EN
  • تاريخ النشر: 18 أغسطس, 2010

الشقيري يحول التجربة اليابانية إلى تطبيق عملي بالمملكة خواطر 6: وزير التعليم السعودي يشارك لأول مرة التلاميذ تنظيف مدارسهم بجدة

كشف برنامج "خواطر 6" للإعلامي أحمد الشقيري عن مشاركة وزير التربية والتعليم السعودي الأمير فيصل بن عبد الله التلاميذ، في تنظيف الفصول بمدارس جدة لأول مرة، في تطبيق عملي للتجربة اليابانية التي كان البرنامج قد عرضها العام الماضي. في الوقت نفسه أطلق الشقيري عبر برنامجه حملة "فينا خير" لتنظيف المدارس، تحت شعار مدرستي مسؤوليتي بعد رمضان.

  • تاريخ النشر: 18 أغسطس, 2010

الشقيري يحول التجربة اليابانية إلى تطبيق عملي بالمملكة خواطر 6: وزير التعليم السعودي يشارك لأول مرة التلاميذ تنظيف مدارسهم بجدة

كشف برنامج "خواطر 6" للإعلامي أحمد الشقيري عن مشاركة وزير التربية والتعليم السعودي الأمير فيصل بن عبد الله التلاميذ، في تنظيف الفصول بمدارس جدة لأول مرة، في تطبيق عملي للتجربة اليابانية التي كان البرنامج قد عرضها العام الماضي. في الوقت نفسه أطلق الشقيري عبر برنامجه حملة "فينا خير" لتنظيف المدارس، تحت شعار مدرستي مسؤوليتي بعد رمضان.

وقال مقدم "خواطر 6": إن الوزير شارك الطلبة بكل أريحية وتواضع، وحفزهم على مبادرة "تنظيف الفصولمشيرا إلى أن الأمير ذكر له أنه يريد أن يبدأ بتطبيق تلك التجربة في السعودية، بعد أن عرض "خواطر" -العام الماضي- تجربة تنظيف الطلاب اليابانيين فصولهم بأنفسهم.

وأضاف أنها كانت فرصة نادرة أن يجتمع الإعلام والدولة، متمثلة في وزارة التربية والتعليم، والقطاع الخاص، ممثلا في شركة ألبيك، في تنفيذ المبادرة، وقال الشقيري: احتجنا ثلاثة أشهر للتخطيط وعمل تجارب كاملة، وطبقنا المشروع في مدرستين؛ هما مجمع النور ومدارس الفكر في جدة.

وأضاف أنه في مرحلة التحضير تم تقسيم الفصول إلى خمس مجموعات، وقام تلاميذها بتنظيف الفصول يوميا لمدة شهرين بعد تقسيم المهمات، وتم الاتفاق مع الأمير فيصل على زيارة الفصول، والاطلاع على التجربة، كما تم تخصيص جوائز للمجموعات الفائزة لتحفيز التلاميذ.

وحول حملة "فينا خير" لتنظيف المدارس، قال الشقيري: إنها عبارة عن مسابقة قيمة جوائزها مليون ريال على مستوى خمسين مدرسة في جدة، وتقدم الجوائز للمدارس الثلاثة الأولى في المسابقة، ويقدم الجوائز الأمير فيصل بنفسه، ويكرم جميع المدارس الخمسين.

واعتبر الشقيري أن بعض الناس لم يقتنعوا بأن "خواطر" يمكن أن يتحول إلى شيء عملي، بينما الهدف من الكلام النظري هو أن يتحول إلى أمور عملية، وإلا أصبح كلاما في الهواء.

من ناحيته قال المهندس رامي أبو غزالة، المالك والرئيس التنفيذي لسلسلة مطاعم ألبيك في السعودية: "أقمنا التجربة على خمس خطوات، واستفدنا من اليابانيين وأسلوب إدارتهم، وكل ذلك تم بمشاركة الطلاب".