EN
  • تاريخ النشر: 13 مايو, 2009

عائلتها تقترب من الوصول إليها خليل يعمل "طباخا" بمطعم "لميس" ليقترب من ميرنا

ميرنا وخليل يجتمعان معا بعد الفراق

ميرنا وخليل يجتمعان معا بعد الفراق

تمكن خليل من العثور على حبيبته "ميرنا" مرة ثانية، وفي محاولة منه للبقاء بجوارها اضطر للعمل طباخا بمطعم شقيقتها بالرضاعة "لميسخلال أحداث المسلسل التركي المدبلج "ميرنا وخليل" الذي يعرض على قناة MBC4.

تمكن خليل من العثور على حبيبته "ميرنا" مرة ثانية، وفي محاولة منه للبقاء بجوارها اضطر للعمل طباخا بمطعم شقيقتها بالرضاعة "لميسخلال أحداث المسلسل التركي المدبلج "ميرنا وخليل" الذي يعرض على قناة MBC4.

وفى الوقت نفسه، تعرضت زينب لخدعة كبيرة من مدحت زوج أم خليل، حيث صور لها أن والدها هو الذي تآمر على خليل ليسرق أمواله.

بدأت أحداث الحلقة العاشرة من المسلسل -الذي يعرض من السبت إلى الأربعاء في تمام العاشرة بتوقيت السعودية- برسالة منسوبة إلى والد زينب قبل وفاته يقول فيها "لم أعد أستطيع الصبر مع عذاب الضمير.. سامحيني يا ابنتي فليس أحد مسؤولا عن موتي".

ورغم أن زينب أكدت لمدحت أنها لا ترغب في رؤيته ولا تصدق ما يقوله عن والدها، فإنها لم تملك سوى التسليم بروايته عن أبيها، عندما تأكدت من أن الرسالة مكتوبة بخط والدها.

وبعد أن تمكن "مدحت" من خداع زينب حاول التقرب إليها، واقترح تقديم المال لها كي تنفق على خليل، وبالفعل تحدثت زينب معه بحرية، وكشفت له عن علاقة الحب التي تربط بين ميرنا وخليل.

وأبدى مدحت اهتماما كبيرا بقصة حب غريمه خليل، أملا في استخدام هذه العلاقة ضده لاحقا.

من جهة أخرى، اقتربت أسرة ميرنا من العثور عليها إذ اتصلت جدة ميرنا بحفيدها يوسف لتطالبه بالبحث عنها لدى والدتها بالرضاعة لميس، فيما تمكن خليل من الوصول إلى ميرنا وادعى أنه بحاجه للعمل كي يكون بالقرب من حبيبته، وبالفعل اضطر للعمل كطباخ.

وانتهت أحداث الحلقة عندما اقترحت لميس الاتصال بعائلة ميرنا لتطمئنهم على أن ابنتهم معها دون أن تدرك أنها ستلقي بالفتاة إلى التهلكة لأن والدها يبحث عنها ليقتلها.

كان "مدحت" زوج أم "خليل" قد سعى بكافة السبل إلى الوقيعة بين الأخير من جهة وزينب، ووالدها من جهةٍ أخرى؛ حيث دبر محاولة اغتيال لخليل، غير أنه تدخل في اللحظة الأخيرة لينقذه من الموت كي ينأى بنفسه عن التهمة، ويلصقها بوالد زينب.

يأتي ذلك في الوقت الذي شنَّ فيه مصطفى زوج ميرنا هجومًا عنيفًا عليها، ووصفها بأنها "فتاة بلا شرفما دفع شقيقها إلى الاعتداء عليه بالضرب.

وتدور أحداث المسلسل في أجواء الرومانسية والتشويق و"الأكشنويلعب كيفانش "مهند" هذه المرة دور "خليلوهو الرجل الناضج من جهة والعاشق الصلب والمتفاني الذي لا تثنيه الصعاب عن التمسك بحبه حتى الرمق الأخير من جهةٍ أخرى، لذا يكافح بعزم متحديًا الموت على أكثر من جبهةٍ ليبقى قريبًا من المرأة التي أحبها.

وتلعب الحسناء التركية "سيداف إيفيتشي" الحائزة لقبَ Miss Elite في تركيا دور "ميرنا" التي يجمعها بـ"خليل" قصة حبٍّ محفوفة بالمخاطر، فتقرّر التضحية بكل ما تملك بما في ذلك عائلتها وعملها والبلد الذي تعيش فيه لتكون بقرب من أحبّه قلبها.