EN
  • تاريخ النشر: 18 مارس, 2010

شاهد أوبريت "وحدة وطن" الذي نفذته MBC خادم الحرمين الشريفين يفتتح مهرجان الجنادرية الخامس والعشرين

جانب من أوبريت "وحدة وطن"

جانب من أوبريت "وحدة وطن"

افتتح خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز -ملك المملكة العربية السعودية- المهرجان الوطني للتراث والثقافة بالجنادرية الأربعاء غرة ربيع آخر الموافق للـ 17 من مارس/آذار 2010؛ حيث شهد اليوم فعاليات تراثية وثقافية متميزة، وكان الأوبريت الغنائي (وحدة وطن) الذي يعتبر المشاركة الثانية لمجموعة MBC على التوالي في التنفيذ الفني هو أحد أبرز فعاليات حفل الافتتاح.

  • تاريخ النشر: 18 مارس, 2010

شاهد أوبريت "وحدة وطن" الذي نفذته MBC خادم الحرمين الشريفين يفتتح مهرجان الجنادرية الخامس والعشرين

افتتح خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز -ملك المملكة العربية السعودية- المهرجان الوطني للتراث والثقافة بالجنادرية الأربعاء غرة ربيع آخر الموافق للـ 17 من مارس/آذار 2010؛ حيث شهد اليوم فعاليات تراثية وثقافية متميزة، وكان الأوبريت الغنائي (وحدة وطن) الذي يعتبر المشاركة الثانية لمجموعة MBC على التوالي في التنفيذ الفني هو أحد أبرز فعاليات حفل الافتتاح.

شهد الافتتاح صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين وولي العهد السعودي الأمير سلطان بن عبد العزيز، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والطيران والمفتش العام.

كتب أوبريت "وحدة وطن" الشاعر السعودي "ساريولحنه الفنان "ماجد المهندس" وناصر الصالح، وضم عشر لوحات موسيقية من دول مختلفة، وشارك في غنائه "محمد عبدهو"عبد المجيد عبد اللهو"راشد الماجد" و"عباس إبراهيم" والطفل خالد الجيلاني، ولوحة تمثيلية قام بتأديتها الفنان "راشد الشمرانيمع مشاركة فدوى المالكي ويارا.

من جانبه، قال الأمير متعب بن عبد الله بن عبد العزيز -نائب رئيس الحرس الوطني للشؤون التنفيذية، ونائب رئيس اللجنة العليا للمهرجان الوطني للتراث والثقافة في كلمته بحفل الافتتاح-: "لا أقف اليوم لألقي كلمة المهرجان الوطني، بل جئت استمع لكلمتها معكم، فهي اليوم تقول لقد تجاوزت بي كثيرا بما منحتني إياه وأدخلتني مرحلة من النضج الثقافي المتجدد دائما برعايتكم لأظل قيمة تراثية وثقافية ليراني المثقف العربي، فأنا جنادرية عبد الله بن عبد العزيز، من شكّل دوري ووهبني بعد الله عز وجل روحا. سيدي اسمح لي أنا الجنادرية أن أقف لأطأ جهالة هذا العصر".

وأضاف "سيدي لك من هذه الأرض الطاهرة ومن شعبك السعودي الوفي، ومن أمتك العربية والإسلامية المحبة، ومن العالم كل حب وتقدير"

ثم قدم الأمير متعب هدايا خاصة لخادم الحرمين الشريفين بمناسبة مرور 25 عاما على قيام الجنادرية، من بينها سيف مذهّب يعود تاريخ صنعه إلى 460 عاما تقريبا، كما قدم هدايا لملك البحرين لنفس المناسبة، كما قدم هدايا للأمير سلطان بن عبد العزيز.

وقام خادم الحرمين الشريفين بتكريم الشاعر المبدع والكاتب السعودي عبد الله بن عبد العزيز بن إدريس لخدمته الأدب والفكر السعودي لأكثر من 70 عاما وأثرى المكتبة العربية، بمنحه وسام الملك عبد العزيز من الدرجة الأولى تقديرا لفكره وإخلاصه في خدمة وطنه.

من جانبه، قال فريدريك ميتيران وزير الثقافة الفرنسي الذي تشارك بلاده كضيف شرف المهرجان هذا العام "صاحب الجلالة خادم الحرمين الشريفين، جئت لأقدم لكم باسم رئيس فرنسا نيكولا ساركوزي تحية فرنسا، ولأعرب لكم عن عرفاننا وتقديرنا للاهتمام الخاص لتوجيهكم الدعوة لنا لأكون ضيف شرف".

وأضاف "لقد أرادت فرنسا من خلال تلبية الدعوة أن تعبر لكم عن تقديرها لدعوتكم للتعايش بين الحضارات والحوار بين الأديان".

وتابع وزير الثقافة الفرنسي "وأنتم يا جلالة الملك قد شرفتم فرنسا بحضوركم في أكثر مناسبة مدللين على رغبتكم في معرفتنا بشكل أمثل، كما شددتم في دعوتكم للحوار بين الأديان إلى البحث في الأديان السماوية عن ما يقرب بين الناس وليس عن ما يفرقهم".

وأوضح ميتيران "إن مبادرتكم يا خادم الحرمين الشريفين تستلهم من القيم العليا للبشرية كما نص عليها الإسلام، وهي السلام والبر والتسامح والكرم، وهي قيم تجعل الناس أحرارا وتعلي من قيمة العقل".

وقال الوزير الفرنسي "لقد أحدثتم مهرجان الجنادرية ليس للحفاظ على الطابع الفريد للجزيرة العربية فحسب، بل لتسليط الضوء على أهمية الحفاظ على التراث في وجه العولمة ومحاولة طمس الهويات التراثية والثقافية للشعوب".

وأضاف "سوف يقدم حرس الشرف التابع لكتيبة الفرسان الأولى لجلالتكم التحية، والسيوف المرفوعة أمامكم هي رمز للاحترام والتقدير وليس التحدي".

ثم قام رجال حرس الشرف الفرنسي برفع سيوفهم تعبيرا عن احترامهم لجلالة الملك والتقدير له.

ثم ألقى محمد بن عيسى وزير الخارجية ووزير الثقافة المغربي السابق وأمين عام مؤسسة (منتدى أصيلة) كلمة نيابة عن المثقفين والمفكرين، قال فيها "يغمرني سرور عظيم، إذ أحظى بشرف الإعراب عن أسمى مشاعر الشكر والامتنان باسم المثقفين والمفكرين والمبدعين المدعوين كافة للمشاركة في مهرجان الجنادرية التي أطلقتموها موعدا ثقافيا دوليا منتظما".

وأضاف "جعلتم من المهرجان منتدى للنقاش الحرّ الهادئ، كما أصبح فرصة سانحة للتواصل بين الثقافات والحضارات".

وبعد أن تابع خادم الحرمين الشريفين أوبريت "وحدة وطن" الذي نفذته MBC، قام بأداء العرضة النجدية ومعه السيف بصحبة ملك مملكة البحرين وولي العهد السعودي الأمير سلطان بن عبد العزيز.

وكان الشيخ وليد بن إبراهيم آل إبراهيم -رئيس مجلس إدارة مجموعة MBC- قد رفع التهنئة إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز، على النجاح الكبير الذي حققه مهرجان الجنادرية خلال ربع قرن من الأنشطة والفعاليات الثقافية والفنية والحضارية، ليكون حدثا بارزا في المنطقة العربية؛ حيث وصل المهرجان الوطني بأنشطته وتأثيره إلى مستوى متقدم، ويحظى بمشاركة واهتمام دوليين، ويصبح منصة ثقافية وفنية وطنية سنوية متميزة.

يذكر أن مهرجان الجنادرية يسمى بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة، وهو يقام بموقع الجنادرية، على قرابة ثلاثين كيلو مترا تقريبا، شمال شرق العاصمة السعودية الرياض.

كانت بداية المهرجان عام 1405هـ، وبدأ بسباق الهجن الكبير، قبل أن يتم التوجه إلى إنشاء هذه القرية التي تضم أغلب مناطق المملكة، من خلال أجنحة خاصة في كل منطقة تقوم فيها بعرض تراثها وتاريخها.