EN
  • تاريخ النشر: 13 أغسطس, 2010

هددت بالإنتاج خارج بلادها ما لم تحل الأزمة حياة الفهد: لن أعرض "ليلة عيد" على رقابة الكويت

حياة الفهد قالت: إن "ليلة عيد" يخلو من الشوائب

حياة الفهد قالت: إن "ليلة عيد" يخلو من الشوائب

أكدت الفنانة الكويتية حياة الفهد أنها لن تعرض مسلسلها "ليلة عيد" على الرقابة في الكويت، خاصة وأن المسلسل خال من الشوائب، ولا شيء فيه يخدش الحياء أو يزعج الأسرة، مضيفة أن العمل من إنتاج شركة خليجية؛ لذا فمن غير المفروض أن يعرض على الرقابة الكويتية.

  • تاريخ النشر: 13 أغسطس, 2010

هددت بالإنتاج خارج بلادها ما لم تحل الأزمة حياة الفهد: لن أعرض "ليلة عيد" على رقابة الكويت

أكدت الفنانة الكويتية حياة الفهد أنها لن تعرض مسلسلها "ليلة عيد" على الرقابة في الكويت، خاصة وأن المسلسل خال من الشوائب، ولا شيء فيه يخدش الحياء أو يزعج الأسرة، مضيفة أن العمل من إنتاج شركة خليجية؛ لذا فمن غير المفروض أن يعرض على الرقابة الكويتية.

وكانت أزمة قد اشتعلت بين حياة الفهد والرقابة الكويتية بعد أن رفضت لجنة إدارة المصنفات ومراقبة النصوص بوزارة الإعلام إجازة عرض مسلسل "ليلة عيدلعدم عرض العمل عليها لإجازته والموافقة على البدء في تصويره.

وقالت الفهد لـmbc.net "للأسف، شغلوا أنفسهم بهذا الموضوع، وادعوا ادعاء كاذبا بأن العمل من إنتاجيمضيفة "حتى ولو كان ليلة عيد من إنتاجي فلن أقدمه للرقابة".

وأوضحت الفنانة الكويتية أنها تؤمن بضرورة وجود لجان للرقابة، لكنها أكدت على أن اللجنة بالكويت موجودة على غير أسس، وتتدخل بشكل لا يطاق، وقالت: "فرضت اللجنة نفسها على كل الأمور بشكل غير لائق، وغير قانوني، تقبل وترفض أعمالا بدون أن تبدي الأسباب، وهذا غير جائز".

وشددت على ضرورة وجود ضوابط وقوانين، لكي توضح أسباب رفض العمل؛ لإصلاحها أو لتلافيها في المستقبل، وقالت: "كنت أول من ينادي بالقانون والرقابة، لكن للأسف اللجنة ليس لديها أية فكرة عن الرقابة".

وأبدت الفهد دهشتها من طلب اللجنة عرض المسلسل عليها، قبل عرضه جماهيريا في الوقت الذي لم تطلب ذلك من أعمال أخرى، وألمحت إلى وجود حرب وعملية تحريض ضدها من فئات تعرفها، وقالت: "أحارب بأعمالي من فئات أعرفها، لكني مستمرة بطريقي، وعملي سيعرض دون توقف".

وعن إمكانية تعرضها لعقوبات أكدت أنه تم تصوير معظم مشاهده العمل خارج الكويت، لشركة ليست كويتية، لذا لا يمكن لأحد أن يعاقبها.

أما عن أسباب محاربتها قالت "أحارب لأني لا أسكت على الغلط، (حطيت نقري من نقر) الرقابة، لأني أول من قدم للرقابة عمله، وأول من رفضت له عملا، وللأسف.. فالعمل لشاب كويتي طموح، حطمت أحلامه على صخور الرقابة، بدون أي سبب، والأنكى من هذا أنني عندما استفسرت عن سبب الرفض كان الجواب "لن نقول ما هي أسباب الرفض، عليكم اكتشافها بأنفسكم".

وحذرت الفنانة الكويتية بأنه نتيجة هذه الرقابة غير المسؤولة، سنرى تغيرا في وجهة انتشار وتصوير الأعمال، وقالت: "إذا لم تحل هذه الرقابة وتدخلت أشخاص مسؤولة في القضية، فأنا سأكون أول من ينتج خارج الكويت، كل دول الخليج ترحب بي، وسأجد سوقا في أي مكان أذهب إليه".

وشددت الفهد على أن "ليلة عيد" لا يتصف بالجرأة، فهو مسلسل يحض على تعاون الأسرة وتماسكها، ومحبة الأشقاء لبعضهم، بالإضافة إلى التسامح والرأفة، التي يجب أن يتصف بها البشر.

وقالت: "حتى البنت التي فقدت عذريتها ليست جرأة أن نتحدث عنها، فنحن لم نقل إنها داعرة، بل كانت في حالة حب، ومن المفروض أن يتمم بالزواج، والنية كانت موجودة، لكن الطبقية لعبت دورها وفرقت بين الاثنين، فأصبحت وصمة عار عانت منها هذه الفتاة طوال حياتهاوعلقت: "فما الغلط في العمل؟".

وتمنت السيدة حياة الفهد أن يعاد عرض المسلسل على تلفزيون الكويت، بعد أن يتأكد الناس من أن العمل نظيف لا غبار عليه، وأنه يعالج قضايا إنسانية بشكل إيجابي، وطالبت الجمهور مقارنة ليلة عيد، بمسلسلات كويتية أخرى، وافقت عليها الرقابة.

جدير بالذكر أن المسلسل الخليجي ليلة عيد، من تأليف حمد بدر، وإخراج حسين أبل، ويشارك في بطولته "غانم الصالح"، "منصور المنصور"، "عبد الإمام عبد الله"، "أحمد الجسمي"، "ليلى السلمان"، "باسم عبد الأمير".