EN
  • تاريخ النشر: 07 نوفمبر, 2010

المخرج سبيعي أصر على الاستفادة من تراثهما الفني دريد لحام وياسر العظمة لأول مرة في مسلسل لعباس النوري

"طالع الفضة" يجمع العظمة ودريد والنوري

"طالع الفضة" يجمع العظمة ودريد والنوري

قال المخرج والفنان السوري سيف الدين سبيعي إن الفنانَيْن دريد لحام وياسر العظمة، وافقا بشكل مبدئي على المشاركة في مسلسله التاريخي الجديد "طالع الفضةالذي ألَّفه الفنان عباس النوري وزوجته عنود خالد، ومن المقرر أن يبدأ تصويره في يناير/كانون الثاني المقبل.

قال المخرج والفنان السوري سيف الدين سبيعي إن الفنانَيْن دريد لحام وياسر العظمة، وافقا بشكل مبدئي على المشاركة في مسلسله التاريخي الجديد "طالع الفضةالذي ألَّفه الفنان عباس النوري وزوجته عنود خالد، ومن المقرر أن يبدأ تصويره في يناير/كانون الثاني المقبل.

وأوضح المخرج السوري، في تصريحات خاصة لـmbc.net، أن كلا النجمين في انتظار قراءة سيناريو دوريهما ليوقعا على العقد بشكل نهائي والدخول في هذه التجربة الدرامية بعد انقطاعهما عن الشاشة فترة زمنية طويلة.

وأضاف سبيعي أن الدراما السورية أخطأت بحق النجمين ولم تستغل ميراثهما الفني لتوظيفه في خدمة تمثيل الأعمال الأخرى، بغض النظر عن مشاريعهما الخاصة.

وتابع أنه ليس هنالك عائق لمشاهدة الجمهورِ العظمةَ في عمل فني جديد، خاصةً بعدما اعتاد رؤيته في مسلسل "مرايا" فقط، لافتًا إلى أن العظمة لم يعد يعمل على "مرايا" منذ أربع سنوات، وأن ظهوره في عمل جديد ممثلاً سيلقى كل الترحيب من قِبَل المشاهدين.

وأشار إلى وجود دريد لحام ممثلاً في "طالع الفضة" على الرغم من تركيزه وانشغاله في السنوات الماضية بمشروعه الدرامي الخاص "كعودة غوار" و"أبو الهنا" وأعماله الأخرى.

وأضاف أن الهدف من مشاركة دريد والعظمة في "طالع الفضة" هو العودة بهما إلى الشاشة بعد انقطاعهما عنها في الأوان الأخير، خاصة أنهما يُعتبران من الأسماء الأكثر موهبةً في الوطن العربي.

قصة "طالع الفضة" مستوحاة من مكان حقيقي يقع في دمشق القديمة. وسيدور أحداث العمل ضمن قالب اجتماعي يُسلَّط فيه الضوء على تلك الحقبة التاريخية من مدينة دمشق.

يُشار إلى أن المخرج سيف الدين سبيعي يقوم حاليًّا بتصوير المسلسل الاجتماعي "تعب المشوار" من تأليف فادي قوشقجي، وبطولة عباس النوري وسلافة معمار وباسل الخياط وقيس شيخ نجيب وكاريس بشار.

"تعب المشوار" تدور أحداثه حول هموم الناس بشكل يومي، ويطرح مشكلات الجيل الذي يحاول تحقيق أحلامه في ظل الواقع الراهن لكنهم يصطدمون بحواجز تحول دون تحقيق طموحاتهم.

وقال سبيعي في هذا الصدد إنه سيشارك ممثلاً إلى جانب قيامه بإخراج العمل؛ حيث يجسِّد فيه شخصية مركبة يقوده طموحه المبالغ إلى الوقوع في إشكاليات تتجاوز المفاهيم الأخلاقية السائدة في مجتمعاتنا.

وفي سياق آخر، أكد المخرج السوري أنه بعد تجربته الإخراجية في مسلسل البيئي "أهل الرايةرفض الخوض في تجارب الأعمال البيئة الافتراضية الأخرى، لافتًا إلى أن مشروعه الأساسي يكمن في تسليط الضوء على تاريخ دمشق بشكل وثائقي لا بشكل افتراضي.