EN
  • تاريخ النشر: 09 يناير, 2009

منافسة بين آدم وحواء بـ"هو وهي" خالد البريكى يحشد الرجال لمواجهة رزان على mbc1

خالد البريكي يفاجئ رزان بمقالب كوميدية في "هو وهي"

خالد البريكي يفاجئ رزان بمقالب كوميدية في "هو وهي"

يخوض الفنان الكويتي خالد البريكي تجربة التقديم التلفزيوني للمرة الأولى، من خلال برنامج "هو وهي" الذي تطلقه قناة mbc1 السبت 10 يناير /كانون الثاني، ويشاركه التقديم اللبنانية رزان مغربي، حيث تقود الأخيرة فريق الدفاع عن حواء، فيما يسعى البريكي في المقابل إلى حشد الرجال.

يخوض الفنان الكويتي خالد البريكي تجربة التقديم التلفزيوني للمرة الأولى، من خلال برنامج "هو وهي" الذي تطلقه قناة mbc1 السبت 10 يناير /كانون الثاني، ويشاركه التقديم اللبنانية رزان مغربي، حيث تقود الأخيرة فريق الدفاع عن حواء، فيما يسعى البريكي في المقابل إلى حشد الرجال.

بدوره أعرب البريكي -في تصريحٍ خاص لموقع mbc.net- عن سعادته البالغة بالمشاركة في تقديم البرنامج الذي يعد تجربته الأولى في التقديم، رغم إيمانه بعدم سهولة التجربة التي تعتمد على أجواء المنوعات بشكلٍ أساسي.

وأضاف الفنان الكويتي أن البرنامج يعتمد على استضافة مجموعةٍ من النجوم المشاهير في مجالات مختلفة مثل الغناء والتمثيل والرياضة، وأتولى قيادة فريق الرجال في حين تقود زميلتي رزان الفريق النسائي لندخل في لعبة مسابقات ونسعى للحصول على أعلى الدرجات.

وتابع أن قائد كل فريق يبذل جهدًا كبيرًا في العبور بفريقه إلى مراحل متقدمة في البرنامج، وهذا يجعل المنافسه مع زميلتي رزان تصل إلى مستوى الندية، وغالبًا ما أحاول بذكائي مساعدة فريقي بتنفيذ مقالب كوميدية للتأثير على الفريق المنافس، وبالتأكيد رزان لن تقف مكتوفه الأيدي.

وأكد البريكي على أن فكرة البرنامج ليست مقتصرة على فقرة الأسئلة، وقال إنه توجد فقرات مختلفة وعديدة، ونحاول التطرق إلى موضوعات فنية تتعلق بالضيوف؛ وذلك من أجل خلق الكثير من التشويق والإثارة التي تتناسب وأجواء "التوك شووهذا سيجعل المشاهدين على موعدٍ مع الكثير من المفاجآت والأسرار تكشف للمرة الأولى.

وعن مدى التناغم بينه وبين رزان مغربي في ظل خبرة الأخيرة في مجال تقديم برامج المنوعات، أوضح الفنان الكويتي أنه بلا شك حاولنا قدر المستطاع الظهور بدويتو متناغم ومتجانس، وتمكنَّا من إضفاء روح المداعبة والكوميديا، لذا كانت الحلقة تمر بسرعة دون أن ندرك وقتها.

وعلى الصعيد الفني، كشف البريكي عن مشاركته في بطولة المسلسل الاجتماعي الجديد سوق "واجفمشيرًا إلى أن قصة المسلسل جذبته بشدة، وتدور أحداثه في سوق "واجف" الذي يعتبر من أعرق الأسواق في الكويت ويرتبط بتاريخ الأباء والأجداد، مضيفًا: ألعب شخصية شاب يواجه الكثير من الظروف ويحاول التخلص من العقبات التي تعترض طريقة.

وأعرب الفنان الكويتي عن عدم رضائه عن مستوى بعض المسلسلات الخليجية التي عُرضت خلال السنوات الماضية، وقال: للأسف لقد جنحت الدراما الكويتية مؤخرًا عن مسارها الرئيسي بسبب بعض دخلاء المهنة من أشباه المنتجين الذين لهثوا وراء الكسب المادي.

ودعا إلى التصدي لهؤلاء المنتجين حتى لا يستمروا في تشويه صورة الفن الكويتي، مشيرًا في الوقت نفسه إلى أنه لا يعترض على مبدأ تسليط الضوء على القضايا الاجتماعية وإنما يطالب بتقنين ومراقبة ما يقدم للمشاهدين.

ودافع البريكي عن ظهوره كضيف شرف في عددٍ من المسلسلات التي عُرضت في رمضان الماضي، موضحًا أنه لا يعتبر ذلك تقليلاً من شأنه أو إنقاصًا من مكانته، فجميع هذه المشاركات كانت مهمة ورئيسية.

وأضاف أن القضية لا تتعلق بمساحة الدور وإنما بأهميته، ويكفي أن حضوري في جميع حلقات المسلسل سواء كنت حاضرًا أو غائبًا عن المشاهد، وهنا تكمن احترافية اختيار "ضيف الشرف".

وفيما يتعلق بغيابه عن المسرح، قال: ليس من السهل الوقوف فوق خشبة المسرح وتقديم رسالة ذات قيم في وقتٍ بدأ فيه المسرح يحيد عن جادة الصواب، هذا يجعلني أتردد كثيرًا في اختيار المشاركة التي يجب أن تكون، ويتضح ذلك جليًا من خلال قصر مشاركتي على مسرح الطفل.