EN
  • تاريخ النشر: 01 ديسمبر, 2011

تتمنى ألا تفسد أبناءها بالتدليل عندما تصبح أما دانيا شافعي: MBC3 منحتني حب الأطفال وأطباق "الملوخية"

دانيا الشافعي مذيعة MBC3

دانيا تتحدث عن تعلق الأطفال بها في MBC3

دانيا الشافعي تتساءل كيف سيكون تعاملها مع أطفالها

أبدت دانيا شافعي -مذيعة MBC3- دهشتها بمدى تعلق الأطفال بمذيعي القناة لدرجة أنهم يقلدونها حتى في الأكلات التي تفضلها، مشددة على الدور التثقيفي الذي تلعبه قناة MBC3 في تكوين الأطفال لغويا ودينيا وأخلاقيا، وهو ما يجعلها تشعر بالفخر الشديد لذلك.

وقالت مقدمة برنامجي "المختبر" و"تخرّج في يوم" دانيا الشافعي -في لقاء مع mbc.net، الأربعاء الـ16 من نوفمبر/تشرين الثاني 2011- "فوجئت في أحد الأيام بأطفال يسلمون عليّ ويقولون لي إن الملوخية أصبحت طعامهم المفضل لأنني ذكرت في أحد برامجي أننا أحبها".

ومضت تقول "وصلتني رسالة من أم مغتربة تقول فيها إن أبناءها أصبحوا يتحدثون باللغة العربية في المنزل، وتعلقوا بإحدى الفقرات التي تُعرّف الأطفال بمناسك الحج.. نحن فعلا علينا مسؤولية كبيرة تجاه جمهورنا من الأطفال".

مفتاح شخصية الأطفال

نشأت دانيا كطفلة وحيدة بلا أشقاء أو شقيقات، وعلى الرغم من أنها عزباء إلا أنها تجيد التعامل مع الأطفال بطريقة ملفتة، حيث تقول "على الرغم من أنني نشأت وحيدة ولست أما، لكني اكتسبت خبرة رائعة في التعامل مع الطفل من خلال عملى، التعامل مع الطفل ليس معقدا، فلكل طفل مفتاح لشخصيته، المهم أن نحترمه ونقّدر طريقة تفكيره".

وتضيف "دانيا الشافعي" "دائما أحاول إرشاد الطفل في برامجي بطريقة غير مباشرة إلى استخدام التكنولوجيا المتوفرة لديه للحصول على المعرفة وليس للتسلية فقط، فلكل جيل وسيلة مُثلى للتعلم واكتساب المعلومة".

وتضحك دانيا لدى الحديث عن مستقبلها كأم، وتقول "كل من حولي يقول إنني أدلّل الأطفال وأداعبهم بكل رقة، ويتساءلون كيف سيكون تعاملى مع أطفالي؟ لا أعرف الإجابة بعد لكنني أتمنى ألاّ أفسد أطفالي بالدلال الزائد".

درست دانية الإعلام لأنها كانت تهوى أن تصبح مذيعة في يوم من الأيام، وحققت أمنيتها في العمل كمقدمة برامج لها شعبية واسعة لدى الأطفال في الوطن العربي، ولكنها لم تكن تعلم أن تأثيرها على الأطفال سيكون بالدرجة التي وصلت إليها.