريطانية

ذكرت شبكة "إن بي سي" الأمريكية أن شركة والت ديزني العالمية ستدفع تعويضا لنظيرتها البريطانية سيلادور إنترتينمنت البريطانية المالكة لحقوق برنامج "من سيربح المليون" الشهير قدره مبلغ 270 مليون دولار تقريبا بعد أن خسرت القضية التي ينتظرها القضاء الأمريكي منذ 6 سنوات.

  • تاريخ النشر: 09 يوليو, 2010

وصفت الحكم بأنه ظالم ديزني تخسر "من سيربح المليون" وتدفع 270 مليون دولار

ذكرت شبكة "إن بي سي" الأمريكية أن شركة والت ديزني العالمية ستدفع تعويضا لنظيرتها البريطانية سيلادور إنترتينمنت البريطانية المالكة لحقوق برنامج "من سيربح المليون" الشهير قدره مبلغ 270 مليون دولار تقريبا بعد أن خسرت القضية التي ينتظرها القضاء الأمريكي منذ 6 سنوات.

وقضت محكمة في كاليفورنيا بإلزام ديزني بدفع هذا التعويض بعد الخلاف الذي نشب بين الشركتين عام 2004 حول الأرباح الناجمة عن البرنامج.

واعتبرت لجنة محلفين كاليفورنية أن ديزني ومحطتها التلفزيونية الوطنية ABC لم تدفع إلى سيلادور كل الحقوق المستحقة لبث البرنامج الشهير في الولايات المتحدة وحكمت على المجموعة الأمريكية بدفع 269.4 مليون دولار إلى الشركة البريطانية.

وفيما وصفت ديزني قرار المحكمة بأنه "غير عادلمؤكدة اعتزامها استئناف الحكم، قال بول سميث -رئيس مجلس إدارة شركة سيلادور- بعد صدور الحكم: "لقد هزمنا خصما لا يتجرأ أحدٌ حتى على الاقتراب منه، وهذا النصر على شركة عملاقة يعد إنجازا عظيما".

وكانت شركة سيلادور صاحبة برنامج "من سيربح المليون" والمالكة له، باعت جزءاً من حقوق السلسلة الشهيرة لقناة ABC التابعة لشبكة ديزني في العام 1998، الذي حقق نجاحاً فائقاً، وبالتالي أرباحاً طائلة.

وبحسب ما تقدمت فيه شركة سيلادور إنترتينمنت، فقد نصَّ الاتفاق على تقاسم الأرباح مناصفة بين الشركتين، إلا أن خلافاً نشأ حول حصة المالك لحقوق السلسة، أي سيلادور، من الأرباح الناتجة عن البرنامج.

وأضاف سميث أن شركته حاولت مرارا الوصول إلى حلٍّ مع ديزني من أجل الحصول على كامل حقوقها، ولكن لم يجمع الطرفان على رأي، فاضطروا في نهاية المطاف إلى اللجوء للمحكمة.