EN
  • تاريخ النشر: 08 فبراير, 2009

انتقدت مهاجمي حجابها.. واتصال السقا أسعدها حنان ترك: "هانم بنت باشا" بدون قبلات..ولم ألجأ للأزهر

حنان ترك تجهز فيلما سينمائيا يكتبه بلال فضل

حنان ترك تجهز فيلما سينمائيا يكتبه بلال فضل

نفت الفنانة المحجبة حنان ترك أن تكون عرضت سيناريو مسلسلها الجديد "هانم بنت باشا" على علماء الأزهر، مؤكدة أنها ملتزمة بكل الفروض التي لا تنتقص من مسؤولية الحجاب مثل المشاهد الرومانسية أو القبلات والأحضان.

نفت الفنانة المحجبة حنان ترك أن تكون عرضت سيناريو مسلسلها الجديد "هانم بنت باشا" على علماء الأزهر، مؤكدة أنها ملتزمة بكل الفروض التي لا تنتقص من مسؤولية الحجاب مثل المشاهد الرومانسية أو القبلات والأحضان.

وقالت حنان -في تصريحات خاصة لموقع mbc.net- إنها لن تتحايل على الحجاب في مسلسلها التلفزيوني الجديد "هانم بنت باشا" مع المخرج سعيد حامد، مؤكدة أن سيناريو المسلسل لا توجد به أي عقبات تعيق تقديمها دراما منطقية ترتدي فيها الحجاب.

وأوضحت أن فكرة المسلسل تدور حول النصب على المشاعر، والتحايل على الأحاسيس في عصر سيطرت فيه المادة على كل شيء، وغابت عن روح الحب.

وقالت: "أجسد من خلال الأحداث شخصية هانم عبد الحميد باشا، الفتاة التي تعيش في "زنقة الستاتوتتحمل مسؤولية أخواتها، وتتميز بالشهامة، وتعيش حياتها من أجل الآخرين، إلى أن تتعرف على الفنان عمرو يوسف الذي يوهمها بالحب لأغراضه الشخصية، وسرعان ما ينصب شباكه حولها، وتستجيب له، وتبدأ حياتها في الدخول إلى منعطفات جديدة".

وأوضحت أن غيابها طوال السنوات الثلاث الماضية يرجع إلى عدم عثورها على العمل المناسب الذي يرضي طموحها ويتناسب مع الحجاب الذي تعتبره أجمل قرار أخذته في حياتها.

وأشارت إلى أنها عاشت فترة عصيبة في حياتها قبل أن تتحجب، تقول: "كنت أحلم بهذا اليوم، ولكن لم أستطع اتخاذ القرار، وفجأة هداني الله سبحانه وتعالى، وكان ذلك قبل مسلسل "أولاد الشوارع" بأيام، وبصراحة لو لم أتحجب في هذا التوقيت لظللت طوال حياتي بدون حجاب".

وحول اشتراطها الظهور بشخصية مثالية في أعمالها الفنية لكونها محجبة، قالت حنان: "أقدم أدوارا إنسانية فيها الخير والشر، لذلك أرفض المثالية المفرطة لأنها لا تعبر عن الواقع. وهذا سيتأكد لنا من خلال الفيلم السينمائي الذي يكتبه بلال فضل، ويخرجه سعيد حامد، حيث إن موضوعه يعالج قضايا محورية من قلب حياتنا اليومية، وأقدم من خلاله نموذجا إنسانيا سيكون مفاجأة للناس".

ورفضت حنان ما يتردد عن أن عودتها للتمثيل كان سببه الأساسي الحصول على المال. وقالت: "لا أفهم لماذا يهاجم الحجاب بهذا الشكل، مع أنه من المفترض أن ندعم الحجاب لأنه فرض إسلامي، ويصون المرأة المسلمة".

وقالت: "هناك من ينتقد الفنانات المحجبات، وكأنهن ارتكبن جريمة في حق المجتمع الذي هو في أمس الحاجة إلينا، لأن معظم النساء في مصر والعالم العربي محجبات، ومن المنطقي أن نحاكي قضاياهن، ونعبر بموضوعية عن وضع المرأة في مختلف الطبقات الاجتماعية".

وأشارت ترك إلى أنها تلقت اتصالا تليفونيا عبر الموبايل من الفنان أحمد السقا أثناء احتفالها ببدء تصوير المسلسل بمدينة الإنتاج الإعلامي، وارتسمت على وجهها علامات الفرحة، مؤكدة أن علاقتها بزملائها في الوسط الفني على ما يرام.

مسلسل "هانم بنت باشا" يشارك في بطولته سوسن بدر، ورجاء الجداوي، وعبد الرحمن أبو زهرة، وسامي مغاوري، وسليمان عيد، وإيهاب فهمي، وسهام جلال، ومجموعة من الوجوه الجديدة، مثل: منار العكار، ومحمد جمعة، ومجدي بدر، وعمرو مدحت.

كانت حنان قد قالت -في مقابلة مع موقع mbc.net- إنها تنظر إلى عملها في الفن على أنه منحة إلهية حباها الله به، حتى تكون أكثر قربا من الجمهور الذي يحبها ويستمع إليها.

يذكر أن حنان كانت قد تحجبت، وابتعدت عن السينما لأنها -على حد تعبيرها- لا تناسب حجابها وقناعاتها الدينية. وعلى إثر ذلك تفرغت لنشاطاتها الإنسانية والخيرية.

لكنها عادت -في حوارات صحفية لاحقة- لتقول إن الحجاب لن يعيقها عن العمل بالسينما، وقالت: "الحجاب لا يشكل عائقا أمام نشاطي السينمائي ما دمت أقدم عملا محترما، وهذا بالفعل ما كنت أقدمه في كل أعمالي قبل الحجاب، وبالتالي يمكنني تقديم كل الأنواع، سواء الرومانسية أو الكوميدية أو الدراما وغيرها؛ لأن المرأة المحجبة ببساطة هي الأم والحبيبة والزوجة والأخت والموظفة، وهي تعيش حياتها بمنتهى الحرية".

كانت حنان ترك قد رفضت فيلم "1-صفر" بعد قراءة السيناريو، وقالت: "اكتشفت أن الفيلم يحتوي على مشاهد ساخنة وقبلات، وهو ما أرفضه في أعمالي المقبلة، وقد أبلغت مخرجة الفيلم كاملة أبو ذكري بذلك، واقتنعت بوجهة نظري".