EN
  • تاريخ النشر: 14 سبتمبر, 2009

العمل يناقش بجرأة قضايا اجتماعية شائكة خداع نايف الراشد في "شر النفوس2" ينتزع إعجاب الفلسطينيات

"شر النفوس2" يحذر من آثار تفشي الطمع والحسد

"شر النفوس2" يحذر من آثار تفشي الطمع والحسد

ينال المسلسل الاجتماعي الخليجي "شر النفوس2" الذي يعرض على شاشة "MBC1" خلال شهر رمضان، قسطا كبيرا من اهتمام الفلسطينيين، لا سيما ربات البيوت؛ حيث تثير حلقاته التي يتنازع فيها الخير والشر إعجابا متزايدا، خصوصا بعد الشعبية التي اكتسبها الجزء الأول من المسلسل والذي عُرض في شهر رمضان الماضي.

  • تاريخ النشر: 14 سبتمبر, 2009

العمل يناقش بجرأة قضايا اجتماعية شائكة خداع نايف الراشد في "شر النفوس2" ينتزع إعجاب الفلسطينيات

ينال المسلسل الاجتماعي الخليجي "شر النفوس2" الذي يعرض على شاشة "MBC1" خلال شهر رمضان، قسطا كبيرا من اهتمام الفلسطينيين، لا سيما ربات البيوت؛ حيث تثير حلقاته التي يتنازع فيها الخير والشر إعجابا متزايدا، خصوصا بعد الشعبية التي اكتسبها الجزء الأول من المسلسل والذي عُرض في شهر رمضان الماضي.

مراسلة موقع mbc.net رصدت آراء متابعي "شر النفوس2" في الأراضي الفلسطينية؛ حيث تبين لها أنه يحظى بنسبة كبيرة من الاهتمام، لا سيما ربّات البيوت اللاتي عبّرن عن حرصهن على متابعة المسلسل والتعرف من خلاله بشكل عميق على المشاكل والأزمات الاجتماعية التي يعاني منها المجتمع الخليجي قريب الشبه من المجتمع الفلسطيني، لا سيما مع دور الشر والدهاء والخداع الذي يقدمه الفنان نايف الراشد في العمل من خلال شخصية "خليل".

وقالت أم فؤاد ربة بيت من غزة- إن "شر النفوس2" يطرح العديد من القضايا المهمة، وخاصة المتعلقة بالطمع والحسد والشر الذي يكمن في نفوس بعض البشر ويدفعهم إلى ارتكاب المحرمات بهدف الوصول إلى ما تصبو إليه نفوسهم المريضة.

وأضافت أن "ما يجري في "شر النفوس2" من أحداث هو استنساخ لما يعاني منه أي مجتمع آخر، لذا فأنا أتابعه باهتمام كبير، وأتشوق لمعرفة ما سيجري فيه من تطورات وصراع بين الخير والشر".

من جانبها، أكدت رولا طالبة جامعية من نابلس- أن مسلسل "شر النفوس2" مليء بالقصص الاجتماعية المثيرة والتي تجذب المشاهد وتجعله يتعلق بها، وأبدت رولا إعجابها الشديد بأداء خليل (الفنان نايف الراشد) الذي يجسد دور الشر ويبدع في تقديم صورة تجمع ما بين الدهاء والكوميديا.

وأشارت إلى أنها تعرفت بفضل هذا المسلسل على جانب كبير من طبيعة المجتمع الخليجي الذي كان غائبا عنها.

بدورها، أكدت نجوى مدرسة من رام الله- أن أكثر ما فاجأها في المسلسل هو "الجرأة الكبيرة التي يتحلي بها، ومناقشته لقضايا اجتماعية حساسة يرفض البعض الخوض فيها.

وتابعت قائلة "لذلك أحرص بشكل يومي على متابعته مع شقيقاتي اللاتي بتن على دراية بكل تفاصيله ويعرفن جميع أبطال المسلسل".

من جانبها، أوضحت أم أحمد ربة بيت من الخليل- أن السبب الرئيس الذي دفعها لمتابعة الجزء الثاني من "شر النفوس" هو النجاح الكبير الذي حققه الجزء الأول في رمضان الماضي.

وقالت إن "الجزء الأول كان مثيرا جدًّا وناقش قضية غاية في الأهمية والخطورة وهي قضية السحر والشعوذة، ورغم أن الجزء الثاني يختلف تماما عن الجزء الأول، إلا أنه يطرح مفاهيم جديدة للشر ويشد المشاهد بتشابكاته وتقاطعاته التي أبدع طاقم العمل في أدائها".

أما رائد أبو جياب طالب جامعي- فيعتقد أن المسلسل يوجه رسالة إلى الجميع بعدم منح الثقة لأي شخص غريب، إلا بعد التأكد منه وإلا ستكون عاقبته الخسارة الفادحة كما جرى لأم فيصل (أسمهان توفيق) وشقيقها أبو خالد (سعد الفرج) اللذين وثقا بشكل كبير بخليل الذي تمكن من تدمير علاقة الأخوة التي تجمعهما وتجريدهما من أموالهما برفقة سمر (دانة جبر).

وتسببت سموم خليل (نايف الراشد) وشروره خلال أحداث "شر النفوس2" في زيادة الوقيعة بين أسر العمل؛ حيث تعقدت الأحداث بعد أن ذهبت أم فيصل (الفنانة أسمهان توفيق) لمنزل أم خالد زوجة أخيها، وطلبت منها الاتحاد معها لمحاولة استعادة الثروة من حساب سمر (الفنانة دانة جبر) الزوجة الثانية لأبي خالد الذي توفي، لكن أم خالد طردتها من منزلها، وهي تخبرها بأن المال كان ملك زوجها الراحل أبو خالد (سعد الفرج).

وازداد الطيش والتصرفات الجنونية خلال أحداث المسلسل عندما ذهب عبد العزيز ليلا إلى منزل خالد ابن خاله، بعد أن تشاجر معه في وقت سابق في المطعم، وأحضر عبد العزيز معه بنزينا، محاولا حرق سيارة خالد الواقفة أمام المنزل، لكن خالد رآه من النافذة فركض مسرعا لمنعه من حرقها، فهرب عبد العزيز قبل أن يتم مهمته.